إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | مشاهير | مشاهير العرب | جوي كرم: أنوثتي من زمن آخر
المصنفة ايضاً في: مشاهير العرب, مقابلات

جوي كرم: أنوثتي من زمن آخر

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 12112
قيّم هذا المقال/الخبر:
1.00
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
جوي كرم: أنوثتي من زمن آخر
جاذبيتي في عفويتي.

من ينظر إلى صورة فوتوغرافية للمثلة جوي كرم، يظن انها امرأة تنتمي إلى اربعينات القرن العشرين. فملامح وجهها نافرة ومعبّرة، حتى انها ليست مضطرة إلى الكلام، إذ تجيد استخدام لغة العيون في الحياة والدراما.

البعض تعرّف اليها في فيلم "تنورة ماكسي"، وبعضهم الآخر يتابعونها في مسلسل "جنى العمر" على شاشة "المستقبل". لكن في التجربتين أثبتت كرم موهبة وكفاءة في فن التمثيل. وبات من البديهي، من الآن فصاعداً، ان يرى المشاهدون اسمها حاضراً في مسلسلات وافلام ربما تتجاوز الساحة المحلية.
¶ ابتداء من سنة 2012، لمع اسم جوي كرم، أين كنت سابقاً؟
- بدأت في مجال التمثيل منذ 16 عاماً، وكانت مشاركاتي في المسرح والأفلام القصيرة. خلال مسيرتي، لم أكن اعرف دقّ الأبواب، الاّ انني اشتغلت على نفسي. ورصيدي من الأعمال يشمل فيلم "تنورة ماكسي" لجو بوعيد ومسرحيات لجهاد الأندري، شاركنا من خلالها في مهرجانات، اضافة إلى مسرحية غنائية للتينور ادغار عون بعنوان Les Misérables. أما على صعيد المسلسلات فأطللت في "دقة قلب" و"زمن الشوك" واخيراً "جنى العمر".
¶ في "جنى العمر"، تبدين منصهرة في شخصية "زينة" زوجة الطبيب، كأنك تنتمين إلى زمن آخر فعلاً؟
- نعم أشعر انني انتمي إلى زمن آخر على صعيد الأنوثة، إذ اعتبر ان المرأة في الأزمنة السابقة كانت تتمتع بقدر أكبر من الأنوثة بتصرفاتها ومظهرها وازيائها.
¶ شخصية "زينة" في "جنى العمر" تجمع القساوة والاغراء، إلى ايّ مدى تتطابق هاتان الصفتان مع شخصيتك؟
- لا تشبهني في شيء. فأنا شخصية مسالمة، لا أتعرّض لأحد ولا أخرج من نفسي. محيطي هادئ ونظيف وأهلي ناس طيّبون. أما الاغراء اذا كان موجوداً، فأنا لا اصطنعه، انما أحبّذ العفوية، ولا أسعى إلى لفت نظر أحد، وأعتبر ان جاذبيتي تكمن في عفويتي.
¶ على ايّ أساس تمّ اختيارك للدور؟
- وجدت المخرجة ليليان بستاني أني الشخص المثالي لأداء هذا الدور، وقد اكتشفت في شخصية "زينة" ما هو جديد ومميز، لذلك وضعت كلّ احساسي فيه، وخصوصاً انني اضيف الى الشخصية رؤيتي خلال التصوير، وهذا ما يظهر بوضوح للمشاهدين الذين يتابعون المسلسل. أنا أتجنب الرتابة في الأدوار وأحب دائماً ان اتحدى نفسي.
¶ ما كانت أبرز الصعوبات؟
- لا صعوبات على صعيد المضمون الفني والتمثيل، لكن العوامل الخارجية ربما تكون ابرز الصعوبات التي تواجهني وتواجه ايّ ممثل، كالحرّ والبرودة الشديدين.
¶ نرى اسماء كتّاب ومخرجين جدد في الدراما، هل أنت متفائلة بنهضة هذا القطاع؟
- أنا متفائلة إلى اقصى حد، يريحني التطوّر بالصورة واختيار الممثل المناسب في الدور المناسب، مما يخلق عشقا للتطوّر في هذا المجال. الثغرة الوحيدة، تبقى في الامكانات المالية لأن التلفزيونات لا ترصد موازنة كافية لثمن الحلقات التي تشتريها.
¶ ماذا بعد "جنى العمر"؟
- عرض عليّ عملان، الأول تلفزيوني بانتاج لبناني عربي مشترك والثاني سينمائي. لكن لا أستطيع ان اؤكّد مشاركتي في ايّ منهما، لأننا لم ننتقل إلى الاتفاق النهائي بعد.
¶ انطبع وجهك في اذهان روّاد السينما من خلال دورك في "تنورة ماكسي"، هل أخذ العمل حقه برأيك؟
- في لبنان، لم يأخذ حقه اعلامياً، ولا أظن ان المشكلة كانت مع الأمن العام ولا مع المرجعيات الكاثوليكيّة، انما حصلت تدخلات سياسيّة وشخصية مع المخرج جو بوعيد، ومورست عليه ضغوط حتى يتوقّف عرضه.
¶ وفي الخارج؟
- أخذ حقه، بعدما شارك في ستة مهرجانات.
¶ وأنت شخصياً هل أخذت حقك؟
- أخذت حقي معنوياً عندما فزت بجائزة أفضل ممثلة في اطار مهرجان موناكو الدولي، وافتخر انني رفعت اسم بلادي عالياً، لكن أحداً لم يواكب هذا الانجاز في بلادي.
¶ تتمتعين بجمال ينتمي إلى زمن قديم، فهل يحصر هذا الأمر اختيارك لاداء ادوار في مسلسلات تاريخيّة فحسب؟
- لا مشكلة لديّ في العودة إلى زمن آخر فنياً وواقعياً. يفرحني ذلك.
¶ ماذا عن لغة العيون؟
- اعتبر ان لغة النظر تحكي أكثر وأعمق من لغة الكلام. على ايّ حال، أنا لست بارعة في الحكي كثيراً، ولغة العيون امتلكها بالفطرة.
¶ وهل تتقنينها مع شريك حياتك؟
- صحيح، لأنني لا اعتبر ان الحب موقت، بل يتجدد، وأشعر دائماً كأننا في يومنا الأول، وأحرص ان تبقى نجمتي تلمع في عينيه وأن تبقى نجمته تلمع في عينيّ.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)