إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | أستراليا: بالصور.. أخيرا.. سطع نجم ملكة جمال الاغتراب اللبناني – الاسترالي لعام 2012

أستراليا: بالصور.. أخيرا.. سطع نجم ملكة جمال الاغتراب اللبناني – الاسترالي لعام 2012

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 7922
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

 

بعد انتظار طال أمده، وبعد عمل شاق استمر حوالي ثلاثة أشهر من قبل اللجنة المنظمة لجلب الدعم، والعمل المنظم في توزيع بطاقات الدعوة والتحضير المكان وتحديد الزمان واجتماعات شبه يومية، كما من فرق التدريب، والأزياء، والرقص، والتجميل، وتزيين الشعر، وبين تعثرات لا بد منها في مثل هكذا عمل ضخم من حيث الإعداد وتهيئة كل مستلزمات النجاح، ووضع كافة الإمكانيات والقدرات الجسدية والفكرية والفنية ليكون يوما مميزاً بتاريخ الجالية في أستراليا، ففي الخامس عشر من تموز 2012 كانت الجالية اللبنانية الأسترالية على موعد (غير شكل) مع اختيار ملكة جمال الاغتراب اللبناني ووصيفتيها في ولاية فيكتوريا – أستراليا، في صالة الواحة، أكبر قاعات الميراج في منطقة سامرتون، التي لم يهدأ فيها العمل منذ صباح ذلك اليوم من إعادة تأكيد التدريبات والأدوار المرسومة لكل منهن نفسياً، وتعدي لحظة خوفهن من مقابلة الجمهور والحكام، وتحضيرهن للحظة اختيار الملكة، بينما كان أعضاء من مجلس ولاية فيكتوريا للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم والمجلس القاري يقومون بتهيئة الهدايا وتأكيد برنامج الحفل والإشراف على تنظيمه. ومنذ الساعة السادسة مساء بدأت جموع أبناء الجالية الذين فاق عددهم 600 شخص، تتدفق لحضور الاحتفال في مشهد لم يسبق له مثيل في أية احتفالات أخرى، وكان تنظيم الحفل من المستقبلين من عضوات وأعضاء الجامعة اللبنانية في ولاية فيكتوريا، لجموع الحاضرين أكثر من رائع حفاوة واستقبالاً.

وفي الساعة السابعة والنصف افتتح الاحتفال بالنشيدين الوطنيين الأسترالي واللبناني، ثم بدأت الزغاريد والتصفيق تشقان عنان سقف القاعة بعد أن صعدت الآنسة ساندرا بجاني مقدمة برنامج الاحتفال مرحبة ومعلنة بدء الاحتفال في يوم عصيب تتوتر فيه أعصاب المشاركات وتشد فيه أعصاب الحاضرين، رحبت بالحاضرين قائلة: نيابة عن رئيس الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم في ولاية فيكتوريا السيد يوسف سابا، وأعضاء الهيئة التنفيذية فيها، وبسرور عظيم في هذه الأمسية المميزة لاختيار ملكة جمال لبنان – أستراليا لعام 2012، وببالغ التقدير أرحب بسعادة سفير الجهورية اللبنانية الدكتور جان دانيال وعقيلته السيدة ميراي، الذي يرعى هذا الاحتفال الضخم نيابة عن رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان. كما يشرفنا في الحضور رئيس المجلس التشريعي في ولاية فيكتوريا وعضو الإقليم الشرقي في الولاية السيد بروس أتكنسون، ورئيس بلدية مورلاند السيد جان كافاناغ وعقيلته، والشيخ جو عريضة نائب الرئيس العالمي للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم في استراليا، والسيد أنطون يعقوب رئيس المجلس القاري للجامعة في أستراليا ونيوزيلندا، والسيد جورج سلوم رئيس الجامعة في ولاية العاصمة كانبيرا وعقيلته، والسيدة وداد رحمه مسؤولة اللجنة النسائية في الجامعة في أستراليا ونيوزيلندا، مفوض حزب الوطنيون الاحرار في استراليا ونيوزيلندا السيد كلوفيس البطي، عضو بلدية مورلند السيد طوني الحلو، عضو بلدية هوبسنز باي السيد ميكل رفول، مدير اذاعة صوت لبنان الاستاذ طوني شربل، مديرة جريدة التلغراف السيدة نجوى فراكيس إضافة إلى الغرفة التجارية الاسترالية اللبنانية، البنك العربي،، القوات اللبنانية، التيار الوطني الحر، جمعية القديس رومانوس حدشيت، جمعية دار بعشتار الخيرية، جمعية بقرزلا الخيرية، أبناء هنيبعل زحلة، جمعية الحاكور الخيرية، الحزب السوري القومي الاجتماعي، أبناء المية ومية، جمعية كفرحبو الخيرية، أبناء الأرز، جمعية أبناء عكار الخيرية، النادي اللبناني الاسترالي، رؤساء فروع الجامعة اللبنانية وأعضاء الجامعة في الولاية والمجلس القاري.

