إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | أستراليا.. ايدي عبيد: قانون أوفاريل "نكتة"

أستراليا.. ايدي عبيد: قانون أوفاريل "نكتة"

آخر تحديث:
المصدر: The Australian
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 3825
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) - وصف الوزير العمالي الأسبق بولاية نيو ساوث ويلز ايدي عبيد تعديلات قانونية أعلنت عنها حكومة أوفاريل بشأن مصادرة الأصول المرتبطة بأنشطة إجرامية بأنه "نكتة".

واعتبر عبيد أن التعديلات، التي قد تتسبب في مصادرة أموال عائلته، بمثابة "نكتة"، مدعيا أنها لم تسبب له "ذرة واحدة" من القلق.

وردا على سؤال ما إذا كان قد حرك أصوله لحمايتها من المصادرة، أجاب عبيد: " لماذا يتعين علينا فعل ذلك؟ لا نحن كما نحن، ولنتتظر الذهاب إلى المحكمة، وسنراهم في المحكمة".

وكان رئيس حكومة نيو ساوث ويلز باري أوفاريل قد تقدم بتعديلات لقانون استعادة الأصول المرتبطة بوقائع جنائية، في أعقاب توصيات من المفوضية المستقلة لمكافحة الفساد، والتي وجدت أن عبيد وأعضاء من عائلته، ووزير التعدين الأسبق بالولاية أيان ماكدونالد ضالعون في ممارسات فساد، حيث تلقت عائلة عبيد 30 مليون دولار جراء صفقة تعدين مشبوهة على مزرعة تملكها العائلة في "بيلونغ فالي" بمساعدة من ماكدونالد.

ووصف أوفاريل التعديلات المقترحة بأنها "مشروع قوانين عبيد وماكدونالد"، حيث تهدف إلى تسهيل مهمة مفوضية الجرائم بنيو ساوث ويلز في اتخاذ إجراءات قانونية لمصادرة الأصول الموجودة لدى أوصياء العائلة، حيث استمعت مفوضية مكافحة الفساد إلى أدلة مفادها أن عائلة عبيد اعتمدت على عدد من الأوصياء.

كما تسهل التعديلات المقترحة مصادرة الأصول عندما يكون المستفيد منها ليس هو الجاني المباشر، بالإضافة إلى مصادرة الأرباح المتزايدة لأصول مالية ناجمة من نشاط إجرامي.

لكن عبيد وصف تصرف الحكومة بأنه "مضحك..الأمر بمثابة نكتة وسبة لشعب نيو ساوث ويلز".

وأضاف عبيد أن أوفاريل وضع نفسه في موضع يجعله يتداخل في صفقة تمت بين اثنتين من الشركات الخاصة، "كاسكيد كول" و"شركة عائلة عبيد"، مشيرا إلى أن الأموال ليست أموال الحكومة، وتابع: " الأمر مضحك، فلنحتكم إلى القضاء إذن لنرى كيف سينتهي هذا الأمر".

واستطرد عبيد أنه لا يعلم كم من الوقت سيتمكن أوفاريل من "عصر هذا الليمون..فلنرى كيف سينجح في التحقيق الخاص بـ "أستراليان ووتر".

وتحقق مفوضية الفساد في قضية شركة البنية التحتية الخاصة "أستراليان ووتر هولدينغز"، والتي كان لدى عائلة عبيد بها مصالح سرية، لكنها أيضا كانت ذات صلات ليبرالية، إذ كان يرأسها في وقت ما آرثر سيندودينوس مساعد وزير المالية الفيدرالي حاليا.

 

نسمح باعادة النشر شرط ذكر المصدر"العنكبوت الالكتروني" تحت طائلة الملاحقة القانونية

المصدر: The Australian

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)