إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | فقير أسترالي: ثروتي لا تُقدر بالدولارات
المصنفة ايضاً في: استراليا

فقير أسترالي: ثروتي لا تُقدر بالدولارات

آخر تحديث:
المصدر: استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني)
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1927
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

جافين ريتشي: "خلال ربع قرن، تنقلت بين 32 منطقة

الاسم: جافين ريتشي

العمر: 45 عاما

 

مكان المعيشة: سيدني

 

نقطة التحول: انفصال الوالدين عندما كنت رضيعا لا يتجاوز عمري 10 شهور.

 

بعد تكلفة السكن ينبغي أن أعيش على: 306 دولارا أسبوعيا

 

قبل 45 عاما، وصلت إلى الحياة, ونشأنا في بلدة ويرادجوري.

 

ولأنني ثمرة علاقة من خليط عرقي، أدخلني ذلك في حالة من النقص والحرمان.

 

وبعدها بعشرة شهور، انفصل والداي، وتربيت أنا وشقيقاي على يد أمي.

 

ومنذ هذه المرحلة ، أندرج تحت مظلة الأشخاص المحرومين.

 

وكان يتعين على والدتي تحمل أعباء تربية ثلاثة أبناء وحدها.

 

لم نمتلك رفاهية الحصول على الأشياء التي نريدها لكن الأمر يقتصر على الأشياء الضرورية فقط.

 

كنت أحلم دائما بالشهرة والأموال.

 

وانتقلت من سيدني من مسقط رأسي جليجاندرا قبل 25 عاما.

 

ورادوتني الآمال والتطلعات أن أصبح أفضل راقص معاصر على الإطلاق وأعيش في حياة من الرفاهية.

 

واستطعت العمل في مسرح بانجارا للرقص في افتتاح أولمبياد سيدني.

 

لكن المشكلة أن معظم الفنانين لا يستطيعون كسب قوت يومهم من عملهم، وأنا أحد هؤلاء.

 

العيش بمفردي في سيدني على مدى 25 عاما كان سيناريو حياة أو موت بالنسبة لي.

 

وإلى حد ما استطعت النجاة من العاصفة، وانتقلت للعيش بين 32 منطقة.

 

أن تعيش بمفردك يدخلك في تحدي تناول طعام صحي، لا سيما وأنني نادرا ما أطهو بنفسي.

وتعلمت على مدى السنوات، أن الوجبات الثلاث اليومية يمكن تناولها أسبوعيا.

 

وقبلها بعشرة أعوام، فقدت جزءا هاما من عالمي عندما دخلت في مشادة مع صديقي وفوجئت به ينتحر بإلقاء نفسه من الدور السادس.

 

وقبل سبعة أعوام، عانيت من مرض خطير يهدد حياتي، وقضيت ثلاثة شهور في المستشفى وكنت على وشك الموت.

 

وخرجت من تلك الأزمة بمشاعر مختلفة ومررت بعملية إعادة هيكلة لمبادئي ورغباتي، وأصبح الحب والحياة هما كل ما أحتاجه.

 

ولم يعد يراودني الآن أحلام الثراء حيث اعتبر نفسي بالفعل أحد أكثر الناس ثراء.

 

ولحسن الحظ، لا أحصي ثروتي بالدولارات أو السنتات إذ أن المشاعر القلبية هي أكثر قيمة، كما أن الحب والسعادة هما الوقود الذي أحيا عليه.

 

المصدر: استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني)

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)