إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | الأستراليون لا يثقون لا بإعلامهم ولا سياسييهم ولا شركاتهم ولا منظماتهم الخيرية!
المصنفة ايضاً في: استراليا

الأستراليون لا يثقون لا بإعلامهم ولا سياسييهم ولا شركاتهم ولا منظماتهم الخيرية!

آخر تحديث:
المصدر: SBS
الكاتب:
عدد المشاهدات: 765
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

المؤسسات الأسترالية، من حكومية وإعلامية وتجارية وإنسانية، بين المؤسسات الأقل وثوقاً بها في العالم! هذا ما كشفه تقرير جديد يرسم علامات استفهام حول صحة ما يدّعيه القيّمون على الحياة العامة في أستراليا، سواء كانوا من أهل السياسة أو قطاع الأعمال أو الرعاية الاجتماعية أو الإعلام.

صاحب هذا التقرير الصادر أمس الأول الأربعاء هو مؤشر Edelman Trust Barometer الذي يُجري دراسات عالمية سنوية تتناول الثقة بمؤسسات الدول منذ أكثر من نصف قرن.

 

والسنة 2017 هي الثانية على التوالي التي تتراجع فيها الثقة بالمؤسسات الأسترالية قاطبة بشكل كبير، وعلى امتداد ما يُعرف بالأعمدة الأربعة للبلاد: السياسة، الإعلام، الأعمال والمجتمع.

 

وبلغ تراجع الثقة بالحكومة الأسترالية ودوائرها نقطتين السنة الماضية مقارنة بالعام الأسبق، إذْ انخفضت نسبة الذين يثقون بها من 37% إلى 35%. كذلك انخفضت نسبة الذين يثقون بقطاع الأعمال في هذه البلاد ثلاث نقاط، من 48% إلى 45%. وبلغ تراجع الثقة بالمنظمات غير الحكومية التي لا تبغي الربح أربع نقاط، من 52% إلى 48%. أما الإعلام فلا يزال في الحضيض لناحية القطاعات الموثوق بها في هذه البلاد، إذ أعرب 31% من المشاركين في الدراسة عن عدم ثقتهم بوسائل الإعلام الأسترالية، فيما كانت هذه النسبة في العام الأسبق 32%.

 

وبحسب التقرير ذاته والذي شمل 28 بلداً في العام 2017، تبيّن أن المؤسسات الأسترالية بين المؤسسات الأقل ثقة بها مقارنة بمؤسسات الدول الأخرى. وجاء الإعلام في أسفل القائمة، إذ أظهر التقرير أن الإعلام الأسترالي هو ثاني أقل إعلام موثوق به في العالم، بعد الإعلام التركي.

 

وللمفارقة، تزامن صدور هذا التقرير مع نشر شبكة ABC التي تمولها الحكومة الفدرالية، اعتذاراً من رئيس الوزراء الأسبق كيفن راد، بعدما اتهمته بتجاهل نصائح بالمخاطر المرافقة لمشروع تزويد سطوح المنازل بعوازل للحرارة عندما كان في الحكم، وهو مشروع قضى فيه أربعة أشخاص. وجاء اعتذار الـ ABC بعدما قرر راد ملاحقة هذه الشبكة أمام القضاء بتهمة الافتراء وتشويه السمعة.

 

هل تَسَرُّع الإعلام بالنشر وضغوط السبق الصحافي وتحقيق انتشار سريع وواسع على الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي وراء تراجع الثقة به؟ أم أن زمن البحث عن الحقيقة ولّى؟

 

المصدر: SBS

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)