إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | كريج كامبل.. الرجل الذي أنقذ لبنانيين من الموت في أستراليا

كريج كامبل.. الرجل الذي أنقذ لبنانيين من الموت في أستراليا

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 3504
قيّم هذا المقال/الخبر:
3.67
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
كريج كامبل أثناء إبعاده للمحتشدين في أحداث شغب كورنولا

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) - - يعتبر كريج كامبل بطلا في عيون الكثير من الأشخاص.

 

وقبل ١٣ عاما، خلال أحداث "شغب كورنولا" أحد أيام الثلاثاء، استطاع كامبل تفريق حشد من الأشخاص انهالوا بالضرب على شابين شرق أوسطيين داخل إحدى عربات قطار.

 

وقال مصور وشاهد عيان يدعى كريج جرينهيل متذكرا الأحداث: "الحشد كان على شكل دائرة وأخذ أعضاؤه يصيحون ويرددون الأغاني، قبل أن يقرر رجلان الاعتداء على الشابين اللذين لم يدافع عنهما أحد حتى جاء كامبل".

 

 

كريج كامبل لعب دورا بطوليا في إنقاذ حياة شابين

 

وكان كامبل آنذاك شرطيا يملك خبرة تتجاوز ١٥ عاما عام ٢٠٠٥.

 

وقال كامبل: " لقد انضممت إلى شرطة نيو ساوث ويلز لأنني أردت فعل شيء من أجل مجتمعي'.

 

بيد أن كامبل يشعر الآن بغصة جراء هذا اليوم المشبوه'.

وتابع: " لقد شهدت تلك الفترة توترات بين الأستراليين البيض المحليين وهؤلاء أصحاب الجذور اللبنانية الذين يعيشون في الضواحي الغربية".

 

ثم انتشرت فجأة تقارير مفادها أن منقذا في أحد الشواطئ تم الاعتداء عليه مما كان حافزا لاشتعال الشغب".

 

 

وقال جرينهيل: "لقد أصبح الأمر كله قبيحا عندما رأيت ثلاثة أشخاص من جزور بحر متوسطية على ما يبدو يسيرون على امتداد الشاطئ، ولمحهم الحشد الغفير الذي يتألف من حوالي 1000 شخص وبدأوا في مطاردتهم".

 

وواصل: "ثم سمعنا همسات بوجود قطار محمل باللبنانيين قادما إلى كورنولا، ومن ثم بدأت الجميع في الإسراع نحو محطة قطار كورنولا".

 

وشهد جرينهيل الهجوم المثير للاشمئزاز الذي استهدف الشابين داخل القطار".

 

كريج جرينهيل المصور الفوتوغرافي وشاهد العيان على أحداث شغب كورنولا

 

واستطرد: "كامبل ينتمي للمدرسة القديمة للشرطة وكان أحد أول العناصر الأمنية الذين يتوافدون على مشهد الحادث ليجد الشابين وهما يتعرضان للضرب بالزجاجات والركلات واللكمات وكل شيء".

 

ويتذكر كامبل قائلا: "لقد استخدمت هراوتي لإبعاد الأشخاص".

 

وأخذ جرينهيل زمام الحديث قائلا: "لقد كان يضرب بعصاه كافة المتواجدين في مشهد الحادث واستطاع تفريق معظم الأشخاص بسرعة حقيقية".

 

وتابع كامبل: "لقد تعين علي نقل الشابين إلى بر الأمان، وتوفير الرعاية الطبية لهما".

واستطرد: "لم يكن لدي خيار، ماذا كنا عسانا أن نفعل أن نقول للحشد مثلا: "من فضلكم هل من الممكن أن تسمحوا لنا بالتحرك لخرج الشابين اللذين تحاولون ضربهما حتى الموت؟"

 

وانتشرت الصور التي التقطها جرنهيل واعتبرتها المحكمة دليلا ضد المتهمين مما جعل كامبل يتصدر مانشيتات صحف العالم.

 

 

كامبل يعيش الآن حياة هادئة في نيو ساوث ويلز

 

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)

العنكبوت الالكتروني

العنكبوت الالكتروني

العنكبوت الالكتروني - اخبار, مقالات ومنوعات.

سيدني - استراليا

المزيد من اعمال الكاتب