إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | أستراليا: اوفارول يستقيل من رئاسة نيو ساوث ويلز بعد مثوله امام المفوضية المستقلة لمكافحة الفساد

أستراليا: اوفارول يستقيل من رئاسة نيو ساوث ويلز بعد مثوله امام المفوضية المستقلة لمكافحة الفساد

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 19224
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

سيدني، استراليا(ترجمة ميدل ايست هيرالد)-- قدم باري اوفارول استقالته كرئيس لولاية نيو ساوث ويلز بعد مثوله امام المفوضية المستقلة لمكافحة الفساد اليوم الاربعاء.

 

وكان السيد اوفاريل قد نفى تلقيه زجاجة نبيذ بقيمة 3 آلاف دولار من رئيس شركة المياه الاسترالية القابضة نيك دي غيرولامو يوم امس الثلاثاء لكنه استقال اليوم الاربعاء بعد أن اتضح أنه بعث للسيد دي غيرولامو ببطاقة شكر على الهدية.

 

وقال السيد اوفاريل في مؤتمر صحافي اليوم الاربعاء «اعلن استقالتي من منصبي ريثما يتم انتخاب زعيم جديد لحزب الاحرار الذي سصبح بعد ذلك رئيسا لولاية نيو ساوث ويلز».

 

واصر يوم امس الثلاثاء على انه لم «يضلل عمدا» المفوضية، لكنه قال انه يتقبل العواقب.

 

ووصف فقدان زجاجة من النبيذ بأنه «فشل ذاكرة كبير من جهتي».

 

وبعد استدعائه من قبل المفوضية اليوم الاربعاء لإعطاء مزيد من الأدلة، أكد السيد اوفاريل للمفوضية أن خط اليد على بطاقة الشكر يعود له.

 

وقال يوم امس الثلاثاء انه اعطى افضل ما يتذكر للمفوضية ولكنه كان «من الواضح مخطئا». وقال انه ليس لديه فكرة عما حدث لـ bottle of Grange تعود لعام 1959.

 

ولم تشحذ رؤيته بطاقة الشكر ذاكرته حول زجاجة النبيذ. وقال السيد اوفاريل ان التعامل مع شركة المياء الاسترالية القابضة جرى بشكل مناسب، وانه جرى توقيع العقد مع مياه سيدني على مبعدة من الحكومة.

 

وخلال شهادته يوم امس الثلاثاء نفى امام المفوضية انه تلقى زجاجة نبيذ في وقت مضى، قائلا في جلسة الاستماع «لو كنت قد تلقيت اي زجاجة Penfolds Grange لعام 1959 لكنت علمت بها ولم اتلق اي زجاجة Penfolds Grange.

 

وتصبح استقالته سارية المفعول اعتبارا من الاسبوع المقبل، في أقرب وقت ممكن تجتمع فيه اللجان النيابية لتعيين زعيم جديد.

 

ويبدو ان المرشحين الاكثر حظا لتولي هذا المنصب هو وزير الخزانة مايك بيرد، الذي كان يوصف دائما بأنه رئيس الولاية في المستقبل، اضافة الى وزيرة النقل غلاديس Berejiklian ووزير التخطيط براد هازارد .

 

ويبدو ان غلاديس بيريجيكليان لم تجتذب على صفحتها على الفايسبوك حتى الآن سوى تأييد 15 عضوا.

 

بدوره عقد زعيم المعارضة جون روبرتسون مؤتمرا صحافيا اليوم الاربعاء بعد مثول السيد اوفارول امام المفوضية المستقلة لمكافحة الفساد، ظهر اليوم الاربعاء، وقال ان المسألة «لا تتعلق بزجاجة من النبيذ».

 

وقال السيد روبرتسون «هذه هي نظرة ثاقبة في الطريقة التي يدير بها حزب الاحرار الحكومة في نيو ساوث ويلز».

