إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | الشاطئ الذهبي في شرق أستراليا: أحلام الطفولة تتحقق ومعها متعة الكبار أيضاً
المصنفة ايضاً في: استراليا, السياحة في استراليا

الشاطئ الذهبي في شرق أستراليا: أحلام الطفولة تتحقق ومعها متعة الكبار أيضاً

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 4201
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
الشاطئ الذهبي في شرق أستراليا: أحلام الطفولة تتحقق ومعها متعة الكبار أيضاً
الساحل الذهبي (غولد كوست)

يعتقد بعض الأطفال أن ما يرونه في أفلام الكرتون أو بعض المسلسلات الدرامية الخاصة بالصغار هو حقيقة، بغض النظر عن غرابة القصة أو استحالتها. ففي أفلام الكرتون، إذا حفر البطل حفرة عميقة واستمر بحفرها فسيصل الى الصين أو أستراليا. وعندما انطلق «مرلين» باحثاً عن إبنه في الفيلم الكرتوني «البحث عن نيمو»، سافر من الحاجز المرجاني العظيم الى سيدني عن طريق التيار الأسترالي الشرقي مع مجموعة من السلاحف الى أن وصل الى هدفه ووجد ابنه.

في الحقيقة، إذا حفر الإنسان حفرة، ومهما تعب فلن يصل الى الصين أو أستراليا. لكن إذا ركب طائرة «الإمارات» الحديثة بإمكانه الوصول الى هدفه في 15 ساعة من دبي الى برزبن في شرق أستراليا. وبذلك يستطيع زائر هذه المنطقة أن يُري أطفاله ما هو الواقع وما هو الخيال.

والساحل الذهبي (غولد كوست) في شرق أستراليا يمتلك كثيراً من الجمال الطبيعي والحيوانات البرية والأليفة الفريدة من نوعها التي تسمح للصغير والكبير على حد سواء الفرصة ليرى بأم عينه كل ما تعلمه في براءة طفولته... فيعيش طفولة أخرى إن أراد.

جزيرة مرتون

في فندق ومنتزه «تنجالوما» الذي يقع في جزيرة مرتون الرملية المليئة بالأشجار، والتي تكونت عبر العصور بسبب تراكم الرمال المحمولة بالتيار الأسترالي الشرقي، بإمكان الزائر أن يرى عن كثب أسماك الدلفين البرية والطيور البحرية المختلفة.

ونظراً الى جمال الجزيرة وأهميتها البيئية، جعلت الحكومة 95 في المئة من أراضيها مناطق محمية أسوة بجزيرة فريز الرملية (أكبر الجزر الرملية في أستراليا والمحتوية على أشجار استعمل بعضها في إعمار قناة السويس).

وفي هذا المنتزه، الذي يبعد عن مطار برزبن 34 كلم، بإمكان الزائر أن يرى عن كثب حيوانات بحرية مختلفة. وهو المنتجع الوحيد في أستراليا المشهور بوجود مجموعة دلافين برية تعلمت زيارة المكان نفسه كل يوم عند فترة الغروب. ويتيح المنتجع الفرصة لبعض السياح لإطعام الدلافين الزائرة كمية قليلة من غذائها اليومي من الأسماك والتصور معهم.

وهناك فرصة رؤية الحوت الأحدب وهو يمر بالقرب من الجزيرة بين حزيران (يونيو) وتشرين الأول (أكتوبر) خلال فترة تواجده في المنطقة حيث يقدر عدد الحيتان التي تبحر قرب جزيرة مورتن بـ 16 ألفاً.

ويقدم هذا المنتجع للنزلاء فرص الاستمتاع بجمال طبيعة الجزيرة الرملية على متن الدراجات الهوائية الرباعية أو التزحلق على الرمال. وهناك مجالات متعددة في هذا المنتجع أن يقضي الزائر عطلته في ممارسة أنواع الرياضة المختلفة براً وبحراً، من «الجت سكي» الى الغوص مع مجموعة متخصصة لاستكشاف سفن قريبة من الشاطئ أغرقتها الحكومة قصداً لتشجيع نشوء الشعب المرجانية وبقية الكائنات البحرية في المنطقة. وبإمكانه أيضاً الجلوس أمام البحر على الرمل الذهبي يستمتع بجمال الطبيعة من حوله.

المنتجع يحتوي 320 غرفة مكونة من فنادق وفيلات وشقق مفروشة فاخرة على مستويات مختلفة من 3 الى 4 نجوم. كلها مجهزة بتلفزيون وجهاز لعب فيديو وبراد صغير في غرف فندق 3 نجوم، وبمعدات أحدث في الشقق الفاخرة. وفي كل طابق في الفندق غرفة للغسيل مجهزة بغسالات ونشافات لمن أراد استعمالها.

«سرفورز برادايس»

ومن الزوار من يفضل البقاء على الساحل بعيداً عن الجزر للاستمتاع بالمدينة والشاطئ في الوقت نفسه. ومن الوجهات المفضلة للسائح العربي بالقرب من مدينة برزبن «سرفورز برادايس» (جنة راكب الأمواج).

ويقدم منتجع «كيو ون» في منطقة «سرفورز برادايس» شققاً فاخرة في أعلى عمارة سكنية في العالم حالياً، حيث يعلو البرج 322.5 متر فوق البحر مكوناً من 78 طابقاً. المنتجع الفاخر يحتوي على مجموعة من الشقق المفروشة متنوعة من 1 الى 3 غرف نوم مزودة بأحدث المعدات لراحة السائح أو العائلات الزائرة. الشقق الفاخرة مجهزة بجلاية صحون وغسالة ملابس ونشافة بالإضافة الى ثلاجة كبيرة ومكان للطبخ (إذا أراد السائح).

