إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | بسبب خلافها مع أستراليا.. هل تلجأ الصين للغاز القطري؟
المصنفة ايضاً في: استراليا

بسبب خلافها مع أستراليا.. هل تلجأ الصين للغاز القطري؟

آخر تحديث:
المصدر: الخليج أونلاين
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 588
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
كبار منتجي الغاز في العالم قد يضطرون إلى إشعال حرب أسعار

يبدو أن التداعيات السياسية التي أفرزتها جائحة كورونا ستنعكس على سوق الطاقة العالمي بشكل كبير خلال الفترة المقبلة، خاصة أن ثمّة مناكفات سياسية كبيرة تدور بشأن المسؤولية عن انتشار الفيروس في أنحاء العالم.

 

هذه التطورات امتدت مؤخراً إلى سوق الغاز المسال؛ حيث تشير تقارير إلى أن الضغوط التي تمارسها أستراليا لإجراء تتحقيق يحمّل الصين مسؤولية انتشار الوباء في العالم قد تنعكس على حجم مشتريات بكين من الغاز الأسترالي.

 

ورغم سيطرة أستراليا على 53% من حجم الواردات الصينية من الغاز فإنها تدفع باتجاه إجراء تحقيق دولي بخصوص منشأ فيروس كورونا المستجد.

 

وأيدت الصين هذا الأسبوع إجراء منظمة الصحة العالمية مراجعة شاملة للاستجابة لانتشار الفيروس، لكنها غاضبة مما تعتبره تحقيقاً أكثر استهدافاً تسعى أستراليا لفتحه. وتقول إن هذه التحركات الأسترالية "مناورة سياسية".

 

بالتزامن مع ذلك حظرت بكين، الأسبوع الماضي، بعض صادرات اللحوم الأسترالية، وفرضت هذا الأسبوع تعريفات كبيرة على واردات الشعير الأسترالي.

 

في غضون ذلك يحذر خبراء من أن التداعيات الصعبة التي ألحقها انتشار فيروس "كورونا" بأسواق الطاقة العالمية قد تؤدي لاندلاع حرب في سوق الغاز بين كبار المنتجين العالميين؛ وذلك على خلفية تراجع الطلب وارتفاع تكلفة التخزين، وذلك على فرضية استمرار أزمة الوباء.

 

وفي هذا السياق حذّرت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية من اندلاع حرب أسعار في سوق الغاز، مشيرة إلى احتمال دخول دولة قطر، وهي أكبر مصدر للغاز المسال في العالم، في معركة من أجل السوق؛ بسبب ضعف الطلب وارتفاع تكاليف التخزين.

 

تحديات وتوترات

وقالت "بلومبيرغ"، في تقرير الأسبوع الماضي، إن كبار منتجي الغاز في العالم قد يضطرون إلى إشعال حرب أسعار لتعويض الخسائر التي فرضتها تخمة المعروض مقابل تراجع المطلوب، الأمر الذي قد يهوي بالأسعار إلى ما دون الصفر كما حدث في سوق النفط، الشهر الماضي.

 

لكن آخرين يرون أن دولة مثل قطر قد تبقي على حصّتها الإنتاجية لكي تحافظ على حصتها في السوق، وهو ما يحمّل موازنتها العامة خسائر كبيرة.

 

وفي ظل هذه التوترات الصينية الأسترالية فإن البديل الوحيد الذي يمكن للصين اللجوء إليه لتعويض حصصها من الغاز الأسترالي يتمثل في دولة قطر؛ لأنه من الصعب على الصين أن تلجأ للشراء من واشنطن التي تقود حملة لإدانة الصين بنشر فيروس كورونا في أنحاء العالم.

 

كما أن وكالة "رويترز" نقلت عن مصادر أن سوق المال الأمريكي "ناسداك" ستكشف النقاب عن قيود جديدة على الطروح العامة الأولية، في خطوة ستزيد من صعوبة دخول بعض الشركات صينية إلى البورصة.

 

وفي وقت تتصاعد فيه التوترات بين الولايات المتحدة والصين بسب التجارة والتكنولوجيا وتفشي فيروس كورونا، فإن قيود "ناسداك" على الطروح الأولية لأسهم الشركات الصينية الصغيرة هي نقطة الخلاف الأحدث في العلاقات المالية بين أكبر اقتصادين في العالم، بحسب ما نشرته "رويترز"، الثلاثاء (19 مايو).