أيها السيدات والسادة الكرام، يسعدني أن أرحب بكم جميعاً دون استثناء، فرداً فرداً، مقدرة لكم حضوركم في هذا اليوم الخاص في تاريخ جاليتنا في أستراليا، في ليلة رائعة لنحتفل معاً في اختيار ملكة جمال الاغتراب اللبناني في هذه الديار، حيث سيتم من بين 16 مرشحة اختيار واحدة منهن كملكة تمثل جمال الاغتراب اللبناني - الأسترالي في احتفال كبير سيقام بتاريخ 11 آب 2012 في فندق القاصوف الكبير في بلدة ضهور الشوير في لبنان، برعاية فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان، مع الشكر والتقدير لبلدية ضهور الشوير ورئيسها الاستاذ الياس نقولا بوصعب للجهد الكبير الذي يقيمونه بهذه المناسبة في لبنان، هذا الاحتفال الذي ستنقل تفاصيله عبر تلفزيون (أم تي في) إلى أرجاء العالم، ومع تكرار الشكر والتقدير لداعمي هذا الحفل في ولاية فيكتوريا الذين يصعب عليّ ذكرهم جميعاً الآن لأن عددهم أكثر مما كنا نتوقع وسيتم ذكرهم بين فقرات برنامج الحفل الذي دعمته جميع وسائل الاعلام والمؤسسات التجارية وخاصة جريدة التلعراف، الأنوار، مجلة النجوم وسائل إعلام الشرق الأوسط الاسترالية، أكرر سعادتي بحضوركم متمنية لكم سهرة ممتعة مع الجمال والفن.

بعد ذلك أعلن راعي الاحتفال الدكتور جان دانيال، سفير الجمهورية اللبنانية في أستراليا ونيوزيلندا بكلمات مقتضبة ومعبرة قائلاً: "إن مناسبة انتخاب ملكة جمال لبنان المغترب هي مناسبة سعيدة جداً ينتظرها الكثير من المغتربين، لأنها تعبر عن فرحة عارمة في نفوس الشباب اللبناني المغترب. وهي صورة مضيئة في حياة الجالية اللبنانية في أستراليا وفي حياة الجوالي اللبنانية في بلاد الاغتراب.

في يوم الانتخاب، ستتربع على عرش الجمال ملكة تجمع بين سحر لبنان وثقافته وانفتاحه على العالم. فهي تنقل إلى العالم الصورة الراقية والحضارية عن الوطن، الصورة الحقيقية للبنان المتألق في جماله وسياحته، الذي عاد وأخذ دوره الريادي مجدداً في المنطقة وفي العالم على الخارطة السياحية العالمية. وهذا الانتخاب سيتم تحت رعاية فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان، وبرعاية وزير السياحة الأستاذ فادي عبود.

فيا أيها المغتربون ما زلتم مفخرة لبنان وثروته الحضارية، وقد ساهمتم في نشر تراثه وإعلاء شأنه. تمنياتي لكم بالتوفيق وشكرنا للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم (فيكتوريا) واللجنة المنظمة في لبنان وفي دول الاغتراب وللشيخ ميشال الدويهي الرئيس العالمي الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم، ولرئيس المجلس القاري السيد طوني يعقوب، ورئيس مجلس ولاية فيكتوريا السيد سابا وجميع العاملين معهم."

ثم ألقى رئيس المجلس التشريعي وعضو الإقليم الشرقي في ولاية فيكتوريا السيد بروس أتكنسون كلمة شاملة عن معنى الاحتفال قائلاً: "ملكة جمال لبنان – أستراليا 2012، هو العنوان الذي يقتدي به المواطن الصالح، لأنه يبرز الصورة الإيجابية للجالية اللبنانية التي جعلت من أستراليا موطناً لها. وهو عنوان للافتخار في الهوية الثقافية، التي تبرز جيلاً من الشبيبة الذين سيتبأوون المناصب القيادية في أستراليا في المستقبل.

وهذا العنوان هو أيضا دليل على إبراز الشخصية، والقيم المدنية، الخاصة بكم، كما تبرز أفضل ما لديكم من المعرفة، والمواهب، والطاقات، على تقديم المساهمة الإيجابية لمجتمعنا الأسترالي.

إن هكذا عنوان هو الذي يقرِّب بين الناس في المجتمع، وهو عنوان يعد إنجازاً في حد ذاته، بل هو نقطة انطلاق يمكن من خلالها تحقيق المزيد من الإنجازات أكثر أهمية.

