إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | أستراليا: مزاعم ممارسة الجنس في فنادق الحجر أدى الى تفشي فيروس كورونا في فيكتوريا
المصنفة ايضاً في: استراليا

أستراليا: مزاعم ممارسة الجنس في فنادق الحجر أدى الى تفشي فيروس كورونا في فيكتوريا

كانبيرا تقبل ونيو ساوث ويلز ترفض الرحلات الدولية المحولة من فيكتوريا

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 2561
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
أرشيفية

سيدني، استراليا(ترجمة ميدل ايست هيرالد)-- مع دخول الفيكتوريين في الإغلاق ليل الاربعاء الماضي، ظهرت ادعاءات بأن حراسا مارسوا الجنس مع نزلاء الفندقين المصابين في ملبورن، مما أدى الى اصابات جديدة.

وبرزت مزاعم صباح الاربعاء بأن موظفين معينين بالحفاظ على سلامة الضيوف في فندقي الحجر الصحي في ملبورن، يفتقرون الى التدريب، مارسوا الجنس مع وافدين من الخارج.

وتحدث أحد المخبرين الذين عملوا في أحد فندقي الحجر الصحي في ملبورن إلى وسائل الإعلام، زاعما أن الحراس تلقوا تدريبًا لمدة خمس دقائق فقط.

وكان قد تم إجبار الوافدين من الخارج على الحجر الصحي في كل من فندق ستامفورد بلازا وفندق ريدجز لمدة 14 يومًا.

وقد اتضح منذ ذلك الحين أن العديد من الاختبارات رفضت، ولكن ربما يكون الأمر الأكثر إثارة للقلق هو التقارير الجديدة حول كيفية قيام الحراس برعايتهم.

وأبلغ أحد المخبرين امس الاول الخميس أن الحراس لم يتلقوا سوى قفاز واحد وقناع واحد.

تم فتح تحقيق قضائي في طريقة التعامل مع الحجر الصحي.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تشهد فيه ولاية فيكتوريا ارتفاعًا كبيرًا في حالات كوفيد 19 مما ادى الى اغلاق حوالى 36 ضاحية.

 

يمكن أن تتخطى فيكتوريا بالاصابات نيو ساوث ويلز في غضون أيام

أفادت شبكة ABC صباح امس الاول الخميس أن فيكتوريا يمكن أن تتخطى ولاية نيو ساوث ويلز باعتبارها الولاية التي تشهد أكبر عدد من الحالات في غضون أيام.

وتحدث مراسلو الشبكة مع الدكتورة فيونا ستاناواي من جامعة سيدني التي قالت إن فيكتوريا يمكن أن تنتقل من 2231 حالة إلى أكثر من 3200 خلال 10 أيام.

وقالت: «إن هذا المنحى التصاعدي في فيكتوريا هو مزيج من كل ما يحدث بالفعل في التفشي ونتيجة العثور على المزيد من الأشخاص المصابين بالفيروس أثناء الاختبارات العشوائية».

واضافت تقول «لست مقتنعة بنسبة 100 في المائة بأن الزيادة سيئة بالقدر الذي يظهره هذا المنحى.»

وسجلت فيكتوريا 73 حالة جديدة يوم الأربعاء و 64 حالة جديدة يوم الثلاثاء و 75 حالة جديدة يوم الاثنين.

وسجلت ولاية فيكتوريا لمدة 15 يومًا على التوالي اصابات مزدوجة الارقام.

 

لماذا رفض الفيكتوريون الاختبارات

إنها واحدة من أكثر العناصر المحيرة في الارتفاع الحالي لفيروس كورونا في فيكتوريا، لكن رئيس الولاية دانيال أندروز يعتقد أنه يعرف لماذا يرفض بعض الفيكتوريين اختبارات كوفيد 19 المجانية.

فقد قال السيد أندروز ان ما يقرب من 1000 شخص رفضوا أخذ عينات من الأنف والحنجرة للاختبار خلال مداهمات المنازل لاجراء اختبارات الفيروس في الضواحي المزدحمة بالسكان.

وقد اصيب الخبراء، بمن فيهم أستاذ علم الأوبئة بجامعة جنوب أستراليا أدريان إسترمان، بالصدمة لسماع هذه الأخبار.

وقال السيد استرمان لـ news.com.au أن كل شخص في الضواحي المعرضة للخطر يجب أن يخضع للاختبار.

وتابع يقول «لن يكون من الصعب اختبار الجميع في مناطق ملبورن الساخنة بمساعدة موظفين من ولايات أخرى وقوات الدفاع الأسترالية».

وقال «إنها حالة طوارئ صحية عامة. فقط عدد قليل من الأشخاص الذين يفعلون الشيء الخطأ يمكن أن يغلقوا أستراليا تمامًا مرة أخرى».

ومساء الأربعاء الماضي، قدم أندروز تفسيراً محتملاً لرفض البعض الخضوع للاختبار قائلا «أعتقد أنه قد يكون هناك بعض الأشخاص الذين لا يستطيعون الحصول على الدفع، سواء كان ذلك أجرًا مرضيًا أو إجازة عطلة».

