إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | أستراليا: مع ان اقتصاديين يرون ذلك لا يكفي لاحداث فرق في الاقتصاد الكلي.. نيو ساوث ويلز بصدد الحصول على 600 مليون دولار اضافية لدعم الاقتصاد
المصنفة ايضاً في: استراليا

أستراليا: مع ان اقتصاديين يرون ذلك لا يكفي لاحداث فرق في الاقتصاد الكلي.. نيو ساوث ويلز بصدد الحصول على 600 مليون دولار اضافية لدعم الاقتصاد

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1036
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

سيدني، استراليا(ترجمة ميدل ايست هيرالد)-- ستقوم حكومة موريسون بضخ ما يقرب من 600 مليون دولار في مشاريع البنية التحتية في جميع أنحاء نيو ساوث ويلز الإقليمية في سعيها لحماية الاقتصاد الوطني وتوفير دعم مالي للمناطق التي ضربها الجفاف في الولاية.

 

وفي الوقت الذي حذر فيه اقتصاديون من أن برنامج البنية التحتية للحكومة الذي تبلغ قيمته 3.8 مليارات دولار سيكون ضئيلاً للغاية لمنع البنك المركزي من استخدام سياسات غير تقليدية لتعزيز الاقتصاد، فإن السيد موريسون من المتوقع ان يكون قد كشف أمس عن مشاريع بقيمة 530 مليون دولار.

 

وتشمل هذه المشاريع 200 مليون دولار لتحسينات السلامة على طول طريق نيويل السريع (Newell Highway) بدءاً من السنة المالية المقبلة.

 

وكانت الحكومة قد وعدت قبل الانتخابات بأعمال ومشاريع بقيمة 400 مليون دولار، على الاّ يبدأ العمل أي منها حتى عام 2024 - 25.

 

وسيتم إنفاق ما يقرب من 185 مليون دولار على توسيع الطرق وأعمال السلامة على طرق نيو ساوث ويلز التي تربط توومبا (Toowoomba) في كوينزلاند وسيمور (Seymour) في فيكتوريا، مع 145 مليون دولار أخرى لتطوير طريق برينسس هايواي بما في ذلك طريق Milton-Ulladulla الالتفافية.

 

وكانت الحكومة قد وعدت بالفعل بمبلغ 500 مليون دولار لطريق برينسس هايواي، وسيتم إنفاق معظم هذا المبلغ بين عامي 2024 و 2029.

 

وسيتم تخصيص 41 مليون دولار أخرى من الأموال الجديدة في مشروعات صغيرة، بما في ذلك 20 مليون دولار لاستكمال جزء من باسيفيك هايواي بين وولغولا وبلينا (Woolgoola and Ballina).

 

وقد أثيرت شكوك حول ما اذا كانت حزمة البنية التحتية لحكومة موريسون البالغة 3.8 مليارات دولار ستكون كبيرة بما يكفي لمنع حدوث مزيد من الانخفاض في أسعار الفائدة.

 

وقال السيد سكوت موريسون إن تسريع ضخ 530 مليون دولار في ثلاثة مشاريع إقليمية رئيسية من شأنه تحسين السلامة وزيادة إنتاجية الشحن والمساعدة في تعزيز السياحة.

 

ومن هذا المبلغ، سيتم إنفاق 212 مليون دولار في الأشهر الـ 18 المقبلة.

 

واضاف رئيس الوزراء يقول: «إننا نطرح هذه المشاريع المهمة لخفض أوقات السفر وجعل الطرق أكثر أمانًا مع تعزيز الوظائف والاقتصاد».

 

ويمثل التمويل الإضافي لنيو ساوث ويلز جزءًا من 2.7 مليار دولار سيتم دفعها على المستوى الوطني في المشروعات المخطط لها و 1.1 مليار دولار إضافية يتم إنفاقها على أعمال الطرق أو السكك الحديدية.

 

ورأى كبير الاقتصاديين في AMP Capital شاين أوليفر إنه بينما كان القرار العام في الاتجاه الصحيح، فإن النقود الإضافية بلغت 0.1 في المائة فقط من الناتج المحلي الإجمالي موزعة على مدى عامين.

 

وقال «ببساطة، هذا لا يكفي لإحداث فرق في الاقتصاد الكلي، الذي لا يزال بعيدًا عن العمالة الكاملة وأهداف التضخم في البنك المركزي».

 

واضاف يقول «في ظل غياب المزيد من الحوافز المالية قريبًا، فإن هذا يضع كل الضغوط على البنك المركزي الأسترالي لفعل المزيد، ربما في وقت مبكر من الشهر المقبل وربما مع مزيج من تخفيضات الأسعار وتخفيف الكمية لتقليص تكاليف التمويل المصرفي».

 

وتعتقد الأسواق المالية أن البنك المركزي سيخفض سعر الفائدة الرسمي إلى أدنى مستوى له على الإطلاق عند 0.5 في المئة في أوائل العام المقبل.

 

من المقرر أن يلقي حاكم البنك المركزي الأسترالي فيليب لوي كلمة الأسبوع المقبل حول السياسات النقدية غير التقليدية مثل شراء الديون الحكومية.

 

وأظهر مؤشر الوظائف الشاغرة في وزارة التعليم، الذي صدر يوم الأربعاء من الاسبوع الحالي، انخفاضه الشهري العاشر على التوالي، في إشارة أخرى إلى تباطؤ سوق العمل.

 

كما انخفضت الوظائف الشاغرة في سيدني الآن بنسبة 16.1 في المائة خلال الأشهر الـ 12 الماضية، وهو أكبر انخفاض سنوي في سبع سنوات.

 

وفي فيكتوريا، انخفضت الوظائف الشاغرة بنسبة 11 في المائة منذ بداية العام.

 

وفي علامة أخرى ، يتم توفير تخفيضات ضريبة الدخل الحكومية بدلاً من إنفاقها، ويشير تتبع ناشيونال بنك للمبيعات غير النقدية عبر شبكة EFTPOS إلى زيادة بنسبة 0.4 في المئة في مبيعات التجزئة خلال شهر تشرين الاول بسبب ارتفاع الأسعار.

 

وقال آلان أوستر، كبير الاقتصاديين في ناشيونال بنك NAB: «من المرجح أن تؤدي البطالة المرتفعة ونمو الأجور البطيء والديون المرتفعة إلى كبح نمو الإنفاق».

 

وقال زعيم المعارضة أنطوني ألبانيزي انه من خلال رفع الإنفاق على البنية التحتية، كانت الحكومة تعترف بأن خطتها الاقتصادية فشلت، مضيفا «هذه حكومة تقول إن كل شيء على ما يرام».

 

وقال «لقد مروا بفوز النصر منذ 18 أيار. ما لم يفعلوه هو الحكم بشكل صحيح».

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)