شخص واحد فقط سيحمل اليوم لقب الملكة، مع أن كل المشاركات يستحقن ذلك، والجميع الآن يشاركن في التحدي المتمثل في التقريب بين الناس، وإبراز إمكانيات جديدة للمجتمع الأسترالي اللبناني، وهذا ما يشجع ويلهم الآخرين، ولا سيما الشبيبة ومنحهم الأدوار القيادية."

بعد ذلك ألقى رئيس بلدية مورلاند السيد جان كافاناغ كلمة جاء فيها: إنها ليلة سعيدة، وحدث رائع، أتمنى لجميع المشاركات أطيب التهاني ولعائلاتهم. وإني لأكيد أن هذا الحدث في تاريخ الجالية، سيبقى محفوظاً في ذاكرة المشاركين به كما سيبقى إلى الأبد في ذاكرة المشاركات فيه كلحظة سعادة وفرح تغمرهن كلما أتوا على ذكر هذه الليلة السعيدة. ويسعدني جداً أن أكون أحد الحكام في الأمسية لاختيار ملكة جمال لبنان – أستراليا في ولاية فيكتوريا، التي ستمثل الأستراليين اللبنانيين في لبنان".

أما الاحتفال الفني فقد ابتدأ مع الفرقة الأكاديمية للرقص الروسي في فيكتوريا، حيث قدمت عدة رقصات متنوعة من البالية والفولكلور الروسي المميز نالت إعجاب وتقدير الحاضرين، بعد ذلك قدَّم السيدين يوسف سابا وأنطون يعقوب هدية رمزية للسيدة سوزان طومسون مسؤولة الفرقة الروسية عربون تقدير لمساهمتها في تقديم الفرقة الروسية مجاناً بمناسبة انتخاب ملكة جمال الاغتراب اللبناني في الولاية.

بعدها أعلنت مقدمة الحفل الآنسة ساندرا بجاني عن أسماء لجنة التحكيم المؤلفة من: رئيس المجلس التشريعي وعضو الإقليم الشرقي في ولاية فيكتوريا السيد بروس أتكنسون، ورئيس بلدية مورلاند السيد جان كافاناغ، والسيدة ديانا سيليجاك الرئيس التنفيذي لمجموعة مؤسسات نيويورك استراليزيا شياغو للتجميل، والسيدة ماري ليوني الرئيس التنفيذي لمجموعة بوفالو لتطوير المهارات والتدريب، الذين أخذوا أماكنهم بعيداً عن أماكن الحاضرين ليسجل كل منهم ملاحظاته بعين ثاقبة خبيرة، حركات المشاركات وأدائهن.

ثم أعلنت عن أسماء المشاركات في هذا الحفل وهن بحسب التسلسل الأبجدي الإنكليزي: أنجيلا حداد (22 عاما)، كريستيل راجح (17 عاما)، دانيا دبليز (24 عاما)، جانيفر شاهين (17 عاما)، جيسيكا هيكل (21 عاما)، جوسيان عبد الله (22 عاما)، مارسيل شليطا (17 عاما)، ماري حمصي (20 عاما)، ماري بركات (17 عاما)، نجلا فخري (22 عاما)، نانسي طيبا (21 عاما)، ناتالي رفول (20 عاما)، نور عماد (17 عاما)، باتريسيا نوجا (21 عاما)، روزماري أسعد (18 عاما)، زينة زغيب (20 عاما). اللواتي دخلن مع ذويهن إلى ساحة المسرح ليقدموا معاً رقصة الدبكة اللبنانية المميزة وسط تصفيق الحضور وإعجابهم.

بعد ذلك توالت المشاركات منفردات في تقديم رقص الدبكة مع ذوي كل منهن. وفي استراحة الدورة الأولى من الحفل كان للرقص الشرقي حصته، حيث قدمت الراقصة مايا رقصات شرقية منوعة ألهبت أكف الحضور في أدائها.

وفي الدورة الثانية شاركت مجموعة من الأطفال يلوحون بالأعلام الأسترالية واللبنانية في دخول المشاركات حيث قدمت كل منهن رقصة منفردة على أنغام أغاني وموسيقى لبنانية وعالمية استمرت لأكثر من ساعة ونصف الساعة، بعد أن أعلنت مقدمة الحفل عن أن الفائزة ستشارك في الحفل الكبير في لبنان ضمن مجموعة من مؤلفة من 35 من ملكات الاغتراب اللبناني من أرجاء العالم.

