إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | تحذيرات من مياه الصنبور "الحنفية" في أستراليا
المصنفة ايضاً في: استراليا

تحذيرات من مياه الصنبور "الحنفية" في أستراليا

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 2896
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) - - العديد من الأستراليين يظنون أنهم قادرون على شرب ماء الصنبور مباشرة دون معالجة ولا تساورهم مشاعر القلق بشأن التأثيرات الصحية لذلك.

 

ومع ذلك، فقد انتقدت مراجعة حديثة معدلات التلوث في المستجمعات الهائلة لمياه الشرب في سد واراجامبا، أكبر خزان مائي في أستراليا.

 

وكشف تقرير المراجع العام أن هيئة الحماية البيئية بنيو ساوث ويلز لا تقوم بدور تنظيمي فعال لمجابهة تلوث المياه في مستجمعات مياه الشرب.

 

وانتقد التقرير هيئة "مياه نيو ساوث ويلز" المنوطة بإمداد معظم احتياجات المياه في سيدني.

 

وخلص التقرير إلى أن الهيئات المسؤولة مثل "هيئة الحماية البيئية بنيو ساوث ويلز" و"هيئة مياه نيو ساوث ويلز" في حاجة إلى التعاون معا بصورة أكثر فاعلية لحماية مياه سيدني من التلوث.

 

مشكلات سد واراجامبا، رغم كونه أكثر مصدر للمياه تنظيما ومراقبة في أستراليا، تثير قضية جودة المياه.

 

إحدى المشكلات التي أظهرتها المراجعة تتمثل في زيادة معدلات التملح في سد واراجامبا.

 

وبالرغم من أن إمدادات سيدني المائية تتسم بنسبة تملح منخفضة نسبيا وفقا للمعايير الأسترالية، لكن مستويات التملح في سد واراجامبا أكبر مرتين تقريبا مقارنة بالخزانات المائية الأصغر حجما.

 

 

رسم بياني يوضح مستويات التملح خلال المراجعة التي تشمل الفترة من 2013-2016.

 

ويعتبر منجم الفحم في مستجمات واراجامبا أحد الأسباب الرئيسية لزيادة نسبة التملح.

 

يذكر أن منجم سبرينغفيل يصرف كمية كبيرة من المياه الملوثة داخل المستجمعات.

 

ثمة شعور كبير بالقلق بشأن تأثير ذلك على جودة المياه لسنوات عديدة.

 

وتسمح رخصة منجم سبرينغفيل حاليا بتصريف مياه مالحة مهدرة يوميا داخل مستجمعات واراجامبا بحجم إجمالي يتجاوز أكثر من 10 حمامات سباحة.

 

في الوقت الراهن، ثمة العديد من الإمدادات المائية في تسمانيا ترتبط بما يسمى بتنبيهات "الماء المغلي".

 

يذكر أن تنبيهات "الماء المغلى" تشير إلى أن مسببات لأمراض ضارة قد تتواجد في الإمدادات المائية، وينبغي تعريض الماء للغليان لمدة دقيقة على الأقل قبل الشرب.

 

وفي بعض المجتمعات بولاية غرب أستراليا، نجد أن إمدادات المياه تتعرض للعديد من الملوثات التي لا يمكن السيطرة عليها من خلال غليان بسيط للماء.

 

وأفادت تقارير بوجود نسبة عالية من النترات في مياه الصنبور في بعض المجتمعات مثل "ميكاثارا"، تلك البلدة الصغيرة التي تقع شمال غرب بيرث وتعتمد على المياه الجوفية.

 

ومن الصعب السيطرة على تلك المعدلات العالية من النترات في المياه التي تمثل خطورة على الأطفال.

 

وعندما يتجرع الأطفال هذه المياه الملوثة، تؤثر سلبا على مستويات الأكسجين في الدم وتسبب مرضا يحمل اسم "متلازمة الطفل الأزرق".

 

وفي كاثرين، بالإقليم الشمالي، تتلوث المياه من خلال كيماويات سامة تستخدم في رغوة مكافحة الحرائق.

 

وتراكمت المواد السامة في المياه الجوفية، وهي مشكلة تؤثر على العديد من المجتمعات الأخرى في أرجاء أستراليا.

 

كما نوهت تقارير إلى وجود اليوارنيوم في إمدادات المياه لدى بعض المجتمعات بالإقليم الشمالي.

 

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)