إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | هل خان بوب هوك أستراليا؟
المصنفة ايضاً في: استراليا, ويكيليكس

هل خان بوب هوك أستراليا؟

آخر تحديث:
المصدر: Daily Telegraph
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1489
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
رئيسا حكومة أستراليا السابقين غوف ويتلام على اليسار وبوب هوك على اليمين

استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) - تطرح وثائق ويكيليكس المسربة حديثا سؤالا يقول: "متى يمكن أن نطلق على شخص ما لقب "جاسوس"؟".

وكانت وثائق ويكيليكس قد أشارت إلى أن بوب هوك رئيس الحكومة الأسترالية السابق كان في مرحلة من حياته المصدر الأول في أستراليا الذي تعتمد عليه السفارة الأمريكية في كانبيرا في الحصول على معلوماتها، ما بين عامي 1973-1976، وهي الفترة الأكثر شغبا في تاريخ السياسة الأسترالية.

لقد قام هوك خلال تلك الفترة بنشر الغسيل القذر لأستراليا للأمريكان، لا سيما فيما يتعلق بالفشل الذريع لرئيس حكومة أستراليا آنذاك غوف ويتلام.

واعتبر الأمريكان لغة هوك حول ويتلام مشينة جدا لكتابتها حتى في برقيات دبلوماسية سرية.

وقالت إحدى البرقيات المسربة من السفارة الأمريكية بكانبيرا في تهكم واضح في أواخر 1973: " من الصعب إدراج كافة تصريحات هوك بشكل مباشر في ذلك التقرير، لأنه استخدم كلمات قصيرة ليست مناسبة لصحيفة عائلية"، ونوهت إلى اشمئزاز هوك من قيام ويتلام باستجداء أموال من رجال أعمال يهود لتمويل حملته الانتخابية عام 1972، ثم قيامه بخيانة اليهود عبر اتباعه سياسة مؤيدة للعرب.

وبحلول عام 1974، كانت حكومة ويتلام الغير محبوبة قد بدأت تعاني من سوء إدارة مزمن، واشتكى هوك إلى الأمريكان مما وصفه بـ "غباء ويتلام"، حسبما كشفت برقية أخرى مسربة، والتي نقلت أيضا تصريحات لهوك مفادها بأن ويتلام لا يمكن الوثوق فيه لإدارة الاقتصاد.

لكن الأمريكان لم يعتبروا هوك أستراليا خائنا، رغم أن البرقيات كشفت أن أمريكا لعبت دورا في زعزعة حكومة ويتلام، والإطاحة به.

وعلق هوك على البرقيات المسربة بقوله إنها لا تعطي الصورة الكاملة لحقيقة ما كان يحدث، قائلا: " ما تم تداوله هي صورة غير متزنة لآرائي حول غوف ويتلام، والأشياء الإيجابية التي قدمها لأستراليا".

كما أوضحت البرقيات أن الأمريكان اعتبروا هوك شخصا أنانيا اعتاد شرب الخمور.

وفي زيارة إلى الولايات المتحدة في يوليو 1974، أعلن هوك عن ثقته من أن ويتلام لن يستمر سوى ولاية واحدة، واعتبر نفسه الشخص الذي سيخلفه في رئاسة الحكومة.

 

المصدر: Daily Telegraph
ويكيليكس

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)