 

وتمثّل الصين وجهة مهمة للصادرات الأسترالية، وتعتبر كانبيرا من ضمن أكبر أربع دول من حيث التصدير إلى الأسواق الصينية.

 

نذر حرب تجارية

وتعد الصين شريكاً استراتيجياً لأستراليا منذ عام 2014، وتقدر وزارة الزراعة الأسترالية أن 65% من الصادرات الزراعية تذهب إلى الأسواق الصينية، فمثلاً صادرات المنتجات البحرية الأسترالية يبلغ حجمها السنوي 1.4 مليار دولار، نصفها يذهب إلى الأسواق الصينية.

 

وفي تصريحات سابقة أبدت وزيرة الخارجية الأسترالية قلق بلادها بشأن مستوى الشفافية التي تعاملت بها الصين مع الأزمة.

 

ومع تصاعد الضغوط الدولية على الصين يبدو أنها اختارت أن تستخدم سلاح الرسوم الجمركية بصورة تشبه الحرب التجارية، ويرى البعض أن الأمر سيمتد للغاز أيضاً.

 

فرصة مواتية لقطر

وكانت الفترة الأخيرة شهدت تقارباً بين دول الخليج وبكين؛ وذلك ضمن سعي الخليجيين إلى تنويع موارد اقتصاداتهم بعيداً عن عائدات الطاقة.

 

وبدا واضحاً أن النشاط الذي تشهده العلاقات الخليجية الصينية لا يروق للولايات المتحدة، التي تعتبر أبرز شركاء بلدان مجلس التعاون الخليجي، وذلك ما بيَّنه مسؤول أمريكي مؤخراً.

 

مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، ديفيد شينكر، قال الخميس (7 مايو)، لوكالة "رويترز"، إن على دول الخليج أن تأخذ علاقتها بالولايات المتحدة في الحسبان عندما تتعامل مع الصين، وأن تتوخى الحذر منها.

 

وأضاف شينكر: إن "على هذه الدول (الخليجية) أن تفكر في قيمة شراكتها مع الولايات المتحدة. نريد أن تبذل الدول الشريكة لنا العناية الواجبة".

 

وطالب شينكر الدول الخليجية بتوخي الحذر إزاء المساعدات الصينية، التي وصفها بأنها تهدف إلى الاستغلال في أغلب الأحيان.

 

الباحث الاقتصادي الدكتور أحمد مصبح قال لـ"الخليج أونلاين" إن توقف الصين عن استيراد الغاز الأسترالي يمنح قطر فرصة كبيرة للاستحواذ على السوق الصيني، خاصة أن أستراليا تتصدر قائمة مصدري الغاز في العالم بـ13.5% تليها قطر بـ12.4%.

 

ويعتقد مصبح أن الفرصة ستكون مواتية لقطر؛ لأن 22.7% من واردت الصين من الغاز تأتي من أستراليا، وتبلغ قيمتها 10 مليارات دولار. وعليه فسوف تكون الصين مطالبة بالبحث عن شركاء جدد.

 

وفي ظل التوتر مع الولايات المتحدة (ثالث أكبر مصدر عالمياً) فإن الغاز القطري إلى جانب الغاز التركمانستاني سيكونان البديل الأقوى؛ ولا سيما أن قطر تحتل حالياً المرتبة الثالثة في قائمة موردي الغاز للصين بنسبة 13.9%، وبقيمة صادارات تبلغ 6.1 مليارات دولار بعد تركمانستان، وعليه فإن قطر ستكون أمام فرصة لرفع حصتها السوقية وتعويض خسارة انخفاض الطلب، بحسب مصبح.

 

ومع ذلك يرى خبراء أن انتهاء أزمة فيروس كورونا خلال العام الجاري قد ينحّي كل هذه التوقعات جانباً ويفتح الباب مجدداً أمام حركة الاقتصاد العالمي المتوقفة بشكل شبه كامل منذ مارس الماضي، وهو أمر من شأنه زيادة الطلب على الوقود، ومن ثم ارتفاع أسعاره كما كانت في السابق بما يخدم خطط قطر المستقبلية.

المصدر: الخليج أونلاين

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)