إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | أستراليا: فضيحة احتيال مزعوم لمؤسسة رعاية أطفال بـ 5،4 مليون دولار على أموال دافعي الضرائب

أستراليا: فضيحة احتيال مزعوم لمؤسسة رعاية أطفال بـ 5،4 مليون دولار على أموال دافعي الضرائب

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 4263
قيّم هذا المقال/الخبر:
5.00
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
Ms Lami and a man who identified himself as her husband, outside Downing Centre Local Court on Tuesday

سيدني، استراليا(ترجمة ميدل ايست هيرالد)-- بدا 13 آذار الماضي وكأنه يوم إلكتروني أحمر لمؤسسة iGrow Family Day Care حيث وقعت على تسجيل 1775 طفلاً في ملفاتها المكتبية.

 

ومدرجةً مكتبها الرئيسي كمنزل أبيض صغير من الفايبرو المقوّى في غرب سيدني، سجلت iGrow سيلا من الحجوزات الجديدة المفترضة في شهر تموز من العام الماضي ثم أعادت تاريخ التسجيل اربعة أشهر الى الوراء.

 

وعلى الرغم من هذا الخرق للقواعد - والأوراق المفقودة من 143،000 حصة مسجلة لرعاية الأطفال- دفعت الحكومة 5.4 ملايين دولار كحسومات ومرتجعات ومنفع على مدار 14 يومًا.

 

ثم تم تحويل ملايين من هذا المبلغ إلى حسابات شركة أخرى، كجزء من عملية احتيال مزعومة لرعاية الأطفال تعتبر الأكبر في تاريخ أستراليا.

 

وقد لفتت القضية انتباه هيئات الإشراف الحكومي على أموال دافعي الضرائب، وبعد سلسلة من الأضرار البالغة وعد وزير التعليم الفيدرالي سيمون برمنغهام بتركيز «يشبه الليزر» على المشغّلين غير الشرعيين.

 

ووجه المدعون الفدراليون تهمة الاحتيال ضد المالك الوحيد لـ iGrow ومديرها، زهراء سعدي مجيد لامي ، وهي أم عراقية لثلاثة ابناء عاطلة عن العمل. وبينما لا يزالون يلاحقونها بتهمة التعامل المزعوم في أكثر من مليون دولار من عائدات المخالفة، فإن تهم أصلية أشارت إلى مرتكبين آخرين «مجهولين» .

 

ولدت السيدة لامي في إيران لأبوين عراقيين، وكثيراً ما قضت السيدة لامي، غير الملمة بالانكليزية ما فيه الكفاية، وقتها في الخارج في زيارة للعائلة.

 

وحصلت السيدة البالغة من العمر 34 عاما ، والتي لم تكن مواطنة أسترالية، على استحقاقات دخل (وجهت اليها تهمة الاحتيال على نظام الرفاهية [سنترلينك] ثم أسقطت عنها) وبقيت في المنزل لرعاية ابنها وابنتيها في غرب سيدني.

 

لكن سجلات المصلحة تظهر أنها دفعت 15000 دولار لشراء iGrow في آذار من العام الماضي.

 

وظل مكان العمل الرئيسي للمصلحة في منزل مؤلف من طابقين في غرانفيل يعود للمالك السابق حتى 10 تموز، لينتقل بعدها المكتب الى منزل من الفايبرو المقوى في ميريلاندز.

 

وفي الأسبوعين الاخيرين، طالبت المصلحة بأموال فيدرالية تزيد عما طالبت به في السنوات الأربع السابقة مجتمعةً، وذلك وفقًا للأدلة المقدمة إلى جلسة استماع المحكمة العليا في نيو ساوث ويلز.

 

وقدمت دائرة التعليم والتدريب 11 دفعة من مدفوعات الاستحقاقات والمنافع، ليصل المبلغ إلى 5.4 ملايين دولار.

 

وقد تم دفع المال على الرغم من أن طوفان التسجيل كان غير متناسق مع حجم المصلحة وأن أكثر من نصف حصص التعليم البالغ عددها 235.648 تم تقديمها دون تفاصيل للمعلمين، وفقا لما توصلت إليه إدارة التحقيقات.

 

ومن أصل مدفوعات الـ 5.4 مليون دولار، تم تحويل 3.8 ملايين دولار إلى حساب شركة أخرى ، Smart Care Solutions ، مسجلة باسم السيدة لامي في الأسبوع الذي سبق.

 

وقال حكم المصادرة للمحكمة العليا ان الأهل بدأوا يشتكون من أن iGrow «قد ادعت عن طريق الاحتيال رعاية أطفالهم».