واضاف يقول «قد تكون ظروفهم الاقتصادية غير مريحة للغاية، وقد تكون فكرة الابتعاد عن العمل لمدة يومين أثناء انتظار نتيجة الاختبار تحديًا كبيرًا».

لقد سمعتَ ذلك من قبل تسبب الفيكتوريين الذين حضروا احتجاجات Black Lives Matter في التفشي الحالي أو ساهموا في ذلك على الأقل.

لكن نظرة سريعة على الإحصائيات الفعلية تُظهر أن أربعة أشخاص فقط ممن حضروا الاحتجاجات تم تشخيص إصابتهم بـ كوفيد 19 ولا يوجد دليل على أنهم أصيبوا بالعدوى في الاحتجاجات.

وعلى الرغم من ذلك، وجد استطلاع أساسي أن 42 في المائة من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع يعتقدون أن العديد من الحالات الجديدة مرتبطة بالمتظاهرين.

وكانت نسبة الرجال في ربط التظاهر بزيادة انتشار الفيروس اكبر من النساء ، ويعتقد حوالي 52 في المائة من ناخبي الائتلاف أن هذا صحيح، مقارنة بـ 38 في المائة من ناخبي حزب العمال و 22 في المائة من الخضر.

 

ادعاءات متفجرة حول فنادق الحجر الصحي

استيقظ سكان ملبورن صباح امس الاول الخميس على ادعاءات جديدة حول سوء إدارة نظام الحجر الصحي في فندق فيكتوريا.

وقد طُلِب من الوافدين من الخارج قضاء 14 يومًا في الإغلاق إما في فندق ستامفورد بلازا أو فندق ريدجز، حيث ظهر أن عددًا كبيرًا من الضيوف والحراس أصيبوا بـ كوفيد 19 وأن 30٪ من الضيوف رفضوا الخضوع للاختبار.

ولكن صباح امس الاول الخميس، قام أحد المخبرين الذين تم تعيينهم للحفاظ على سلامة الضيوف بتقديم ادعاءات مذهلة حول طريقة التعامل مع نظام الحجر، حيث أخبر أن الحراس تلقوا خمس دقائق فقط من التدريب وتسلموا قفازًا واحدًا وقناعًا واحدًا قبل إرسالهم للرعاية في مراكز الحجر.

ودخلت قيود المرحلة الثالثة من فيروس كورونا رسميًا في فيكتوريا، حيز التنفيذ الساعة 11.59 من مساء ليلة الاربعاء الماضي.

أكثر من 310.000 من السكان الذين يقطنون في 10 نقاط بريدية ساخنة (hotspot postcodes) تحت الإقامة الجديدة في المنزل يمكنهم فقط مغادرة المنزل لأربعة أسباب، هي: التمارين، الطعام، تقديم الرعاية والعمل/المدرسة.

وستبقى إجراءات العزل سارية حتى 29 تموز الحالي على الأقل، مع مخاوف من أن تشمل هذه القيود بقية فيكتوريا إذا استمرت أعداد الاصابات بالارتفاع.

وأمام هذه الوقائع المستجدة بسبب اعادة تفشي الفيروس قال السيد أندروز إنه ليس أمامه خيار سوى تحويل الرحلات الدولية الى الولايات والمقاطعات الاخرى.

 

كانبيرا لا ترفض تحويل الرحلات الجوية الدولية اليها

من المؤكد أن كبير وزراء العاصمة كانبيرا أندرو بار، لم يكن يقفز من الفرح بقبول الرحلات الدولية نتيجة للوضع الذي يتكشف في فيكتوريا لكنه قال إن العاصمة لديها القدرة على المساعدة.

واوضح السيد بار قائلا: «إذا طُلب منا ذلك ولم تكن هناك بدائل، وهؤلاء الناس بحاجة إلى العودة إلى أستراليا ، فلن نرفض».

 

... ونيو ساوث ويلز ترفض هذا التحويل

دفاعًا عن قرارها بعدم قبول تحويل رحلات دولية من ملبورن، وجهت رئيسة ولاية نيو ساوث ويلز غلاديس بيرجيكليان انتقادا مبطنا لولايات أخرى كانت اصاباتها بفيروس كورونا منخفضة جدا نتيجة قبولها (نيو ساوث ويلز) باستقبال الرحلات الجوية.

وقالت رئيسة الولاية «من المفارقات أن بعض الولايات الأخرى تمكنت من الاستفادة من قولها بأن ليست لديها أية اصابات وذلك لأننا اعتنينا بأبنائها هنا في نيو ساوث ويلز واعتبرناهم حالاتنا في الحجر الصحي.. ولذا فإن كل ما أقترحه ربما يتم أخذه بعين الاعتبار».

واضافت تقول «كان رئيس الوزراء منفتحًا جدًا على ذلك لأن ولاية نيو ساوث ويلز تحملت العبء الأكبر من عودة الأستراليين نيابة عن الأمة».

وقالت «في الوقت الحالي لدينا 4800 (شخص) في فنادق الحجر الصحي التي نعتني بها نيابة عن الأمة. ولهذا أعتقد أنه من العدل أن تقبل ولايات ومقاطعات أخرى أيضًا تحويل بعض تلك الرحلات اليها».

 

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)