إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | استراليا | محكمة أسترالية تدين حمدي القدسي بتهمة تجنيد مجاهدين

محكمة أسترالية تدين حمدي القدسي بتهمة تجنيد مجاهدين

آخر تحديث:
المصدر: news.com.au
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 2537
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

حمدي القدسي مع محاميته زالي بوروس

استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) - - أدانت محكمة أسترالية رجلا فلسطيني الأصل يدعى حمدي القدسي، 41 عاما بتهمة تجنيد ومساعدة 6 جهاديين إلى السفر للقتال في سوريا.

 

حمدي القدسي، الذي يتحصل على دعم "معاش العجز" من حكومة أستراليا، والمتزوج من امرأتين، وقف أمام المحكمة بدون مشاعر، بينما كانت هيئة المحلفين تقرأ عليه حكم الإدانة بستة اتهامات تتعلق بتجنيد أشخاص للقتال في سوريا.

 

هيئة المحلفين لم تبت في شأن رجل سابع يُعتقد بحصوله على مساعدة القدسي للذهاب إلى سوريا للقتال مع تنظيم داعش.

 

لكن القدسي لم يقر بالذنب بشأن سبعة اتهامات تجنيد رجال وتسهيل دخولهم إلى سوريا للاشتراك في أعمال قتالية، في الفترة بين يونيو ونوفمبر 2013.

 

يذكر أن كل اتهام عقوبته السجن 10 سنوات كحد أقصى.

 

ولقي اثنان من الرجال الذين ساعدهم القدسي حتفهما خلال قتالهما في صفوف الجماعات الإسلامية المعارضة للنظام السوري، وهما تيلر كاسي وكانر تيمل.

 

كاسي وزوجته أميرة كاروم كانا يقاتلان في صفوف جبهة النصرة الموالية لتنظيم القاعدة، لكن عناصر بداعش قتلوهما في يناير 2014.

أما تامل فقد قتل في هذا الشهر أثناء قتاله في صفوف داعش.

 

واستغرقت مداولات هيئة المحلفين المؤلفة من 12 شخصا ست ساعات لإدانة القدسي في الاتهامات الست الموجهة إليه.

 

ما زالت مداولات هيئة المحلفين مستمرة بشأن التهمة السابعة المتعلقة برجل يدعى نسيم الباشا، الذي ادعت تقارير أنه الرجل الأخير الذي ساعده القدسي على دخول سوريا للقتال عام 2013.

 

واستغرقت محاكمة القدسي أسبوعين، استمعت فيها هيئة المحلفين إلى مكالمات هاتفية جرى التنصت عليها، ومحادثات على مواقع التواصل الاجتماعي بين القدسي ومحمد البريالي أبرز أعضاء داعش في أستراليا، والذي قال إنه يرغب في فتح الباب لباقي "الأولاد".

 

وكشفت المحادثات الهاتفية أن القدسي نظم خطة السفر للرجال للذهاب إلى إسطنبول التركية، ثم مدينة هاتاي الحدودية، ثم يتم تهريبهم داخل سوريا، ويستقبلهم "أبو عمر" الاسم المستعار للبريالي.

 

وخلال المحادثة، كان القدسي يستخدم ألفاظا مشفرة أحيانا، فيطلق على الرجال اسم اللاعبين، بينما يشير إلى المعارك بلفظ "العمليات" أو "الجراحات".

 

وفي محادثة هاتفية، أخبر القدسي شخصا يدعى أمين محمد أنه استقبل للتو رسالة من "الأولاد".

 

وقال نص المحادثة: "هناك جراحة كبيرة جدا، وعملية ترتبط بـ 1500 شقيق، وقال الأمير إن العديد منهم قد ينعمون بالاستشهاد".

 

المصدر: news.com.au

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - أستراليا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)