إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | أستراليا: نيو ساوث ويلز تضع اللمسات الأخيرة على خطط لتخفيض الايجارات السكنية للمتضررين من فيروس كورونا
المصنفة ايضاً في: استراليا

أستراليا: نيو ساوث ويلز تضع اللمسات الأخيرة على خطط لتخفيض الايجارات السكنية للمتضررين من فيروس كورونا

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 947
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

سيدني، استراليا(ترجمة ميدل ايست هيرالد)-- تتضمن خطط حكومة بيريجكيليان لتخفيض الإيجار السكني تأجيل أو حتى التنازل عن ضريبة الأرض لأصحاب العقارات شرط تمرير المدخرات إلى المستأجرين.

وقال وزير الخزانة في نيو ساوث ويلز دومينيك بيروتيت إن الولايات كانت تعمل على أفكار لتخفيض الإيجارات بعد اجتماع المجلس الوزاري الوطني هذا الأسبوع، معلنا «إن تقديم درجة من التنازل عن ضريبة الأراضي أو تأجيلها لأصحاب العقارات هو شيء بصدد وضع اللمسات الاخيرة عليه».

لكن بيروتيت حث المستأجرين على الاستمرار في دفع الإيجار. موضحا «ان الحكومة تحرص على ضمان تطبيق تدابير الإغاثة فقط على الأشخاص الذين تضررت أموالهم من أزمة فيروس كورونا».

وقال بيروتيت: «من الواضح أن الكثير من الناس قلقون بشأن الحفاظ على سقف فوق رؤوسهم، لكنني لا أعتقد أن شيئًا مثل إضراب الإيجار سيساعد أيًا من الطرفين في النهاية».

وأضاف يقول «هذه نطقة معقدة ويواجه كلا الجانبين تحديات، وأنا أحث الملاّك والمستأجرين على العمل معًا لإيجاد حلول في هذا الوقت العصيب للغاية.»

ومن المتوقع أن تنخفض الإيجارات في الأشهر المقبلة، كما يقول الخبراء ، حيث تتزامن الزيادة في عقارات الايجار مع انخفاض في طلب الاستئجار بسبب التأثير الاقتصادي لـ كوفيد 19.

وقد ارتفع عدد العقارات الموضوعة للايجار في سوق سيدني خلال الأسابيع الثلاثة الماضية بنسبة 18 في المائة على أساس سنوي، وفقًا لأرقام مؤسسة دوماين.

بحسب نيكولا باول، كبيرة محللي الأبحاث في دومين ، فإن عودة الإيجارات القصيرة الأجل إلى السوق على المدى الطويل، وتغيير ظروف المستأجرين، وانخفاض الهجرة كلها وراء هذه القفزة.

وتابعت باول تقول «السؤال الكبير هو ما إذا كان هذا سيستمر.. إذا حدث ذلك، فسوف نشهد ضغطًا تنازليًا على الإيجارات».

وقالت الدكتورة باول إن متوسط الإيجارات ارتفع بنسبة 1 في المائة للمنازل إلى 530 دولارًا في الأسبوع، و 2 في المائة للوحدات إلى 520 دولارًا في الأسبوع، على خلفية انخفاض عدد الوحدات المكتملة في وقت ينمو فيه السكان بشكل مطرد.

ولا تزال إيجارات المنازل أقل بمقدار 20 دولارًا، وإيجارات الوحدات أقل بمقدار 30 دولارًا من الذروة التي وصلت اليها في عامي 2017-18.

وقالت نيكولا باول: «ارتفعت إيجارات المنازل في سيدني للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات وارتفعت إيجارات الوحدات للمرة الأولى منذ عامين ... [لكن] من المتوقع أن يكون هذا الاتجاه قصير الأجل».

وفي الوقت نفسه، ارتفع معدل الشواغر في سيدني 20 نقطة أساس في آذار إلى 2.7 في المائة، بعد انخفاضه منذ منتصف عام 2019. كان هناك ما يقدر بنحو 14،528 وحدة سكنية شاغرة في نهاية الشهر.. بزيادة 845 عن الشهر السابق ، مع قيام بعض الملاك بالفعل بخفض الإيجارات بمئات الدولارات في الأسبوع لجذب المستأجرين.

وقالت الدكتورة باول، إن المستثمرين الذين يمتلكون عقارات شاغرة سيتنافسون على المستأجرين، لذلك لن يرغب أصحاب العقارات ذات المستأجرين الجيدين الذين تأثرت قدرتهم على دفع الإيجار في فقدانهم بسبب ما نأمل أن تكون فترة قصيرة من عدم اليقين.

وبينما فرضت الحكومة الفيدرالية وقفاً اختيارياً على عمليات الإخلاء من الإيجارات لمدة ستة أشهر، فقد تركت تقديم المزيد من المساعدة في الإيجار للولايات والمقاطعات. وحاليا، يُطلب من المستأجرين التفاوض بشأن الإيجار مع مدير ممتلكاتهم أو مالك العقار.. مع نتائج مختلطة.

بوره توقع لويس كريستوفر، المدير العام لأبحاث SQM ، أن ترتفع معدلات الشواغر بشكل حاد على المدى القصير، قائلا إن طلب الإيجارات بدأ بالفعل في الانخفاض.

وقال السيد كريستوفر «في إحدى المراحل، كانت سيدني تسجل انخفاضات سنوية في الإيجار بنسبة 5 في المائة، ثم مع اقتراب نهاية العام الماضي، بدأت الإيجارات في الاستقرار؛ من الممكن جدا أن نرى انخفاضا آخر بنسبة 5 في المائة لكننا لا نعرف حتى الآن.. نحتاج إلى رؤية التداعيات أولا».

وتابع يقول إن معدلات الشواغر ستتأثر أيضًا بعدد المنازل الجديدة التي يتم استكمالها. في حين أن عمليات الاكمال في انخفاض، فإن التراجع المتوقع في طلب المشتري والمستأجر يمكن أن يؤدي إلى زيادة المعروض من المنازل الجديدة.

وأضاف السيد كريستوفر أن أسواق التأجير في سيدني وملبورن، التي تستحوذ على نصيب الأسد من صافي الهجرة من الخارج، من المرجح أن تكون الأكثر تضررا.

ورأت ماريا كارلينو، الرئيسة الوطنية لإدارة الممتلكات في دوماين، ارتفاعا في عدد قوائم الإيجار عبر الساحل الشرقي بنحو 30 في المائة في الأسابيع الأخيرة.

 

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)