إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | أستراليا.. إيدي عبيد: عدم كفاءة المحامين سبب إدانتي

أستراليا.. إيدي عبيد: عدم كفاءة المحامين سبب إدانتي

آخر تحديث:
المصدر: The Sydney Morning Herald
هذا الموضوع مترجم عن الرابط التالي: اضغط هنا
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1182
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) - - قال السياسي الأسترالي إيدي عبيد إن عدم كفاءة فريق المحامين السابقين التابعين له تسبب في إدانته وحبسه.

 

وكانت محكمة أسترالية قد أصدرت حكما بحبس إيدي عبيد 5 سنوات (3 سنوات حد أدنى) بعد إدانته بتهمة سوء السلوك أثناء توليه منصبا عاما.

 

ويلقي السياسي العمالي الآن بالمسؤولية على عاتق محاميه السابقين.

وطالب عضو برلمان نيو ساوث ويلز السابق محكمة الاستئناف الجنائية بإسقاط حكم إدانته مستندا على مجموعة من الأسباب تتضمن "عدم كفاءة" المحامين.

 

واستعان عبيد بفريق محامين جديد ظهروا في المحكمة في جلسة الجمعة، وسعوا لتاجيل النظر في محاكمة جنائية أخرى لموكلهم لحاجتهم إلى المزيد من الوقت للاستعداد لها.

 

وكان عبيد ونجله الأوسط موسى قد اتهما بالتآمر للاستفادة من مناقصة تعدين فحم مشبوهة على أرض ريفية تملكها عائلة عبيد في بيلونغ فالي بالقرب من مادجي وتحقيق مكسب تجاوز 30 مليون دولار.

 

وكانت محكمة أسترالية قد أدانت وزير التعدين السابق بولاية نيو ساوث ويلز أيان ماكدونالد الخميس بتهمة سوء السلوك أثناء تقلده منصبا عاما على خلفية صفقة تعدين فحم أخرى، وهو أحد المتهمين أيضا في قضية عبيد ونجله موسى.

 

وسيواجه عبيد وموسى وماكدونالد جلسة إجرائية في 29 مايو لمعرفة مدى قوة قضية النيابة وتحديد إذا ما كانت ستتحمل المحاكمة.

 

الجمعة، علمت المحكمة أن عبيد اختلف مع المحامين السابقين الذين فشلوا في محاكمته الجنائية السابقة التي صدر ضده حكم بالسجن في أعقاب إدانته بممارسة ضغوط على موظف عام لتحقيق مصالح سرية لعائلته في ميناء "سركيولار كواي".

 

وكذلك فشل المحامون السابقون في دعوى تعويضات مدنية ضد المفوضية المستقلة لمكافحة الفساد.

 

محامي عبيد الجديد، عباس سوكي، من مكتب محاماة Hanna Legal قال للمحكمة الجمعة إن لديه مخاوف حقيقية من عدم وجود وقت كاف للاستعداد للجلسة الإجرائية في قضية عبيد وموسى وماكدونالد وسيحتاج ثلاثة شهور إضافية.

 

وعلمت المحكمة أن عبيد استعان بالمحامي الجديد في 11 يناير بعد أن فقد ثقته بمحامييه السابقين التابعين لمكتب محاماة Breene & Breene.

 

وقال سوكي إن مكتب Breene & Breene كان يحتجز وثائق هامة لموكله لحين حصول المحامين على أجورهم.

 

من جانبها، عارضت صوفي كالان محامية النيابة تأجيل القضية، واتهمت عبيد بتعمد وضع فريق محاميه في وضع لا يكونون فيه جاهزين للجلسة الإجرائية.

 

لكن بيتر لانغ أحد محاميي عبيد قال إن طلب تأجيل القضية ليس حيلة أو مراوغة.

 

وفي النهاية، رفضت القاضية فيفيان سوين طلب التأجيل.

 

وأشارت القاضية إلى أن 5 شهور بين يناير ومايو تمثل وقتا كافيا للاستعداد للجلسة الإجرائية.

 

المصدر: The Sydney Morning Herald
هذا الموضوع مترجم عن الرابط التالي: اضغط هنا

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)