إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | أستراليا: محكمة الاستئناف ترجح كفة مارغريت كونين وتورط مفوضية الفساد

أستراليا: محكمة الاستئناف ترجح كفة مارغريت كونين وتورط مفوضية الفساد

آخر تحديث:
المصدر: The Sydney Morning Herald
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1682
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
مليونير التعدين ترافرز دونكان

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) - يفتح النجاح الذي حققته مسؤولة النيابة العامة مارغريت كونين ضد مفوضية مكافحة الفساد بولاية نيو ساوث ويلز الباب لمجموعة من المنازعات القضائية تتعلق بتحقيقات سابقة ترتبط بالسياسي السابق إيدي عبيد وشخصيات بارزة أخرى.

وقررت محكمة الاستئناف بنيو ساوث ويلز الجمعة الماضي بتصويت اثنين إلى واحد عدم امتلاك مفوضية الفساد سلطة تخول لها التحقيق مع كونين بشأن واقعة ترتبط بنجلها الأكبر وصديقته.

ورأت المحكمة أن السلوكيات المزعومة التي ارتكبتها كونين لا ينطبق عليها تعريف الممارسة الفاسدة الذي يسمح للمفوضية بالتحقيق مع شخص ما.

ويثير قرار المحكمة ظلالا من الشك بشأن سلامة نتائج تحقيقات المفوضية ضد رجال أعمال أثرياء حول مناقصة فحم مشبوهة على مزرعة لإيدي عبيد، ورخصة تعدين فحم أخرى منحت لشركة مملوكة للنقابي السابق جون ميتلاند.

وتسعى مفوضية الفساد إلى الحصول على إذن خاص للاستئناف ضد قرار المحكمة في قضية كونين في المحكمة العليا بدعوى أن القرار يؤثر على نحو جوهري على نطاق سلطتها.

وكانت تقارير المفوضية قد أدانت مليونير التعدين ترافرز دونكان، وثلاثة من زملائه، وهم جون ماكغويغان وجون أتكينسون وريتشارد بول بتهمة إخفاء مصالح عائلة عبيد في رخصة تعدين فحم.

وقدم رجال الأعمال بالفعل دعاوى قضائية أمام محكمة الاستئناف لإسقاط نتائج المفوضية بعد رفض المحكمة العليا لقضيتهم، ويتوقع أن يعتمد رجال الأعمال على حكم كونين لتعضيد موقفهم ضد المفوضية.

وقالت متحدثة باسم ماكغويغان وأتكينسون وبول: "قرار المحكمة في قضية كونين يدعم بشدة ويرتبط بالأسس التي يستند إليها فريق الدفاع".

ومن المتوقع أن يستفيد جون كينغورن من قضية كونين خلال استئناف مفوضية الفساد ضد قرار المحكمة العليا بإسقاط نتائج التحقيقات ضده.

وتبدأ محكمة الاستئناف في مارس المقبل النظر في قضايا الرجال الخمسة.

وفي حالة امتناع المحكمة العليا عن منح مفوضية الفساد إذنا خاصا للاستئناف في قضية كونين، قد تطلب استدعاء محكمة من خمسة قضاة لإعادة النظر في قرار محكمة الاسئناف.

ووفقا لقانون مفوضية الفساد، فإن السلوكيات التي ينبغي معها التحقيق مع مرتكبها هي تلك التي تؤثر على نحو عكسي على ممارسة مسؤول عام لوظائفه.

لكن محكمة الاستئناف رأت أن الادعاءات الموجهة ضد كونين بإسدائها النصح لصديقة ابنها باختلاق إصابتها بآلام صدرية للهروب من اختبار التنفس عقب حادث تصادم سيارة لا يؤثر على نحو عكسي على أداء ضابط الشرطة المتواجد في مسرح الحادث لمهامه، وإلا سيكون الضابط قد أخل بواجبات عمله على نحو غير نزيه.

ويقوض قرار محكمة الاستئناف تحقيقات مفوضية الفساد حول ادعاءات ممارسات فاسدة ترتبط بشركة أستراليان ووتر هولدينغز المرتبطة بعبيد، وكذلك تلك المتعلقة بتبرعات الحزب الليبرالي.

 

المصدر: The Sydney Morning Herald

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)