إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مشاهير | مشاهير العرب | شذى حسون: الفنّ خدّاع وزواجي سيكون عراقياً مغربياً
المصنفة ايضاً في: مشاهير العرب, منوعات

شذى حسون: الفنّ خدّاع وزواجي سيكون عراقياً مغربياً

آخر تحديث:
المصدر: لها
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 3299
قيّم هذا المقال/الخبر:
2.56
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

للقائها في بيروت متعةٌ مختلفة، فهي دائماً ما تحمل معها الجديد من هذه المدينة التي شهدت ولادتها نجمةً على الساحة الفنّية. تتحدّث بطلاقة، بصراحة وبدون «لفّ ودوران»، فهي تعرف حتماً متى تختفي ومتى تعود إلى الساحة، وكيف تحبّ وتُعذّب في الحب فتغنّي «الدنيا ما سيباش... في الحب ما كانتفلاش». شذى حسون التي طال غيابها عن الساحة الفنّية، قرّرت أن تكون العودة القويّة في أكتوبر/تشرين الأول بألبوم غنائي منوّع، وتتحدّث في هذا الحوار مع «لها» عن جديدها، حبّ لندن، خطّة زفافها وغيرها من المواضيع في الأسطر الآتية.

 

- عدتِ مؤخراً من ميكونوس، حيث تعرّضتِ للسرقة؛ كيف تعاملتِ مع كلّ ما قيل وكُتِب عن السرقة؟ وأين أصبحت التحقيقات؟
أصبتُ بالصدمة والذهول  مما حدث، لأنّها المرة الأولى التي أتعرّض فيها للسرقة، وكنتُ حينها متواجدة مع صديقاتي في الفيلا عندما دخل السارقون وأخذوا صندوق الأمانات الوحيد والذي يحتوي على جميع أغراضنا ومجوهراتنا وجوازات سفري الثلاثة، والتي يبلغ مجموعها مليون دولار. وفي الوقتِ عينه، صُدِمتُ بردّة فعل بعض الأقلام الصحفية التي لم تتعامل مع الموضوع بصدقٍ وأمانة، عشتُ أياماً مرعبة حيث أنّني لم أكن أعرف أحداً في اليونان، وهنا أريد أن أشكر متابعيني الذين أعطوني دعماً كبيراً. أمّا التحقيقات فلا زالت جارية من قبل الشرطة اليونانيّة، وأودّ أن أشكر السفارة المغربية والإماراتية على التسهيلات التي قُدِّمَت لي خلال تواجدي هناك.

- التقيتكِ في تشرين الثاني/نوفمبر الفائت، ووعدتِ بإطلاق أغنية مغربية ولكنّكِ تأخرتِ... لماذا كلّ هذا الوقت؟
في الحقيقة، تطلّب تحضير أغنية «الدنيا ما سيباش» مع الشاعر سمير المجاري والملحن المهدي مزين فترة طويلة، إذ إنّ فريق عمل الأغنية موجود في المغرب وأنا خارجها، وقد وضعتُ صوتي على العمل في أحد استوديوات البحرين حيث تمّت عملية الميكساج أيضاً، لذا تطلّب ذلك حوالى الشهرين. ولا تنسَ شهر رمضان الذي نعلّق خلاله نشاطاتنا الفنّية. وخلال تلك الفترة، أصدرت أغنية وفيديو كليب «فرعون». وعموماً، عندما أطلق أي عمل مصوّر، أحبّ أن أفيه حقّه في الانتشار، وأن يصل إلى أكبر عدد من المستمعين والمتابعين. إجمالاً، أحبّ فترة الصيف لإصدار أعمالي، وأغنيتي الأخيرة «مودها» تُناسب هذا الموسم.

