إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | اخبار المشاهير | مشاهير العرب | وفاة الفنانة السورية مي سكاف بشكل مفاجئ في العاصمة الفرنسية باريس
المصنفة ايضاً في: مشاهير العرب, منوعات

وفاة الفنانة السورية مي سكاف بشكل مفاجئ في العاصمة الفرنسية باريس

آخر تحديث:
المصدر: العرب اللندنية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1213
قيّم هذا المقال/الخبر:
1.10
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

الفنانة المفرطة في إنسانيتها

باريس - توفيت الفنانة السورية مي سكاف، الاثنين، بشكل مفاجئ في باريس، وقد عرفت الفنانة بعدد من أدوارها في السينما والدراما، وباتت تلقب بـ”الفنانة الثائرة”، حيث كرّست أغلب أعمالها الفنية الأخيرة خدمة لقضايا شعبها، ما جعلها تكسب لقب الـ”أيقونة” في مخيال وذاكرة جمهورها وشعبها.

 

لا يمكن لأي متابع للشأن السوري أن ينسى صوت مي سكاف، وهي تهتف لحرية الشعب السوري ضد النظام، ومواجهتها الحادة لأبرز رموز دعايته من الفنانين والمخرجين، ما كلفها عملها الفني في سوريا، وتواطؤ المنتجين على حرمانها من العمل. وحتى بعد اعتقالها من قبل النظام في إحدى المظاهرات وإطلاق سراحها، بقيت على مواقفها، وبعد التهديدات التي وصلتها قررت الرحيل، لتهتف من بلاد المنفى ضد نظام الأسد وضد كل من يهدر الدم السوريّ.

 

مي سكاف من موالد دمشق عام 1969، بدأت مسيرتها الفنيّة في بداية التسعينات من القرن الماضي، وتميزت بحضورها الملفت للنظر على الشاشة الصغيرة والذهبيّة، إلى جانب حضورها المميز ونشاطها الدائم في العمل المسرحيّ، وتأسيسها لمعهد “تياترو” للفن المسرحيّ في دمشق، ليكون مساحة ومؤسسة بديلة للمعهد العالي للفنون المسرحيّة في سوريا، إذ كان لها دور بارز وتأثير كبير على جيل كامل من الشباب المسرحيين، الذين درسوا معها واستفادوا من تجربتها، خصوصا أنها أتاحت لهم مساحات للعرض بديلة عن تلك الرسمية.

 

لم يتوقف نشاط سكاف السياسي في المنفى، كما لم تتوقف عن العمل الفني إذ نظمت عددا من ورشات التدريب المسرحيّ إلى جانب مشاركتها العام الماضي في فيلم سينمائي فرنسي قصير بعنوان “سراب”.

الفنانة كرست كل أعمالها الفنية خدمة لقضايا شعبها ودعما للفنانين الشباب من خلال خلق سبل عرض جديدة

أبرز ما قامت به سكاف على الساحة الفنية والسياسية هي مشاركتها مع مركز الجمال السياسي في العاصمة الألمانيّة برلين، في عرض بعنوان “التهام اللاجئين”، حيث تم تصميم حلبة مصارعة رومانيّة تحوي نموراً حيّة، لتقف مي إلى جانب آخرين مُهددين بإلقاء أنفسهم للنمور، في حال لم تغير الحكومة الألمانيّة القوانين المرتبطة بالطيران، والتي تفرض على خطوط الطيران غرامات هائلة في حال نقلوا لاجئين دون تأشيرات سفر.

 

هذه الصيغة من التهديد وهذا اللعب على حواف الخطر، جعلا من جسد مي مساحة للاحتجاج، لا ضد نظام الأسد فقط، بل ضد السياسات الأوروبيّة نفسها التي تدّعي حماية “حياة” اللاجئين، لكن ضمن شروط شبه مستحيلة، والتي يخضعون إثرها لظروف لخطر أشد من خطر “الافتراس”، خصوصاً أثناء عبورهم للحدود البريّة نحو أوروبا.

 

نظّمت سكاف أيضاً إلى جانب مجموعة من الراقصين والمؤدين في العاصمة الفرنسيّة باريس، عرضاً راقصاُ في ساحة تروكاديرو الشهيرة، في ذكرى مجزرة الكيمياوي في سوريا، لتذكر الآمنين والصامتين أن هناك موتاً وإبادة تواطأ الكثيرون على تجاهلهما، فسكاف سعت إلى جعل الجسد السوري الذي أثخنه العنف، مساحة للاحتجاج بالفن ضد الصمت العالميّ لما يحدث في سوريا، وكان آخر ما كتبته الفنانة على فيسبوك هو “لن أفقد الأمل… لن أفقد الأمل… إنها سوريا العظيمة وليست سوريا الأسد”، فحدة مواقفها ووضوحها، جعلتها على موضع خلاف مع الكثيرين من أطياف المعارضة السوريّة. لكن الفنانة ظلت مؤمنة بقضاياها العادلة مبتعدة عن التأدلج السياسي كصوت فني حر.

 

واجهت مي الكثير من الصعوبات الحياتيّة في بلاد المنفى، مع ذلك تمكّنت من متابعة نشاطها الفني الذي كرّسته لقضايا شعبها، لتكون مثالاً للمرأة السوريّة المستقلّة، ومازال الكثير من المقربين منها ومن أصدقائها يعيشون صدمة إثر وفاتها المفاجئة بذبحة قلبيّة حسب البعض، في حين أن البعض الآخر يرى أنها رحلت في ظروف غامضة وبانتظار التحقيق في هذه الظروف.

 

المصدر: العرب اللندنية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)