إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | أستراليا.. فضيحة: المخابرات الأمريكية تحذف أسماء العقاقير من سجلات غوانتانامو الطبية

أستراليا.. فضيحة: المخابرات الأمريكية تحذف أسماء العقاقير من سجلات غوانتانامو الطبية

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 3959
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

قال مسجون غوانتانامو السابق ديفيد هيكس إنه كان يتم تخديره دون موافقته

استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) - قال مسؤول طبي سابق بمعتقل غوانتانامو إنه لا يستطيع تفسير لماذا يتم حجب أسماء العقاقير التي تمنح للمعتقلين ومقدار جرعاتها من السجلات الطبية الخاصة بالمعتقل،

وتابع مونتغمري غرانغر في مقابلة مع صحيفة الصن هيرالد إن المخابرات الأمريكية هي المسؤولة عن حجب أسماء العقاقير التي تمنح للمعتقلين، ولا تقع المسؤولية على الطاقم الطبي بالمعتقل الشهير.

وتأتي تلك المقابلة في أعقاب ما كشفته الصحيفة في وقت سابق من عمليات التخدير التي كانت تتم نحو الأسترالي ديفيد هيكس السجين السابق بالمعتقل، وغيره من المعتقلين، عبر منحهم عقاقير مجهولة ضد إرادتهم، بالإضافة إلى الإخفاء المتعمد لأسماء العقاقير من السجلات الطبية للمعتقل.

وعلمت الصن الهيرالد أن تفاصيل سوء المعاملة التي وجدها هيكس في غوانتانامو كان من المفترض أن يتم كشفها على الملأ للمرة الأولى أثناء قضية رفعتها الحكومة الفدرالية لمنع هيكس من الحصول على عائدات كتابه Guantanamo: My Journey، إلا أن الحكومة أسقطت القضية.

وكان من المنتظر أن يدعم هيكس في المحكمة إفادات بعض الشهود ووثائق كانت تندرج تحت بند السرية، إذ كانت كلها تشير إلى انتهاكات تعرض لها ديفيد هيكس في غوانتانامو، إلا أن الحكومة الفدرالية آثرت إسقاط القضية.

وتابع غرانغر إن فترة الستة الشهور التي قضاها في عمله بالمعتقل، كان الفريق الطبي يحاول التواصل مع المعتقلين حول أسماء العقاقير التي يتناولونها وأسباب تناولهم لها، رغم أن ذلك يتناقض مع أقوال براندون نيلي حارس غوانتانامو السابق الذي قال إن المعتقلين غالبا ما يرفضون تناول العقاقير لجهلهم بماهيتها، حتى أن البعض منهم كان ينتابه هواجس باحتمال احتواء تلك العقاقير على سموم بهدف التخلص منهم.

وحاول الخضر الأسبوع الماضي الحصول على دعم برلماني لإجراء تحقيق حول دور حكومة هاورد في قضية ديفيد هيكس، إلا أن الحكومة العمالية والائتلاف صوتا ضد الإجراء.

من جانبها، قالت السيناتورة بيني رايت المتحدثة باسم الشؤون القانونية لحزب الخضر إن كافة الأستراليين يجب أن يعتريهم القلق من إصرار الحكومة الفدرالية والائتلاف الفدرالي المعارض على طمس مأساة ديفيد هيكس، واستطردت: " هيكس تم اعتقاله في غوانتانامو لسنوات دون أي تهمة، وتعرض لمعاملة قاسية ومهينة، ".

المصدر: The Sydney Morning Herald

 

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)