وتعتقد إدارة المنتجع بأن الزوار يفضلون الاستقلالية ويبتعدون عن الخدمات الفندقية، ولذلك لا يوجد حاملو أمتعة عند المدخل، كما وأن خدمة التنظيف في الغرف محدودة لتغيير المناشف وتقديم الصابون. ويمكن لمن يرغب الحصول على خدمات أكثر لقاء رسوم إضافية.

في الطابق الـ 78 هناك مركز خاص (غير تابع للفندق) يتيح للسائح رؤية 360 درجة حول المدينة من أعلى. يمكن أن يزوره السائح للاستمتاع بالمنظر أو للجلوس في المقهى ليشرب القهوة أو يتناول الوجبات الخفيفة ويستمع الى موسيقى يعزفها فنانون مختلفون.

الشاطئ الذهبي

ولمن يفضل فندقاً بخمسة نجوم وما فوق، فبإمكانه البقاء في فندق «بالازو فيرساشي» على الشاطئ الذهبي الذي يبعد حوالي 80 كلم من مطار برزبن. وهو الفندق نفسه الذي نزلت فيه الفنانة العالمية بيونسي عندما زارت برزبن (انتقلت بين المدينة والفندق بطائرة الهليكوبتر) والفنان الأميركي سنوب دوج وحاشيته عندما زاروا المنطقة في نيسان (أبريل) الماضي.

والفندق يحتوي على 200 غرف فندقية و72 شقة فاخرة مؤلفة من 2 الى 3 غرف نوم كلها مجهزة بتصاميم فيرساشي الشهيرة ومزودة بأحدث المعدات. ويتبع 24 من هذه الشقق الفاخرة مسابح خاصة بالشقة. وللزائر فرصة لتعيين مساعدين خاصين إن أراد. ولبعض هذه الشقق مدخل خاص من موقع السيارات يصل نزيل الفندق الى شقته من غير المرور بباحة الاستقبال لمن أراد أن يبقي زيارته بعيداً عن أعين الرواد الآخرين. وهو الفندق الوحيد الذي يقدم خدمة الواي فاي في قاعة الاستقبال.

وقد حاز الفندق على جوائز عدة من عام 2001 الى عام 2010، منها ما هو للفندق نفسه وأخرى لمرافقه ومطاعمه العديدة. وأكدت مسؤولة من الفندق أن لحم الحلال موجود في مطاعم الفندق كلها، وبإمكان النزيل أن يحصل على كل ما يريد إذا رغب أن تكون وجبته من لحم الحلال.

وهناك مركز كامل للتسوق والمطاعم والمقاهي على بعد خطوات من الفندق في «مارينا ميراج» إذا رغب السائح أن يستكمل عطلته بالتسوق. بينما يبعد الشاطئ حوالى 100 متر فقط عن هذا الفندق.

وللفندق بركة سباحه كبيرة فيها جزء رملي مخصصة للأطفال ومحاطة بكراسي وأسرّة واسعة بعضها مزود بستائر للحماية من أعين الفضوليين!

بالإضافة الى الخدمات التي تقدمها المتنزهات والمنتجعات، هناك مرافق مختلفة للترفيه منها قريب للطبيعة ومنها مدن للتسلية فقط.

ويستطيع السائح أن يقضي نصف نهار في الصيد بالسنارة عند نهر توييد بالقرب من «سرفورز برادايس»، أو يقوم بزيارة مزرعة للفاكهة تضم مجموعة أشجار مختلفة بعضها مألوف وبعضها الآخر غريب من نوعه. وتتضمن الزيارة تذوق الفواكه الموسمية، وكذلك زيارة حديقة حيوانات صغيرة وركوب قطار صغير حول جزء من المزرعة.

وبإمكان السائح زيارة غابات شبه استوائية على بعد أقل من ساعة من الشاطئ الذهبي. فهناك شركات تنظم رحلات الى جبل تمبورين، ومن خلالها يمكن زيارة شركة أنشأت ممشى بين قمم الأشجار الاستوائية العملاقة في منطقة جبل تمبورين مع «سكاي وك».

ولمن يفضل مدن الملاهي، هناك مدينة «ورنر برزرز» للملاهي وهي مليئة بالألعاب والمحلات المستوحاة من الأفلام مع منطقة مخصصة للأطفال أقل من طول معين (لا يسمح للأطفال الصغار من ركوب الدوارات المصممة للكبار). وفي هذه المدينة يمكن الأطفال مقابلة أبطالهم من أفلام الكرتون مثل الوطواط وسكوبي دو. وللأطفال الأكبر سناً العرض الخاص للسيارات وهي تتسابق في منطقة صغيرة. ويستطيع بعضهم أن يشتري فرصة للجلوس بجانب السائقين بعد انتهاء العرض في سباقات خاصة بهم.

كما يمكن للسائح زيارة «برادايس كونتري» لرؤية الحيوانات الأسترالية عن قرب مثل الكنغارو ودب الكوالا، والتقاط الصور مع الدببة التي تقضي بين 16-18 ساعة من وقتها نائمة أو لا تتحرك.

في أستراليا فرص ومجالات كثيرة للأطفال وللعائلات للاستمتاع بأوقاتهم وليعيشوا طفولة ثانية. ورمال المنطقة ناعمة ذهبية تسمح للأطفال فرصة أن يجربوا حفر نفق جديد آخر للوصول الى بلادهم على طريقة أفلام الكرتون... قد تغنيهم عن الطائرة!

المصدر: صحيفة الحياة اللندنية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)