إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | أستراليا.. التسريحة الأخيرة قبل الإغلاق: صالونات الشعر تغلق أبوابها لستة أسابيع
المصنفة ايضاً في: استراليا

أستراليا.. التسريحة الأخيرة قبل الإغلاق: صالونات الشعر تغلق أبوابها لستة أسابيع

آخر تحديث:
المصدر: SBS
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1314
قيّم هذا المقال/الخبر:
5.00
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

دخلت صالونات الشعر ضمن فئة الأعمال التي أجبرت على الإغلاق في هذه المرحلة بعد أن كانت تعتبر من الخدمات الأساسية في المرحلة السابقة. فهل ستتمكن من النهوض من جديد بعد ستة أسابيع من الإغلاق الكامل؟

استفاق أصحاب المصالح التجارية في ملبورن اليوم على حجم الضرر المالي الذي ستتعرض له مصالحهم بسبب أوامر الإغلاق التي أصدرتها الحكومة أمس. ضرر أقر رئيس الولاية دانيال أندروز بعمقه وخطورته، لكنه ضرر ضروري من أجل السيطرة على وباء كورونا، كما قال.

إيلي ورنا منصور اللذان يملكان صالونا للشعر في ضاحية بورت ملبورن يتسابقان مع الزمن في آخر 24 ساعة لتلبية احتياجات زبائن المحل قبل الإغلاق التام الذي سيدخل حيز التنفيذ صباح الخميس، حيث تسارع الزبائن إلى الصالون للحصول على تسريحة الشعر الأخيرة.
 

تتسارع الخطى والجهود اليوم وغدا في ملبورن لإنجاز أعمال سيُمنع القيام بها بدءا من صباح الخميس، آلاف المحلات والمصانع والمكاتب ستقفل في ملبورن رضوخا لأوامر رئيس حكومة الولاية بالإقفال لوقف انتشار فيروس كورونا.

 

فالأوامر صدرت ولا مفر من تطبيقها، مصالح تجارية ستغلَق، وأخرى ستخفِّض عدد عمالها، وبحسب قيود المرحلة الرابعة، والتي تشمل ملبورن وضواحيها، ستُجبر صالونات الشعر، ومراكز الاتصال والكثير من محلات البيع بالمفرق على الاغلاق ابتداء من فجر الخميس. مئتان وخمسون ألف عامل إضافي سيجبرون على البقاء في منازلهم.

 

وقد أقر رئيس الولاية أمس بقسوة هذه القرارات مشيرا إلى صعوبة تخيل المرحلة الخامسة من الإغلاق، لأن المسألة حينها لن تتوقف على مكان وزمان الخروج للتسوق بل ستكون حول منع التسوق من أساسه.

 

ويخشى الكثيرون من أن آلاف المصالح التجارية في ملبورن ستترنح جراء هذا الإغلاق. وعبر أرباب العمل عن قلقهم من أنهم لن يتمكنوا من الصمود والنجاة بعد ستة أسابيع من الاغلاق.

 

وقد عبر بعض أصحاب صالونات الحلاقة والشعر عن استغرابهم من قرار اعتبار الصالونات خدمات غير أساسية. وقالوا إن الزبائن يعتبرون أن قص الشعر والعناية به أمر ضروري وأساسي ومهم بالنسبة لصحتهم النفسية، وأن إغلاق هذه الصالونات لفترة ستة أسابيع سوف تشل الكثير من المحلات التي لن تتمكن من النهوض من جديد".

 

في لقاء مع SBS Arabic24 تشرح رنا منصور صاحبة صالون لتصفيف الشعر في ضاحية بورت ملبورن وقع القرار على عملها فتقول "نحاول الصمود قدر الإمكان لكن لدينا عمال، ونحاول أن نبقي عليهم. لا يمكننا أن نخطط للمستقبل ولا نعرف ما إذا كنا سنفتح بعد ستة أسابيع أم لا".

 

وقال رئيس حكومة فيكتوريا دانيال ندروز إن "القيود الجديدة تهدف إلى تقليل الحركة بشكل كبير وإبقاء مئات الآلاف من الناس في منازلهم وعدم الذهاب الى العمل، من أجل التغلب على الفيروس".

 

وقدّر السيد أندروز عدد العمال الذين يقومون بعملهم من البيت ب 500 ألف شخص في الوقت الحالي، يضاف إليهم 250 ألف شخص ممن خسروا عملهم منذ بدء الوباء. وتأتي القيود الجديدة لتجبر 250 ألف عامل آخرين على البقاء في منازلهم لفترة ستة أسابيع. وهكذا سيصل عدد الأشخاص الذين لا يتنقلون من وإلى العمل إلى مليون شخص كل يوم.

 

وأعلن دانيال أندروز أمس أن المصالح التجارية التي كانت مؤهلة للحصول على المنحة المالية الأولى بقيمة 5000 دولار ستكون أيضا مؤهلة للحصول على منحة دعم جديدة بقيمة 5000 دولار إضافية، اعترافا بتأثير الإغلاق عليها.

 

وقالت الحكومة إنها دفعت بالفعل المنحة الأولى ل 12 ألف و600 مصلحة تجارية لغاية الآن، بما قدره 63 مليون دولار كمبلغ اجمالي.

 

لكن رنا منصور تقول إنها لم تتمكن من الحصول على الدفعة الأولى ولا تعرف إن كانت ستحصل على الدفعة الثانية. ولفتت إلى أن لديها خمسة موظفين البعض منهم من الطلاب الدوليين الذين لا تشملهم دفعة جوبكيبر. وقالت "سأضطر إلى أن أدفع لهم من جيبي، أو سيصبحون دون أي مدخول".

 

وكانت الحكومة اعتبرت في المرحلة الأولى والثانية والثالثة من الإغلاق أن صالونات الشعر من الخدمات الأساسية التي يحتاجها الناس، وهذا ما فاجأ الكثيرين الآن.

 

وتقول رنا منصور "الشعر شغلة أساسية، لكنهم لو أجبرونا على الإغلاق منذ البداية لما كنا الآن نعاني لفترة طويلة".

 

وكان تقرير لمصرف الكمنولث أشار مؤخرا إلى أن الكثير من الأعمال التجارية سوف تتخلف عن تسديد ديونها في الآونة القادمة نظرا لتجميد عملها، مما سيعرضها لمشاكل مالية كبرى.

 

وعبرت رنا منصور عن قلقها لما قد يحمله المستقبل وقالت "سوف نضطر إلى الدخول في ديون لسد الديون والمدفوعات والفواتير".

المصدر: SBS

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)