إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | في عيون الأستراليين.. السياسيون "فاسدون"
المصنفة ايضاً في: استراليا

في عيون الأستراليين.. السياسيون "فاسدون"

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1297
عدد التعليقات: (1)
قيّم هذا المقال/الخبر:
5.00
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
على اليسار وزير الطاقة السابق بحكومة نيو ساوث ويلز أيان ماكدونالد والزعيم النقابي جون ميتلاند

استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) - - كشف استطلاع حديث أجرته جامعة غريفيث أن ثقة الأستراليين في الحكومة تنحدر حيث تراجعت في العام الماضي إلى 46 % على المستوى الفيدرالي والولايات.

 

وأظهر الاستطلاع وجود مخاوف جادة تعتري 62 % من الأستراليين بشأن استغلال مسؤولين وسياسيين مناصبهم لمصالحهم الشخصية أو مصالح عائلاتهم.

 

كما تحدث 56 % من المشاركين في الاستطلاع عن مخاوفهم من محاباة السياسيين لشركات أو أشخاص مقابل تبرعات سياسية أو دعم.

 

ثمة زيادة بنسبة 9 % مقارنة بـ 2016 في التصور الخاص بأن أعضاء البرلمان الفيدراليين فاسدون.

 

وقال 85 % من المشاركين في الاستطلاع إن "بعضهم" فاسدون، فيما قال 18 % إن كلهم أو معظمهم "فاسدون".

 

ثمة تصور عام مفاده أن نخبة صغيرة تجني مكاسب كبيرة في المجتمع الأسترالي فيما يتعلق بالنفوذ السياسي والأرباح.

 

وفي أستراليا، يغادر العديد من السياسيين والمستشارين والمسؤولين الحكوميين القطاع العام ليتحولوا إلى عناصر ضغط (لوبي) يحصلون على أجور جيدة.

 

وعلاوة على ذلك، يعمد بعض السياسيين إلى تعيين أصدقائهم في اللجان والمحاكم والسفارات مع استغلال صارخ للمستحقات البرلمانية التي يتكبدها دافعو الضرائب.

 

أضف إلى ذلك، فإن الأحزاب السياسية تقبل تبرعات بملايين الدولارات من جماعات الضغط وآخرين من الذين يرغبون في إحداث نتائج سياسية معينة.

 

وعمقت كافة هذه الاحتمالات من تصور أن النظام بأكمله زائف ولا يصب في مصلحة عامة الشعب.

 

وفي مؤشر الفساد الذي تصدره منظمة الشفافية الدولية، انخفض ترتيب أستراليا من المركز الثامن عام 2012 إلى المركز 13 هذا العام.

 

ورغم هذا التراجع لكن ذلك يعني ذلك أن أستراليا هي الدولة رقم 13 بين البلدان الأقل فسادا وهو ترتيب محترم.

 

وفي استطلاع نشرت نتائجه العام الماضي، قال واحد من كل 20 موظف حكومي أسترالي إنه شاهد زميلا له يتصرف بطريقة فاسدة.

 

وأثارت تحقيقات المفوضية المستقلة لمكافحة الفساد بنيو ساوث ويلز اهتمام الرأي العام بعد إدانتها للعديد من السياسيين البارزين مثل إيدي عبيد وأيان ماكدونالد.

 

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (1 منشور)

avatar
متابع
الأربعاء, 29 آب / أغسطس 2018, 12:02:AM
نعم فاسدون ومنافقون ولصوص ايضا ويتاجرون على حساب الشعب الاسترالي .....
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)