إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | أستراليا: اسم عبيد يطفو مجددا في تحقيقات فساد

أستراليا: اسم عبيد يطفو مجددا في تحقيقات فساد

آخر تحديث:
المصدر: The Sydney Morning Herald
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 3349
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) - عندما وضعت عائلة عبيد 5 مليون دولار في البنك جراء صفقة فحم مشبوهة، كان أمامهم مشروع آخر في بؤرة اهتمامهم، شركة بنية تحتية تحمل اسم "أستراليان ووتر هولدينغز".

وفي أكتوبر 2010، تلقت عائلة عبيد الدفعة الأولى من صفقة تعدين مشبوهة على مزرعة للعائلة بمنطقة "بيلونغ فالي".

وبعدها بأسبوعين، في 4 نوفمبر 2010، وافق نجلا ايدي عبيد بول وموسى عبيد على بيع حصتيهما في شركة "أستراليان ووتر" البالغة 30 % بقيمة 3 مليون دولار.

يذكر أن شركة "أستراليان ووتر هولدينغز" حصدت ملايين الدولارات من شركة "سيدني ووتر" في عقد سخي.

وأعلنت المفوضية المستقلة لمكافحة الفساد الثلاثاء أن شركة "أستراليان ووتر هولدينغز" ضالعة في تحقيقي فساد، أحدهما يحمل اسم "العملية كريدو" ويبدأ في 17 مارس، ويركز على الشركة وعقودها المربحة مع "سيدني ووتر".

أما التحقيق الثاني الأكثر اشتعالا، فيحمل اسم "العملية سبيسر" ويبدأ في 28 أبريل، ويتضمن التحقيق في مدفوعات مشبوهة من "أستراليان ووتر" مقابل إعادة خدمات وزير الطاقة آنذاك كريس هارتشر.

وفي الوقت الذي انتخب فيه هارتشر ورفاقه في مارس 2011، كانت شركة "أستراليان ووتر" في نزاع مع "سيدني ووتر" حول العقود المستقبلية.

وانضم دي جيرولامو لمجلس إدارة الشركة عام 2005، ومنذ عام 2006، بدأت "سيدني ووتر" في التعبير عن رغبتها في وضع عقد البنية التحتية مع "أستراليان ووتر" في "مناقصة تنافسية" لكن "أستراليان ووتر" ادعت أن لديها حقوقا حصرية وفقا لاتفاقية تم إبرامها عام 1992.

وقالت "سيدني ووتر" إن العديد من المفاوضات والوساطة حدثت في السنوات اللاحقة في محاولة لكسر الموقف المتأزم

لكن وزير الخزانة السابق بنيو ساوث ويلز مايكل كوستا، الذي تقلد رئاسة مجلس إدارة "أستراليان ووتر" بدلا من سينودينوس، الذي تقلد منصبا في مجلس الشيوخ، وقع عقدا، 25 سنة، مع سيدني ووتر في يناير 2012 بقيمة تساوي ملايين الدولارات.

سينودينوس أصر على أنه لم يكن يعلم بضلوع عائلة عبيد بشركة "أستراليان ووتر"، واكتشف أن الابن الأصغر لعائلة عبيد "ايدي عبيد الابن" عمل لدى "أستراليان ووتر كوينزلاند" أحد فروع "أستراليان ووتر"، بعد انضمامه إلى الشركة.

يذكر أن ايدي عبيد الابن سوف يمثل تحت ضغوط التحقيق في "العملية كريدو" على خلفية ادعاءات ضلوعه هو ودي جيرولامو في تضليل مفوضية الفساد بشأن نفوذ والده ايدي عبيد واستخدامه لمنصبه للتأثير على مسؤولين لصالح "أستراليان ووتر".

كما سيعود ايدي عبيد الأب، وجو تريبودي، وتوني كيلي للمقول أمام مفوضية الفساد لمواجهة ادعاءات إساءة استخدام مناصبهم للتأثير على مسؤولين.

 

نسمح باعادة النشر شرط ذكر المصدر"العنكبوت الالكتروني" تحت طائلة الملاحقة القانونية

المصدر: The Sydney Morning Herald

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)