ومع بدء استراحة الدورة الثالثة من الحفل قدمت فرقة كاتومبا البرازيلية للرقص لوحة رائعة من الرقصات البرازيلية المنوعة نالت إعجاب الحضور وتقديرهم. ثم قدّم الأخوين التوأم سرجون وسمير وصلة من الأغاني اللبنانية المختارة والميزة بمرافقة الراقصة عليا.

ومع بدأ العد العكسي للحظة اختيار الملكة وبين الهلع النفسي والفرح العارم، عادت المشاركات إلى المسرح حيث قدمت كل منهن عرضاً أخيراً بأزيائهن الرائعة، حيث تسمرن على المسرح في انتظار إعلان نتيجة لجنة التحكيم. ومع اقتراب الساعة منتصف الليل طلبت مقدمة البرنامج الآنسة ساندرا بجاني من المصور الفنان جورجيو الزين باسم (ترايميديا للتصوير الفني) التقدم إلى المسرح ليعلن صاحبة أرق وأجمل صورة من المشاركات، فكانت صورة الآنسة نجلا فخري. كما طلبت من السيدة سوزان باكار المسؤولة عن تنظيم الحفل، ومن السيدة غولدا الشيخ مدربة الرقص التقدم إلى المسرح حيث قدم لهما رئيس الجامعة في الولاية السيد يوسف سابا والرئيس القاري للجامعة السيد أنطون يعقوب هدية تقديرية وشكر خاص على ما بذلته كل منهما من جهد كبير ومميز في الإعداد وتنظيم الحفل وتدريب المشاركات في أنواع الرقصات. ثم قدّم كل من الاطفال سابا اليو، إينا روزا، كريستن الشيخ وإيزبلا أبي زيد هدايا رمزية لكل قاضي تحكيم عربون تقدير وشكر لمشاركتهم في اختيار الملكة ووصيفتيها. وكذلك قدم السيدين نعمة بيطار وعصام سليمان هدية قيمة للآنسة جينيفر شاهين التي تم اختيارها كأجمل موديل شعر من قبل المشاركات أنفسهن.

ومع اشتداد أعصاب المشاركات والحاضرين طلبت مقدمة الحفل الرئيس القاري للجامعة السيد أنطون يعقوب، ومن نائب الرئيس العالمي للجامعة الشيخ جو عريضة، ومن رئيس الولاية السيد يوسف سابا التقدم إلى المسرح لإعلان نتيجة قضاة التحكيم في اختيار الوصيفة الثانية التي قدمها السيد يوسف سابا وكانت الآنسة باتريسيا نوجا، الوصيفة الأول التي قدمها الشيخ جو عريضة وكانت الآنسة أنجيلا حداد، أما الملكة فكانت الآنسة نجلا فخري التي قدمها السيد أنطون يعقوب. وهنا لا بد من أن نشكر السيدة هلن ادورد لتقديمها هدية قيمة للانسة فخري والسيد فادي أبو زيد لتقديمه هدية قيمة أيضاً للانسة حداد والانسة نوجا.

وبين دموع الفرح وانبهار الحاضرين وتقديرهم في حسن التنظيم والإشراف والضيافة، وتقديرهم للجنة التحكيم، تم توزيع هدايا خاصة ومميزة لجميع المشاركات في الحفل، كما تم توزيع هدايا رمزية تقديرية وشكر كبير لكل الذين شاركوا في تقديم هذا الحفل الرائع بدءا من مقدمة الحفل الآنسة ساندرا بجاني إلى الفنانين والفنانات فنياً، خاصة السيد عبدو بجاني الذي طبع ووزع كتيب عن المناسبة، يتضمن صور المشاركات وكلمات الخطباء وخاصة كلمة الأمين العام العالمي للجامعة اللبنانية السيد طوني قديسي وكلمة رئيس بلدية ضهور الشوير الاستاذ الياس نقولا بوصعب، وإلى الشباب الذين رافقوا المشاركات خلال الدورات الثلاث: أنطوني موسى، وشادي بوصعب، وإيلي هدموس، وطوني باركو، والمصور الفنان جورجيو الزين ومصور الفيديو الفنان جوني عبيد والسيدة رولا الشيخ، وهدى عجوز، وديانا طويل وللفنانين سرجون وسمير والمشرف على تقديم الموسيقى مهندس الصوت جو شلهوب، الذين اختتموا الحفل بوصلة رائعة من الغناء اللبناني المميز.

هكذا سطع نجم ملكة جمال الاغتراب اللبناني من ولاية فيكتوريا - أستراليا، التي ستغادر استراليا نهار الجمعة بتاريخ 20 تموز بدعم من شركة روتنا للسفريات مع شركة ويت بيروت (مازن تابت) لتمثل أستراليا في الاحتفال الكبير في لبنان 11 آب 2012.

 

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)