إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | أستراليا: 750 دولارًا مدفوعات نقدية لدعم العائلات والمتدربين والشركات الصغيرة
المصنفة ايضاً في: استراليا

أستراليا: 750 دولارًا مدفوعات نقدية لدعم العائلات والمتدربين والشركات الصغيرة

17،6 مليار دولار تكلفة حزمة «كورونا» التحفيزية

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 2501
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

سيدني، استراليا(ترجمة ميدل ايست هيرالد)-- أكد رئيس الوزراء سكوت موريسون أن الأسر ستحصل على دفعة تحفيزية بقيمة 750 دولارًا، بمن في ذلك أصحاب المعاشات وأولئك الذين يتمتعون بمزايا ضريبية عائلية.

وسيتلقى أكثر من ستة ملايين أسترالي شيكا بمبلغ 750 دولارًا كجزء من حزمة فيروس كورونا التحفيزية لحكومة موريسون البالغة قيمتها 17.6 مليار دولار.

وستحصل الأسر التي تتلقى مزايا حكومية، بمن في ذلك أصحاب المعاشات وأولئك الذين يحصلون على نيوستارت وعاملو الرعاية ومزايا ضريبة الأسرة، على المدفوعات لمرة واحدة اعتبارًا من 31 آذار الجاري.

واعلن السيد موريسون إن هذه المدفوعات ستضخ سيولة في الاقتصاد لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وقال رئيس الوزراء للصحفيين، اليوم الخميس، ان «الأسر ستحصل على دفعة تحفيزية بقيمة 750 دولارًا عبر المناورة الكاملة لأولئك الذين يتلقون جميع أنواع مدفوعات الإعانات».

واضاف يقول «سيكون أصحاب المعاشات المستفيدين الأكبر من ذلك، وهم يشكلون حوالى نصف أولئك الذين سيحصلون على تلك المدفوعات، ولكن سيتم تمديدها أيضًا إلى أولئك الذين يتمتعون بمزايا ضريبية عائلية».

وقال رئيس الوزراء إن الإجراءات الأخرى تتضمن زيادة الشحن الفوري لشطب الأصول، ودعم الاستثمار التجاري بخطة الاستهلاك المتسارعة، وزيادة التدفق النقدي لأصحاب الأعمال الصغيرة والمتوسطة.

وسيتمكن حوالي 690 ألف مصلحة في جميع أنحاء أستراليا من الحصول على منح تصل إلى 25 ألف دولار.

كما ستدعم الحكومة أصحاب العمل لإبقاء 117 ألف متدرب في وظائفهم على مدى تسعة أشهر.

وقال موريسون: «الأهم من ذلك، أن هذه الإجراءات لا تمتد إلى ما بعد 30 حزيران من العام المقبل».

وقال وزير الخزانة جوش فرايدنبرغ إن قيمة الحزمة 17.6 مليار دولار ، منها 11 مليار دولار سيتم إنفاقها قبل 30 حزيران، موضحا ان «الأهم من ذلك أن 3 دولارات من كل 4 دولارات يتم إنفاقها ستذهب لدعم الأعمال التجارية وإبقاء الأستراليين في الوظائف».

وقد تم الكشف عن بعض تفاصيل الحزمة في وقت مبكر وتضمنت حصول الشركات الصغيرة على إعفاءات ضريبية وإعانات.

وسيتم إنفاق حوالي 6.7 مليار دولار على مدى أربع سنوات لمساعدة المصالح الصغيرة على الاستمرار في العمل وسط تفشي المرض وحزمة صحية بقيمة 2.4 مليار دولار تم كشف النقاب عنها يوم الأربعاء الماضي تتضمن إنشاء 100 عيادة للحمى (الفيروس).

وفيما يلي بعض الإجراءات:

 

ابقاء المتدربين في الوظائف

بموجب الخطة، ستقدم الحكومة للشركات الصغيرة التي تضم أقل من 20 موظفًا ، حتى 21 ألف دولار لكل مبتدئ (7000 دولار كل ربع سنة) كمساعدة في الأجور ، للاحتفاظ بالمدربين والمتدربين الحاليين.

ومن المتوقع أن تصل الإعانات إلى حوالي 117 ألف متدرب وتبلغ قيمتها حوالي 1.3 مليار دولار.

سوف يدعم هذا الحقن النقدي أجور المتدربين لمدة تصل إلى تسعة أشهر بهدف إبقائهم في العمل.

 

المكاسب والعتبات الضريبية لمصالح

سيكون هناك اجراءان لتعزيز التدفق النقدي لأصحاب الأعمال الصغيرة والمتوسطة.

الأول هو دفع مبلغ يصل إلى 25000 دولار للشركات التي توظف أشخاصًا وتبلغ مبيعاتها 50 مليون دولار.

وقال فريدنبرغ: «سيتم تسليم الدفعة تلقائيًا من خلال النظام الضريبي، لذلك لن تكون هناك حاجة إلى نماذج جديدة، وهذه المدفوعات معفاة من الضرائب».

وتشير التقديرات إلى أن الإجراء سيكلف 6.7 مليار دولار على مدى أربع سنوات، ويستفيد منه ما يقرب من 70 ألف شركة و 7.8 مليون عامل.

والثاني هو دعم الأجور بنسبة 50 في المائة للمدربين والمتدربين في الشركات التي يعمل بها أقل من 20 موظفًا.

