إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | سياسيون وعاهرات.. بين أستراليا وأمريكا وأوروبا

سياسيون وعاهرات.. بين أستراليا وأمريكا وأوروبا

آخر تحديث:
المصدر: The Sydney Morning Herald
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 3129
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

كريغ طومسون

استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) - أن يتم ضبطك وأنت تدفع مقابل الجنس يعد بمثابة انتحار سياسي في أستراليا، خصوصا إذا كانت هذه الأموال مملوكة للغير، وليس ملكا شخصيا لك.

هذا الأسبوع، أدانت محكمة Victorian Magistrates Court عضو البرلمان الفيدرالي كريغ طومسون بتهمة استخدام أموال نقابة الخدمات الصحية للدفع لعاهرات عبر مؤسسات مؤسسات دعارة تضمنت كلا من Aboutoun Catering وTouch Of Class وTiffany's.

تفاصيل زيارة عاهرات من طراز رفيع إلى غرف فندقية لطومسون أثارت الاهتمام، ولكن لم يهتم أحد كثيرا بمصدر الأموال التي استخدمها، حيث اعترف طومسون في بداية جلسات محاكمته أنه استخدم أموال النقابة بشكل خاطئ، ثم أعاد تلك الأموال، لكن الأمر انتهى به إلى أسوأ طريق ممكن، حيث يواجه عقوبة السجن بعد إدانته، إذ ينتظر أن تصدر المحكمة حكما بحبسه الشهر المقبل.

الوزير العمالي الأسبق بولاية نيو ساوث ويلز أيان ماكدونالد التقى هو الآخر بعاهرة في فندق "فور سيسونز" بسيدني، وكان الأمر سيمر مرور الكرام إذا كان هو من دفع تكلفة جلبها من ماله الخاص، لكن المفوضية المستقلة لمكافحة الفساد كشفت أن العاهرة تيفاني كانت بمثابة مكافأة مقابل تنظيمه لعشاء يجمع بين رجل الأعمال رون ميديك، ومسؤولين تنفيذيين لشركة الطاقة الحكومية"كانتري انرجي"، وبذلك اعتبرت المفوضية أن ذلك يندرج تحت بند الممارسات الفاسدة.

في الولايات المتحدة، ارتباط أي سياسي بعاهرات يقابله رد فعل أكثر تسامحا بما قد لا يتسبب في القتل الكامل للحياة الوظيفية للسياسي، رغم أنها تؤدي إلى الاستقالة في بعض الحالات.

ومن أشهر قضايا ارتباط السياسة بالجنس في الولايات المتحدة قضية ديفيد فيتر، السيناتور الجمهوري لولاية لويزيانا، والذي كان أكثر المنتقدين للرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون في فضيحته مع مونيكا لوينسكي، إلا أنه واجه فيما بعد تحقيقا حول جلبه لعاهرات من بيت دعارة Deborah Jeane Palfrey لكنه اعتذر وأقر بارتكابه خطيئة في حق الرب، وفي حق زوجته، وفي حق ناخبيه في لويزيانا، وكانت النتيجة إعادة انتخابه.

 

 

سلفيو برلسكوني

وفي أوروبا، رغم التسامح المعروف المرتبط بالعلاقة بين سياسيين وعاهرات إلا أن تجاوز رئيس الوزراء الإيطالي السابق سلفيو برلسكوني كافة الحدود أدت به إلى مصير شديد الإهانة، فقد فقد فقد جميع مناصبه السياسية، ولا يزال يستأنف ضد إدانة المحكمة له بسبب علاقته الجنسية مدفوعة الأجر مع الراقصة المغربية الأصل روبي، وقتما كان عمرها تحت 18 سنة، وهي الجريمة التي لا يتم التسامح فيها غالبا.

كما فقد برلسكوني أي تعاطف بعد تفاصيل حفلات "بونجا بونجا" الماجنة في قصره بميلانو. ورغم كل تلك الفضائح لا يزال برلسكوني يحاول التشبث بالبقاء في عالم السياسة والأضواء.

 

نسمح باعادة النشر شرط ذكر المصدر"العنكبوت الالكتروني" تحت طائلة الملاحقة القانونية

المصدر: The Sydney Morning Herald

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)

العنكبوت الالكتروني

العنكبوت الالكتروني

العنكبوت الالكتروني - اخبار, مقالات ومنوعات.

سيدني - استراليا

المزيد من اعمال الكاتب