إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | كتاب جديد: عبيد السياسي الأكثر فسادا في تاريخ أستراليا

كتاب جديد: عبيد السياسي الأكثر فسادا في تاريخ أستراليا

آخر تحديث:
المصدر: The Sydney Morning Herald
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 2694
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
لم يكن عضو المجلس التشريعي الأسبق بولاية نيو ساوث ويلز العمالي إيدي عبيد يعتبر أي سلوك شائنا للغاية، إنه أكثر السياسيين فسادا في تاريخ أستراليا

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) - في ظهر ذلك اليوم، كان الموعد المحدد للإعدام السياسي لإدوارد موسى عبيد، حيث كان رئيس حكومة نيو ساوث ويلز آنذاك بوب كار، جالسا في مكتبه بالدور الأربعين، ببرج ماكواري في سيدني.

صباح الأحد 23 مارس 2003، بعد يوم واحد من تحقيق حكومة كار العمالية فوزا في انتخابات الولاية، ووسط هتافات تردد"نريد بوب"، أشار إليهم بوب كار بالصمت، لإسكات مواليه العماليين، في نادي راندويك العمالي، بينما كان يلقي خطاب الفوز.

وقال بوب كار آنذاك: "أرغب في توصيل رسالة لجميع أفراد حكومتي، وزراء وأعضاء مقاعد خلفية، مفادها أن ذلك الانتصار دعوة لبذل الكثير من الجهد من أجل شعب نيو ساوث ويلز، آمل أن أكون قد مهدت لما سأفعله غدا.

كان إيدي عبيد منتشيا خلال طريقه لبرج ماكواري، لا سيما وأن المفوضية المستقلة لمكافحة الفساد كانت قد .قد ذكرت أنه لا دليل على ضلوعه في رشوة مليون دولار من أجل الحزب، لذا لم يكن عبيد يراوده أي شك، متوقعا أن يكون له نصيب في كعكة الفوز.

لكن كار سرعان ما تحدث مع عبيد في لب القضية قائلا إنه يريد أحداث تغييرا جيليا في الحكومة، ثم أخبر عبيد بعدها أنه لا مكان له في التشكيل الجديد لحكومة نيو ساوث ويلز، وهو الأمر الذي نزل كالصاعقة عليه، واحتج قائلا إن مفوضية الفساد قد برأته، وإنه يقاضي "سيدني مورنينج هيرالد"، وأضاف أن المحكمة ستبرئ ذمته هي الأخرى.

لكن كار علق قائلا: "إيدي، لا أستطيع الاعتماد على وزير مصدر لمشاكل لا تنتهي"، ملمحا إلى فضائح أخرى شوهت عبيد، مثل عدم إخفائه وجود مصالح له في عدد من الشركات، في إقرار ذمته المالية.

وكان بعض من أبرز حلفاء بوب كار داخل الحكومة قد عبروا عن قلقهم من ممارسات إيدي عبيد، واللوبي الذي يشكله، لكن كار كان يجيب قائلا، بحسب أحد الوزراء: "لا يمكنني فصل شخص لمجرد أنك لا تحبه، أو تظنه محتالا، أحتاج إلى دليل".

غير أن تلك الفرصة سنحت عام 2002، قبل ستة شهور من اتهام عبيد بالسعي للحصول على تبرعات قيمتها مليون دولار لصالح الحزب، من المطورين لمشروع "أوزيس"في ليفربول، جنوب غرب سيدني.

في منتصف 2002، دوت فضيحة مشابهة، لكنها أقل نطاقا، حينما أعلنت المفوضية إجراء تحقيق علني بشأن ادعاءات مفادها، ضلوع نائب رئيس بلدية روكدايل العمالي آدم ماكورميك في طلب رشاوى من مطورين عقاريين لقاء قرارات تتسم بالمحاباة. وتناقلت الصفحات الأمامية للصحف القصة، وبادر كار بإجراء مناقشة داخل مجلس وزرائه، حول الاستراتيجية الملائمة للتعامل مع ردود فعل وسائل الإعلام والمعارضة على الأزمة، والاستعدادات لاستجوابات المعارضة.

لكن عبيد، الذي كان وقتها وزيرا للتعدين ومصائد الأسماك ، والذي كان نادرا ما يشارك في المناقشات، لكنه شارك هذه المرة، قائلا لزملائه إنهم يبالغون في الحديث عن ادعاءات رشاوى في البلدية، وأضاف: "حسنا، ينبغي أن يتم الدفع لشخص ما".

لكن تأثير كلمات عبيد كان صاعقا على الحاضرين، ووصف وزير بارز تلك اللحظات قائلا: "تدلت فكوك الحاضرين، وبدا بوب كار مروعا"، وعقب على عبيد قائل: "لا..ليس ذلك بالأمر الصحيح".

وقال وزير آخر إنه متيقن من أن هذه هي اللحظة التي اتخذ فيها بوب كار قراره بإقصاء إيدي عبيد من الحكومة في الانتخابات المقبلة.

ولم يكن عبيد يعلم أن جملته التي تفوه بها كتبت نهاية لمنصبه الوزاري، حيث تيقن كار أن عبيد يشكل خطرا حقيقيا.

 

فيما سبق مقتطفات محررة من كتاب "إنه هو..الذي ينبغي أن يكون عبيد" والذي ألفه كل من كيت ماكليمونت ولينتون بيسر.

 

المصدر: The Sydney Morning Herald

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)