إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

اخترنا لكم

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مشاهير وفضائح | مشاهير العالم | ريهانا جاهزة للزواج من السعودي "الأمير الفارس" والإنجاب منه
المصنفة ايضاً في: مشاهير العالم, منوعات

ريهانا جاهزة للزواج من السعودي "الأمير الفارس" والإنجاب منه

آخر تحديث:
المصدر: هافينغتون بوست
الكاتب:
عدد المشاهدات: 7654
قيّم هذا المقال/الخبر:
4.50
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

"تغيَّرت حياة ريهانا بعد أن دخلت عامها الثلاثين دون شك، وهي جاهزة الآن لتحقيق أحد أهم أهدافها: تأسيس عائلة والإنجاب من (أميرها الفارس) حسن جميل".

 

هذا ما كشفه تقرير خاص بموقع Hollywood Life عن التغيرات التي طرأت على حياة المغنية العالمية، المنحدرة من جزيرة باربادوس، بعد أن ودَّعت مرحلة العشرينيات، وأتمت عامها الثلاثين في الـ20فبراير/شباط من عام 2018؛ إذ أكد التقرير أن ريهانا وجدت في صديقها العربي، الملياردير السعودي، حسن جميل، مواصفات الأمير الفارس التي تحلم كل فتاة بالزواج والإنجاب منه، وذلك نقلاً عن مصدر مقرب للثنائي.

 

الكاتبة بيث شيلدي قالت في التقرير، إن حقيقة مواجهة مرور الزمن تفرض على كل مخلوق الانتباه وإعادة الحسابات في الحياة، "وهذا ما يحدث مع ريهانا وعلاقتها بـ(جميل) وما تريده من هذه العلاقة".

 

وجاء في التقرير، نقلاً عن مصدرٍ مقرب، أن "ريهانا واقعة في غرام حسن إلى حد الجنون، وهي تخطط للمستقبل معه".

 

حب مختلف عن قصتها مع كريس براون

 

ولم يفُت شيلدي أن تذكر أن حسن هو أول رجل استطاع أن يُشعرها بهذه المشاعر، بعد افتراقها عن صديقها وحبيبها السابق المغني كريس براون، فهي -حسب المصدر- "تريد الاستقرار، وغالباً ما تلتقي حسن في أوروبا، والقارة تعتبر منطقة مناسبة تجمع بينها وبين حبيبها من الناحية الجغرافية، ولكنها الآن تخطط لما هو أكبر من هذا"

 

وأضاف التقرير: "ريهانا وجميل جادان أكثر من أي وقتٍ مضى بشأن الزواج وإنشاء عائلة.. دائماً ما فكرت ريهانا في أنها تريد أن تصبح أمّاً بحلول هذه المرحلة العمرية الفارقة، ورغم أنهما متأنيان فإنهما يسيران في اتجاه الارتباط.. تبدو كأنها وجدت الأمير الفارس".

 

التقرير وصف ريهانا بـ"العاشقة المستمتعة بعشق وحُسن معاملة رجل الأعمال السعودي الشاب.. هذا الرجل جعلها تطير فرحاً، فلمدة طويلة كانت تعتقد أنها لن تقع في غرام أحد بعد كريس براون، لكن حسن يُريها الآن أن هذا ممكن".

 

Hollywood Reporter قالت عن العلاقة أيضاً: "إنهما نوعان مختلفان من مشاعر الحب التي شعرت بها ريهانا مع كل من حسن وكريس، رغم أن الحب في كلتا الحالتين قوي جداً".

 

الجدير بالذكر أن ريهانا انفصلت عن كريس عندما كانت في الـ20 من عمرها، فيما كان هو عُمره 19 عاماً 2009، وذلك بعد أن اعتدى عليها بالضرب.

 

وختم التقرير: "كانا طفلين وقتها، فما حدث وقع قبل عقد من الزمان، والآن المغنية أقوى من أي وقت مضى، لقد وجدت السعادة في حبها الجديد.. وجدت الرجل الذي يحترمها بحق ويحترم خصوصية علاقتهما ويبعدها عن الأضواء، إنها النهاية السعيدة التي تستحقها ريهانا".

 

علاقات فاشلة في السابق

وكانت أخبار علاقة الحبيبين قد انتشرت أواخر شهر يونيو/حزيران 2017 بعد أن شوهدا معًا وهما يقضيان إجازة في منتجع إسباني، ثم توالت اللقاءات العلنية على قلتها، منها في أحد مطاعم العاصمة البريطانية لندن، وآخرها احتفالهما بعيد الهالوين دون أن تتسرب أي صور عن احتفالهما معًا في مدينة بوسطن الأميركية.

 

الجدير بالذكر أن جميل سلسل عائلة ثرية تملك وكالة استيراد سيارات تويوتا في السعودية وبعض دول المنطقة، وسبق له الزواج من سيدة سعودية من أصول تونسية، كما

ربطته علاقة بعارضة الأزياء البريطانية السمراء نعومي كامبل، وشوهدا معاً في حفل أقامه المغني الأميركي ستيفي ووندر في حديقة هايد بارك بالعاصمة البريطانية لندن في صيف عام 2016.

 

أما ريهانا فبعد كريس، ارتبطت عاطفياً بالمغني الكندي دريك البالغ من العمر 30 عاماً، ثم انفصلا عام 2016، ومن قبله ارتبطت بالممثل الأميركي ليوناردو دي كابريو وانفصلا عام 2015.

 

فضيحة هوليوودية

وكان تقرير لـ Hollywood Reporter نشر في أغسطس/ آب 2017 قد ذكر أن عائلة جميل تدعم العلاقة العاطفية التي تجمعهما، لكن أكثر ما يخشونه هو "وقوع فضيحة هوليوودية، تحل على العائلة، وهو أمر طبيعي عندما يقع ابنك في غرام واحدة من أبرز نجمات الفن في هوليوود" حسبما نقل مصدر مقرب للاثنين.

المصدر: هافينغتون بوست

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. الديبلوماسية الروسية صاروخ في الخاصرة الأمريكية لتطوير ستاتيكو سياسي وليس لأنتاج 14 أذار سوري (5.00)

  2. لماذا ميشال سماحة؟ (5.00)

  3. انزال القوات البرية في عدن بدأ ولكن بجنود من اصول يمنية في الجيشين السعودي والاماراتي.. هل سيحسم هؤلاء الحرب؟ ويهزمون الحوثيين وحلفاءهم؟ وما هي استراتيجية ايران الحقيقية؟ وكيف سيكون المخرج الامثل؟ (5.00)

  4. طرابلس تكرّم أنديتها على إنجازاتها التاريخية.. ميقاتي: لبنان بحاجة إليكم لتسجيل الأهداف لمصلحة الوطن (5.00)

  5. بعد حكم عادل إمام و"وديع" الإبداع بين المنع والإباحة بمصر (5.00)

  6. أستراليا.. تهنئة قنصل لبنان العام جورج البيطارغانم بمناسبة حلول "عيد الفصح المجيد" لدى الطوائف الكاثوليكية (5.00)

  7. ملياردير مصري ينوي شراء جزيرة لسكن اللاجئين السوريين (5.00)

  8. جهاد المناكحة وما أدراك ما جهاد المناكحة؟ (5.00)