 

وبينما علقت دائرة التربية والتدريب جميع المدفوعات إلى iGrow في 19 تموز، تم سحب 22 شيكا من حساب شركة Smart Care Solutions في ذلك اليوم وفي اليوم التالي.

 

وقال إحد الجيران السابقين للسيدة لامي إن الشرطة وصلت في احدى الليالي في شهر آب الماضي لاعتقالها.

 

لكن غسان الأسدي ، المحاسب الذي قدم 25 ألف دولار كفالة للسيدة لامي في أيلول، قال إنها عاشت ما يقرب من 10 سنوات داخل أستراليا وخارجها.

 

وأعلن السيد الأسدي نيابة عن الجالية العراقية المحلية «نحن نعرفها جيدا كشخص جيد».

 

وقال إنه صُدم لسماع التهم، لأنها لم تكن تقرأ أو تكتب الإنكليزية ، وأنها ألقت باللوم على صديقة قريبة.

 

وظهرت السيدة لامي في المحكمة يوم الثلاثاء الماضي، مرتدية ملابس داكنة طويلة وحذاء من ماركة Nike، حيث سعت محاميتها جوليا هيكلتون barrister إلى تأجيلها لمدة شهر.

 

وقالت السيدة هيكلتون: «نود إتاحة الفرصة لمواصلة مناقشاتنا مع الشرطة الفيدرالية الأسترالية ومدير النيابة العامة للكومنولث».

 

ومن خلال محاميتها شيرين متري رفضت السيدة لامي الإجابة على أسئلة الزميلة الصن-هيرالد.

 

كما تم إدراج مجموعة من مراكز رعاية الأطفال في غرب سيدني على قائمة «العار» (name and shame) التي قدمتها الحكومة الفيدرالية لموفري الخدمات الذين فقدوا إمكانية وصولهم إلى مزايا الكومنولث.

 

احد هذه المراكز يدعى iWonder Family Day Care كان يشارك في عنوان المصلحة مع iGrow عندما كانت تخص المالكين السابقين.

 

ورفض حلاني الداموني، الذي نقل ملكية iGrow، التعليق.

 

وفي الوقت نفسه تقريباً ، باع زوجها عبد الحميد عبد الخالق iWonder إلى امرأة عراقية شابة أخرى، هي زينب محمد حسين.

 

ولم تستطع صن-هيرالد الوصول إلى السيد عبد الخالق، وقالت السيدة حسين إنها غير متوفرة للتحدث.

 

وكانت أكبر قضية احتيال في مجال رعاية الأطفال حتى الآن، عندما طالبت ميليسا جايد هيغنز من البوري بمبلغ 3.6 ملايين دولار على مدى عدة سنوات بنسخ ولصق تفاصيل عن طلبات مزورة.

 

وقد حُكم على السيدة هيغينز، البالغة من العمر 29 عاماً ، في العام الماضي بالسجن لمدة أربع سنوات كحد أدنى.

 

وندما تمت إدانتها في تشرين الثاني 2016 ، قال الوزير بيرمنغهام إن «تركيز الائتلاف الشبيه بالليزر هو إزالة الأعشاب الضارة والورود من مزودي الجودة العالية».

 

وردا على أسئلة من صحيفة هيرالد حول iGrow ، قال بيرمنغهام إن الحكومة حققت بأكثر من 3800 عملية امتثال واذعان كل عام بموجب إجراءات سلامة جديدة وستتخذ إجراءات صارمة أخرى.

 

واضاف يقول «لقد أوقفت إجراءات الامتثال والاذعان لدينا المدفوعات لـ 141 مزوِّدًا (مصلحة) في 2016-2017 وتوقفت عن دفع 1.8 مليار دولار من مدفوعات رعاية الأطفال لمقدمي الرعاية النهارية العائلية المراوغين والمحتالين منذ بداية 2014»

 

وقال السيد بيرمنغهام «للأسف، بعض الأفراد يبحثون دائمًا عن طرق جديدة للاحتيال على دافعي الضرائب، لكن عليهم أن يعلموا أننا نتبع ونبحث دائمًا إلى طرق جديدة للقبض عليهم ومحاكمتهم».

 

وألغت حكومة نيو ساوث ويلز رخصة iGrow للعمل بسبب الرسوم غير المدفوعة في شباط الماضي.

 

ورفضت الشرطة الفيدرالية ودائرة التعليم الإجابة على الأسئلة التي تشير إلى إجراءات قضائية جارية.

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)