وستنفق الحكومة أيضًا 700 مليون دولار على مدى أربع سنوات لتوسيع عملية شطب الأصول الفورية.

كما سيتم رفع عتبة شطب الأصول الفورية من 30 ألف دولار إلى 150 ألف دولار وسيتم توسيع الوصول إلى الشركات التي يبلغ حجم مبيعاتها السنوية 500 مليون دولار.

واوضح السيد فرايدنبرغ انه «يمكن شطب أي عملية شراء من الآن وحتى 30 حزيران، بما في ذلك شاحنة، جرار (تراكتور) وتجهيز محل على الفور.» .

وسيكون هناك أيضًا حسم سريع للاستهلاك بنسبة 50 في المائة بالإضافة إلى ما يمكن للشركات حسمه بالفعل في السنة الأولى وهو متاح لمدة 15 شهرًا حتى 30 حزيران2021.

 

المتقاعدون

سيتم تخفيض معدلات التأخير - المستخدمة لحساب المبلغ الذي يكسبه بعض أصحاب المعاشات على استثماراتهم المالية - بمقدار 50 نقطة أساس.

وقال فريدنبرغ: «سيتم تخفيض المعدلات الدنيا والعليا بنسبة 0.5 في المائة ، ليستفيد منها حوالي 900 ألف أسترالي ، بما في ذلك 560 ألف متقاعد سن»، وهذا سيكلف الحكومة 600 مليون دولار، بالإضافة إلى ذلك ، سيحصل حوالي 2.4 مليون متقاعد على دفعات لمرة واحدة بقيمة 750 دولارًا».

 

750 دولارا للمستفيدين من تقديمات نظام الرفاهية (السنترلينك)

ستتدفق المدفوعات النقدية التي تبلغ 750 دولارًا من حكومة موريسون إلى الأشخاص اعتبارًا من 31 آذار.

سيحصل حوالي 6.5 مليون دولار أسترالي على هذه الدفعة، بمن في ذلك الذين على نظام نيو ستارت ومعاش دعم الإعاقة وبدل مقدمي الرعاية وبدل الشباب ومدفوعات دعم المحاربين القدامى ومزايا ضريبة الأسرة والمسنين حاملي البطاقات الصحية».

وقال فريدنبرغ: «هذه الدفعة التي هي لمرة واحدة، والتي تبلغ تكلفتها 4.8 مليارات دولار ، ستتدفق تلقائيًا اعتبارًا من 31 آذار وتوفر دخلًا إضافيًا لملايين الأستراليين لإنفاقها عبر الاقتصاد».

 

تعزيز السياحة والقطاعات الأخرى المتضررة

سيتم إنشاء صندوق بقيمة مليار دولار، برئاسة وزير التجارة والسياحة والاستثمار سيمون برمنغهام، لتقديم دعم موجه لأولئك الأكثر تأثراً من تفشي هذا الفيروس، بمن في ذلك أولئك الذين يعتمدون بشكل كبير على الأسواق الصينية بما في ذلك صناعة السياحة والشركات البحرية، وسيغطي رسوم الحديقة البحرية ورسوم الحديقة الوطنية في كاكادو وأماكن أخرى.

وقال فريدنبرغ: «تم إنشاء صندوق لفيروسات كورونا وهو مصمم لاستهداف تلك المجالات وتقديم المساعدة للأكثر تضررا من انتشار الفيروس».

واضاف يقول «سيكون في البداية صندوق بقيمة مليار دولار. وسيشمل التنازل عن بعض رسوم الأعمال التجارية والسياحية التي تعمل في حدائق الكومنولث الوطنية، وحديقة الشعاب المرجانية العظيمة البحرية (he Great Barrier Reef Marine Park)، وزيادة الترويج السياحي المحلي، ومساعدة إضافية من خلال Austrade لمعالجة انهيار سلسلة التوريد.. وكما حدث مع حرائق الغابات، سيوفر مكتب الضريبة الاسترالي أيضًا الإغاثة للمتضررين بشكل كبير من خلال تأجيل الالتزامات الضريبية المختلفة لمدة تصل إلى أربعة أشهر.»

وفي الوقت نفسه، حث السيد موريسون الشركات الكبيرة على دعم العمال خلال أزمة فيروس كورونا أو المخاطرة بإلعلامة التجارية.

وأبلغ الصحفيين في كانبيرا يوم الأربعاء «سأشجع أصحاب العمل على اتباع نهج مرن ومستقبلي في دعم موظفيهم خلال هذه العملية».

والتقى السيد فريدنبيرغ مع المديرين التنفيذيين للبنوك لمناقشة تأثير الفيروس على الاقتصاد.

وقال «إن النظام المصرفي الأسترالي قوي وذو رأس مال جيد لدعم الأسر والشركات خلال هذه الفترة الصعبة».

واعلن زعيم المعارضة أنطوني ألبانيزي إن حزب العمال سيدعم أي تمويل ضروري للتصدي للفيروس.

وقال «إن تكلفة التقاعس ستكون أكبر بكثير من تكلفة العمل.. وإن قضايا القوى العاملة يجب أن تحل، خاصة بالنسبة لموظفي القطاع الصحي».

اما مجلس النقابات الأسترالية فطالب الحكومة بتشريع أسبوعين من الإجازة مدفوعة الأجر لجميع العمال للتعامل مع الفيروس.

 

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)