إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | كاتبة أسترالية: اطردوا شيوخ العنف

كاتبة أسترالية: اطردوا شيوخ العنف

آخر تحديث:
المصدر: The Australian
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1605
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) - - طالبت الكاتبة الأسترالية جانيت ألبريشتسن بوضع نهاية للشيوخ المحرضين على العنف وذلك باستخدام المسلمين أنفسهم.

 

وأضافت أن الإرهاب المتأسلم يحمل أسماء متعددة تتضمن القاعدة وحزب الله وداعش، وجماعات أخرى.

 

ورأت أن هذا الإرهاب استهدف اليهود في البداية ثم الأمريكيين في هجمات 11 سبتمبر ثم البريطانيين في حافلات وشوارع لندن.

 

وبحسب الكاتبة، فإن الإرهاب المتأسلم رغم أسمائه المتعددة لكنه يشترك في أيديولوجية واحدة، ضاربة أمثلة بما تعرضت له تلميذات نيجيريات مراهقات، وكذلك عمليات القتل التي تعرض لها ذكور اليزيديين والإبقاء على إناثهم اللاتي يواجهن ممارسات اغتصاب وتجارة بشر.

 

ومضت تقول: "لقد ألقى الإرهابيون المثليين في سوريا والعراق من أسطح البنايات، كما قتلو رسامي كاريكاتير مجلة فرنسية في باريس.

وعلاوة على ذلك، قتل الإرهابيون شبابا فرنسيين في ملهى ليلي، وآخرون في مطعم، ومؤخرا قُتل رجال شرطة فرنسيون في الشارع، ثم حدث هجوم أورلاندو بالولايات المتحدة الذي أسفر عن مقتل 49 شخصا".

 

الصمت يعني التواطؤ عندما يسمح للشر بالاستمرار، بحسب المقال.

 

وواصلت: "هناك علاقة مباشرة بين فشلنا في مجابهة كل ذلك هو فشلنا في معرفة جذور الإرهاب المعاصر المتمثلة في الإيديولوجية المتطرفة الإسلامية".

 

وانتقدت الرئيس الأمريكي باراك أوباما لرفضه استخدام مصطلح "الإسلام المتطرف".

 

وقال أوباما منتقدا مطالبات استخدامه المصطلح: "ليست مرة واحدة فحسب عندما يقول لي مستشاري: "يا رجل إذا استخدمنا عبارة الإسلام المتطرف، سندحض الإرهاب"، لكن الرئيس الأمريكي اعتبر أن هذا لا يصح أن يكون محور الحوار.

 

وفي يوليو الماضي، قال رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون: "من الخطورة إنكار علاقة هذا بالإسلام".

 

وفي أستراليا، ذكر رئيس الوزراء مالكولم تيرنبول على مضض كلمة "الإسلاميين المتطرفين"، لكن ذلك لم يستمر.

 

مغادرة الشيخ فاروق سيكاليشفار أستراليا تجعلنا نثير الكثير من التساؤلات، حيث جاء الداعية كضيف لمركز الإمام حسين الإسلامي في إيرلوود بسيدني.

 

سيكاليشفار طالب بقتل المثليين معتبرا ذلك من تعاليم الدين.

 

السؤال هو كم عدد مسلمي أستراليا الداعمين لمثل هذه الآراء؟|

 

إيران تعدم المثليين، وداعش تلقي بهم من أعلى البنايات، لذا فإن فوبيا المثلية تأتي في صور متعددة بحسب مقال آخر بصحيفة وول ستريت جورنال.

 

المصدر: The Australian

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)