إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مشاهير وفضائح | الاكثر اثارة | ميرفت أمين حاربت الناصرية والبعثية ولم تعبّر عن الطبقات الرثّة في المجتمع
المصنفة ايضاً في: الاكثر اثارة

ميرفت أمين حاربت الناصرية والبعثية ولم تعبّر عن الطبقات الرثّة في المجتمع

آخر تحديث:
الكاتب:
عدد المشاهدات: 91956
عدد التعليقات: (2)
قيّم هذا المقال/الخبر:
2.92
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

سميح صوايا الراضي: لم تفتقد السينما العربية أنوثة كأنوثة ميرفت أمين. المصرية الانكليزية وصعيدية المولد والفنانة التي اشتهرت بكثرة أفلامها وزيجاتها وموهبتها الفذة، مازالت تتربع على عرش خصوصية جسدية وفنية قل مثيلها. وجهٌ ساحر يمزج القناعة بالإغواء والترقب ومسحة من تأمل صوفي. وجسدٌ تهافتت عليه أذواق المنتجين والمخرجين فعُرِض على البحر وعلى السرير وفي الشارع. باختصار، ميرفت أمين نسيج وحدها في كل ماقدّمته للسينما.

كثرة زيجاتها من كثرة معجبيها، وكان الشارع المعجب بأي حضور لها في فيلم دفعها لتمثل فيلما واحداً كل شهرين مابين عامي 1973 و1974 في كثافة إنتاج لايدانيها فيها أحدٌ إلى الآن. جميلة لاتغار من أي مشاركة مع أي نجمة، ثقةٌ لاتأتي في يوم وليلة، ثقة كثرة المعجبين وثقة المتعلّم ومعرفة قوي الإرادة.

مع الاختلاف على شعبيتها قياسا بمديحة كامل أو سهير رمزي، إلا انها لم تحرم نفسها من إعجاب الكل، فنالت الجوائز وحظيت بتقدير الناس والنقاد والفنانين، ولم تتأثر سمعتها الطيبة حتى وهي تُسْتَغَل جسديا في الأفلام التي كانت تكثر من إظهار ساقيها بمناسبة أو غير مناسبة. ومازالت الى الآن تمتلك طلة خاصة في التلفزيونات وتتسيد الدراما ولو بأعمال غير ناجحة وكذلك كانت مع عادل إمام أخيراً في مرجان أحمد مرجان. جاذبية لاتتوقف عن رعاية المعجبين وموهبة لاتتناقص بل تتزايد، وهي شيمة المتعلمين وهي منهم حيث نالت شهادتها الجامعية في الأدب الانكليزي تأثرا بأمها الانكليزية.

يأتي الحديث عن ميرفت أمين لأنها الحدث، هي باسمها حدثٌ فني. معها عرف جيلٌ عربي كامل كيف يكتشف نفسه وجسده وجغرافيا وجوده. مع أمثال ميرفت أمين تتأصل السينما كحدث ثقافي ووجودي، لامجرد صورة، لامجرد حكاية. وإن كان هناك من ينكر على السينما دورها التنويري خصوصا في ثقافتنا العربية، إلا أن سينما ميرفت أمين هي سينما الشخص، الإنسان الواحد بينه وبين نفسه. كنّا نحتاج الى فلسفة الشخص الواحد، خصوصا في وقت كانت فيه الناصرية والبعثية تعمل بلا كلل ضد الذاتية والخصوصية. كلما رأيتم وجها لميرفت أمين تتقدم منه الكاميرا تكون الرسالة الكامنة دعوة الى الذاتية والخصوصية ضد "الجماهيريين" والشعبويين. طرحت السينما كثيرا من الرسائل السرية وتأخرت الرسائل بالوصول، لكنها وصلت في النهاية. جسدٌ ضد روح الغوغاء، وجاذبية الذات مقابل الاجتماع الحزبي، ووجه يتأمل نفسه ضد تأمل الآخرين فيه. هي ذي سينما ميرفت أمين. سينما الشخص الواحد. سينما بلا ناصرية وبلا عمّال وبلا ثورات وبلا طبقات رثّة تسيدت ذوق الذواقين.

إعلانات Zone 5B

[CLOSE]

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (2 منشور)

avatar
MASRAWY
الأربعاء, 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2015, 07:20:AM
She was married from seven persons "legal marriage" and now she is not .
1st one was Lebanese singer (Moaffak Bhgat)
2nd one was a famous Egyptian hors rider
3rd one was Egyptian musician Omar Khorshid
4th one was Egyptian actor Mahmoud Kabil
5th one was Egyptian actor Hussein Fahmy
6th ne was Egyptian buissness man Mostafa Elbledi
7th one was Egyptian producer Hussein Alkalla
avatar
محمود حسن
الإثنين, 24 كانون الأول / ديسمبر 2012, 02:34:AM
ميرفت امين متزوجة الان ام لا وما رايها بالعيش لو كانت عاشت مع زوج واحد مدى العمر اولم تتزوج مطلقا
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)