إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]

رفيق خوري الاشتراك عن طريق RSS

المجموع: 19 | عرض: 1 - 12
1 2 next

حكومة اعلان بعبدا أم مكابرة ومغامرة؟


الكاتب:     | مقالات  | عدد المشاهدات: 883

لعبة سوريا أكبر من أفكار الابراهيمي

الكاتب:     | مقالات  | عدد المشاهدات: 968

استقرار للحكومة المعطوبة أم حكومة لاستقرار البلد ؟

الكاتب:     | مقالات  | عدد المشاهدات: 746

الأمن والأمان السياسي: مطلوب صدمة ايجابية

الكاتب:     | مقالات  | عدد المشاهدات: 1121

استقرار الشلل أم دينامية التفجير؟

الكاتب:     | مقالات  | عدد المشاهدات: 940

أخطر من الاغتيال: الرهان على الفتنة

الكاتب:     | مقالات  | عدد المشاهدات: 842

سلسلة في مسلسل الانكشاف اللبناني

الكاتب:     | مقالات  | عدد المشاهدات: 794

أين المهمة اللبنانية من المهمة السورية؟

الكاتب:     | مقالات  | عدد المشاهدات: 796

لبنان وسجن رومية: ما الفارق بينهما ؟

الكاتب:     | مقالات  | عدد المشاهدات: 745

الابراهيمي وتجميع الأفكار: المخرج واضح لكنه مغلق

الكاتب:     | مقالات  | عدد المشاهدات: 831

أخطر من صدام الميدان: نظرية الديمقراطية الثيوقراطية

الكاتب:     | مقالات  | عدد المشاهدات: 780

التوظيف الاستراتيجي للحرب والتدمير المنهجي لسوريا

الكاتب:     | مقالات  | عدد المشاهدات: 870
المجموع: 19 | عرض: 1 - 12
1 2 next
  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)

بيانات الكاتب

رفيق خوري
رفيق خوري

ولد رفيق خوري في مشتى الحلو عام 1936 وتعلم في مدرسة ابن خلدون ثم علّم فيها . بعد أن اخذ البكلوريا بدأ دراسة الحقوق في الجامعة ولكن الظروف السياسية الصعبة أجبرته للهرب إلى لبنان بعد أن قضى فترة قصيرة في الحبس لميوله اليساريه . وسرعان ما تعرف بالعاملين في مجال الصحافة في لبنان وأخذ يكتب في عدة جرائد ومجلات حيث استقر فيه المطاف في دار الصياد وبسرعة رأس تحرير مجلة الصياد لمدة طويلة ثم رأس ولا يزال تحرير جريدة الأنوار . يعمل بالسياسة إلى جانب الصحافة ويعتبر من أكثر المدافعين عن حرية الرأي وحرية التعبير ومن ألمع الصحفيين في الشرق الأوسط . في بداية حياته كان له كتابي شعر الأول ( زنبق ودم ) كتبه في مشتى الحلو وفي بداية اغترابه عنها حيث ييبث في هذا الكتاب كل الحنين والشوق لسهرات المشتى وأيامها وخاصة أنه كان لا يستطيع المجيء إليها كذلك عبر في الكتاب عن أفكاره الثورية ودفاعه عن الثورات العربية والعالمية . ثم كان كتابه الثاني الذي وصف فيه بيروت ( بمدينة الحجارة ) . وبعد ذلك توقف عن كتابة الشعر والتزم السياسة والصحافة والمقالات الأدبية وخاصة فيما يتعلق بفيروز والرحابنة الذي كان معهم منذ البداية وكتب لهم أكثر من ثلاثة عشر اسكتش حسب ما قاله منصور الرحباني وكان ولا يزال من أكثر المقربين منهم حتى أن عاصي الرحباني في أواخر حياته كان يعتمد عليه ليعرف ما يدور في العالم .

تصفح الارشيف

2018
2017
2016
2015
2014
2013
2012