إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | اخبار المشاهير | مشاهير العرب | هيفاء وهبي في أقصر فستان لها عبر انستقرام: إثارة في الشكل وأنوثة في المضمون
المصنفة ايضاً في: منوعات, مشاهير العرب, الاخيرة

هيفاء وهبي في أقصر فستان لها عبر انستقرام: إثارة في الشكل وأنوثة في المضمون

آخر تحديث:
المصدر: مشاهيري
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 16612
قيّم هذا المقال/الخبر:
4.25
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

هي عنوانٌ للجمال العربي ومصدرٌ حيٌ للأنوثة التي لا تزال حتّى الساعة في أعلى ذروتها ولو بفضل العمليّات التجميليّة التي تواصل الخضوع لها وتستمر في الميل إلى تجربتها، هي أيقونةٌ للموضة والأزياء ولا يمكن لأحد أن ينكر هذه المسألة أبداً مهما ادّعى البعض الآخر العكس تماماً، نعم هي هيفاء وهبي التي باتت تُعرف بمزجها وخلطها لما هو "فسق وابتذال" مع ما يُعرف بـ"الجمال والإثارة"، هي هيفاء التي لا تتأخّر أبداً في اصطحابنا معها إلى أجمل لحظات يوميّاتها أسواء تلك التي تمضيها لوحدها أو مع صديقاتها وأصدقائها.

 

ويكفي أن نعود إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" لنتأكّد بالفعل ممّا نقوله ونزعم به، ويكفي أن نرصد آخر وأجدد وأحدث صورة نشرتها هذه الفنانة اللبنانية التي دائماً ما تستعين بالفوتوشوب لإجراء بعض التعديلات على شكلها الخارجي لنُثبت للجميع صحّة ومصداقيّة ما ادّعينا به أعلاه، صورةٌ رجعت صاحبة العلاقة إلى تركيبها على طريقة "إثارة في الشكل وأنوثة في المضمون" تاركةً مخيّلتنا مفتوحة على مصراعيها أمام أفكارٍ أخذت تأتي وتذهب كالريح متساءلين عمّا كانت ترتديه في تلك اللقطة تحديداً.

 

أهو فستانٌ قصيرٌ قرّرت أن تزيد من إباحيّته من خلال رفعه بهذا الأسلوب الذي نراه أمام عيوننا؟ أهو بيبي دول أسود اللون أرادت أن تطل فيه لتعود من خلاله بقوّةٍ إلى الساحة وسط غيابٍ لا تزال تنغمس في صدده حتّى اليوم؟ نعم هي الأسئلة التي نطرحها عليها، هي التي أثارت بلبلةً كبيرة في أحد الأعراس مؤخراً، بخاصّة وأنّ تعليقها على صورتها هذه لم يحمل أي معلومة مفيدة أو تفاصيل دقيقة حول زيّها هذا، زيٌ لم نفهم ما إذا ارتدته لتخضع به لجلسةٍ تصويرية معيّنة أم كان فقط مجرّد وسيلة أرادت الإستعانة بها لتخلق نوعاً من البلبلة والضجّة لا أكثر ولا أقل.

 

هو فستانٌ أتى قصيراً للغاية لدرجةٍ كدنا نرى منطقتها الحميمة التي حاولت حثّنا على غض النظر عنها من خلال يدها، هذا من دون أن ننسى حذاءها المميّز الذي لا يتناسب بطبيعة الأحوال مع الطقس الحار المسيطر على لبنان حالياً، لذا لا شك في أنّ التألّق به كان لمجرّد استعراضه اعتقاداً منها أنّه من الضروري أن تبقى هي الرائدة في عالم الموضة والأزياء وأن تطلق بنفسها آخر الصيحات، هي التي نراها كيف تجاهلت النظر إلى الكاميرا لأنّها لم تنوِ هذه المرّة إظهار جمال مكياجها وتميّز تسريحة شعرها إنّما إبانة قوامها الرشيق في صورةٍ أكثر من جريئة تخطّت بها الحدود والمنطق.

 

أما تعليقات الرواد فتفاوتت بين المغازل والمندد، بين المشيد بجمال صاحبة أغنية "بوس الواوا" وهو العمل الذي تذكّرناه منذ أيامٍ حين انتشرت لهيفاء صورة مع الطفل الذي أطل منذ أعوام في كليب تلك الأغنية والذي بات اليوم شاباً كبيراً، وبين المستنكر لهذه الإباحية التي لم يعد لها أي قيود أو حدود للأسف الشديد!

 

المصدر: مشاهيري

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)