- ألا تظنّين أنّكِ تأخرت لتركبي موجة الأغنية المغربية، رغم أنّكِ أوْلى بهذه الأغنية من الفنانين غير المتحدّرين من أصول مغربية مثلكِ...
(ممازحةً) «أنا ما بلحق الموجة... بطلع فوقها»... لستُ من الذين يرضخون لموجة معيّنة، سواء في الأغنيات أو الموضة أو أي مجال آخر، مع العلم أنّني قدّمتُ في ألبومي الماضي أغنية مغربية بعنوان «فين هو» تنتمي إلى تيمة الأغنيات الشعبية، ولكنّ ملحّنها كويتي الأصل وليس مغربيّاً، وكانت ضمن ألبوم غنائي ولم تأخذ حقّها في الانتشار.

- هذا يعني أنّكِ حاولتِ الانخراط في الموجة...
حاولتُ أن أقدّم مختلف أنماط الأغنيات وبلهجات منوّعة، وعندما عدتُ وبحثتُ لأقدّم أغنية جديدة، وجدتُ أنّ جميع الملحنين والموزّعين كانوا يقدمون لي «ستايل» الأغاني الموجود في الأسواق نفسه، ألا وهو اللحن المغربي ولكن بإيقاعات خليجيّة، فهذا في رأيهم من الأنماط الضاربة ويصل إلى الناس بسرعة، ولكن في الحقيقة لم أجد فيها ما يُناسبني، إلى أن اجتمعتُ بالملحن المهدي مزين، وأخبرته بما أريده من كلام جريء وجديد في الأغنية المغربية ولحن غير متداول، وهذا ما لفتني في «الدنيا ما سيباش» والتي تحقّق صدى مميّزاً وجميلاً.

- علمتُ أنّكِ ستصوّرين الأغنية قريباً...
في زيارتي الثانية إلى بيروت، سأصوّر الأغنية على طريقة الفيديو كليب تحت إدارة المخرج حسن غدّار... الكليب يُعزّز الأغنية ويُرسّخها في أذهان الجمهور، ويجب أن أدعم هذه الأغنية بالطريقة الفضلى.

- بعد أكثر من عشرين فيديو كليب، عمَّ تبحث شذى حسون في جديد الأفكار؟
أبحث عن شذى جديدة. لاحظ، حتى في جلسة التصوير الخاصة بالأغنية، أطللتُ بلوك جديد وشخصية مختلفة. أريد أن تكون شخصيتي في الكليب تُشبهني... أكثر تمرّداً بطريقة شبابية. وكما قلتَ، لقد قدّمت أكثر من عشرين أغنية مصوّرة بين الكوميديا، الرقص والتراجيديا. أبحث اليوم عن «ستايل» جديد في الأزياء والقصّة، لتكون شذى الجديدة أكثر شباباً.

- ومع من ستكون «العلقة الساخنة» هذه المرّة بعد الكليب؟
(تضحك)... «ما بعلق مع حدا»... مشكلتي أنّني دائماً أقول كلّ ما يجول في خاطري، ولا أظنّ أنّ من يريد أن «يعلق معي» يملك الجرأة نفسها في الأفكار وطريقة الظهور، أو حتى الانفتاح الموجود لديّ، لأنّ ثقافتي منفتحة ومختلفة عنهم، فأنا أتحدّر من أصول مغربية، تخرّجتُ فنّياً في لبنان، درستُ وعشتُ في الخارج، ولدي انفتاح كبير على غرار بعض فناني جيلي المعقّدين من بعض الأمور، لكنّني لا ألومهم لأنّ الإنسان ابن بيئته، وحتى في أغنيتي الجديدة هناك تمرّد في طريقة تحدّث المرأة إلى الرجل، وفكرة الكليب ستسير على هذا النحو أيضاً.

- إذاً، سنشهد حلبة ملاكمة في الكليب!
Wait and See... «خلّينا نشوف»! قلتُ لكَ إنّني أتحضّر لعودة قويّة ومختلفة على كل الصعد.

- بكلّ صراحة، هل ترين أنّ «فرعون» حقّقت نجاح أغنياتكِ السابقة نفسه، أم أنّ نجاحها بدا خافتاً بعض الشيء؟
عندما أحييتُ مهرجان «إفران» في المغرب، كان الحاضرو%

المصدر: لها

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)