 

ودعا السيد روبرتسون رئيس الولاية المقبل للعمل معه على تنفيذ نظام جديد من المعايير الأخلاقية لتنظيف السياسة في نيو ساوث ويلز، تلك المعايير التي كان قد قدمها بنفسه بالفعل داخل حزب العمال.

 

وقال زعيم المعارضة ان «أحداث اليوم (الاربعاء) لا تبدأ ولا تنتهي مع باري اوفارول لأن تحقيقات المفوضية لا تزال جارية».

 

وتأتي استقالة السيد اوفارول بعد ان تم تقديم بطاقة الشكر في جلسة الاستماع لـلمفوضية صباح الاربعاء.

 

وجاء في البطاقة الموقعة من السيد اوفارول نيابة عن نفسه وعن زوجته روزماري: «عزيزي نيك وجودي، لقد أردنا أن نشكركما على المذكرة الكريمة وزجاجة النبيذ الرائعة. 1959 كان عاما جيدا ، حتى لو كان الحصول على أكثر من ذلك بعيدا! شكرا لدعمكما».

 

وكان رئيس الولاية قد استُدعي كشاهد يوم امس الثلاثاء امام المفوضية التي تحقق فيما اذا كانت شركة المياه الاسترالية القابضة مرتبطة بعائلة عبيد والتي من المحتمل ان تجني ارباحا تصل الى 60 مليون دولار من الشراكة المقترحة للقطاعين العام والخاص.

 

وفي العام الماضي وجدت المفوضية (ICAC) وزير حزب العمال السابق في نيو ساوث ويلز إدي عبيد وابنه موسى عبيد متورطين باعمال فساد، اثر تحقيق في حصولهما على منح رخص التعدين في وادي بايلونغ Bylong .

 

وفي مؤتمر صحفي منفصل صباح اليوم الاربعاء لمناقشة مقترح المطار الثاني في سيدني، وصف رئيس الوزراء طوني ابوت قرار السيد اوفاريل بالاستقالة بانه «في منتهى الشرف» .

 

قال السيد ابوت «لدي احترام وإعجاب كبيران لرئيس الولاية (نيو ساوث ويلز) باري اوفارول».

 

وتابع يقول «لقد عرفت باري لعقدين من الزمن، كان صديقا لي طوال ذلك الوقت».

 

وقال السيد ابوت ان زميله الاحراري ضلل «ببراءة ودون قصد» المفوضية.

 

وتعليقا على قرار السيد اوفارول بالتنحي قال السيد ابوت «اننا نشهد عملا من النزاهة والشرف نادرا ما نشهده في السياسة الاسترالية».

 

واضاف يقول» أنا معجب به لما فعله، على الرغم من أنني أشعر بأسف عميق لذلك».

 

وردا على أسئلة أخرى كشف السيد ابوت ان رؤساء الولايات وكبار السياسيين والعاملين في الحياة العامة يلتقون بكثير من الناس في كثير من الأحيان، ويتلقون الهدايا التي قد لا تكون دائما «في واجهة الذاكرة».

 

وقال السيد ابوت انه علم أن صديقه سوف يتنحى من منصب رئيس الولاية عبر رسالة نصية وانه تحدث إليه لفترة وجيزة قبل استقالته.

 

وقال رئيس الوزراء للسيد اوفاريل انه يعتقد ان تصرفاته حصلت وفقا لأعلى درجات الشرف وانه يشعر بالاسف لرؤيته يذهب (يستقيل).

 

وكرر السيد ابوت القول ان السيد اوفاريل كان «رجل الشرف والنزاهة»، وانه كان رئيس ولاية قادرا جدا وسف نفتقده.

 

واضاف السيد ابوت يقول «اعتقد انه من المهم ان نظهر ونقر بفعل نزاهته هذا الذي دفعه للتصرف بهذه الطريقة».

 

وقال انه «مضى عليه وقت طويل في الحياة العامة ولم يرَ شخصا ما قد تصرف بهذه الطريقة».

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)