إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | اخبار المشاهير | مشاهير العرب | عن رواية "منار" المركبة حول فيلمها الاباحي
المصنفة ايضاً في: مشاهير العرب

عن رواية "منار" المركبة حول فيلمها الاباحي

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 32981
قيّم هذا المقال/الخبر:
2.00
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

الأفلام الجنسية في الوسط الفني لها قصتها ووقعها الخاص، تحاك حولها الحكايات وتتحول أشبه بالدعاية لزبائن بعض الفنانات ولجمهورهن الكبير وأحيانا أشبه بالكارثة على الفنانات.
ومن فترة إلى أخرى تلقي وسائل الاعلام اللبنانية أو المصرية الضوء على قصة فيلم إباحي (أو ما شابه) في حياة "فنانة جسدية"، وتبدأ "الثرثرات" من هنا وهناك؟
لا نعرف كثيرا عن الافلام الجنسية الفنية في الشارع المصري(ربما باستثناء فيلم الراقصة دينا مع زوجها السابق) لكن لدينا ما يكفي من القصص الإباحية في لبنان، تبدأ من الحسناء نيكول بلان التي كانت ضحية فيلم مع خطيبها، ولا تنتهي مع المغنية(السورية) نانا التي صورت فيلما اباحيا فاحشا مع صديقها وهي في حالة سكر.
نيكول بلان كانت ضحية فيلمها مع خطيبها، وقد انتشر فيلمها مثل الفطر بين الجمهور اللبناني وذلك قبل ان يأتي زمن "اليوتيوب"، وحتى الآن لا تزال نيكول بلان معزولة وتعمل في صالة لبيع العباءات وقد أصبحت بدينة، أما نانا(الحيرانة) فكانت تعتمد الفضيحة منذ انطلاقتها، وبدت في فيلمها غير معنية بسمعتها، كأنها تغني من اجل رجال السرير، فهي ربما تفتخر بكل الاباحيات.
وقبل مدة قيل ان المغنية الغائبة عن الساحة الفنية أمل حنينو وقعت ضحية رجل ادعى أنه سوري، خطفها وركب لها فيلما اباحيا، ثم حاول ابتزازها. الحكاية بحسب مجلة "الجرس" تتكرر مع المغنية الصاعدة منار التي اختطفت وعريت واغتصبت وصور لها فيلم اباحي(من يصدق فليصدق). والغريب في قصة منار انها عقدت مؤتمرا صحفيا في بيروت الخميس 19 نوفمبر/تشرين الثاني-في بيروت، واتهمت فيه 3 شبان باستدراجها هي ومدير أعمالها سام حمرا إلى مدينة حلب في سوريا، وإجبارها تحت التهديد المسدس وتشويه وجهها بماء النار من أجل تصوير فيلم إباحي. وقالت إن الشبان الذين فعلوا الجريمة مساء الأحد قبل الماضي أجبروها على التوقيع على أوراق بيضاء، وقالوا لها إن من أرسلهم هي المغنية اللبنانية مادونا، لكنها لم توجه أي اتهامات إلى الفنانة الأخيرة. وقالت منار انها تعقد مؤتمرا صحفيا حتى توقف تسرب الفيلم الى وسائل الاعلام.

 
وتابعت منار أن شخصا يُدعى سمير حنا اتصل بمدير أعمالها سام حمرا من سورية إلى بيروت لكي تحيي حفلة غنائية نهار الاثنين ما قبل الماضي مقابل مبلغ من المال لتقديم حفلة خاصة، وبعد أن استشارني مدير أعمالي تمت الموافقة، وأبلغنا سمير بذلك، ولكن هذا الأخير عاد مرة أخرى، وطلب حفلة ثانية أحييها مساء الثلاثاء ما قبل الماضي أيضا لسيّدة تُدعى سلوى بمبلغ أكبر، وتمّت الموافقة أيضا.
وأضافت: نهار الأحد سافرنا إلى سوريا، واستقبلونا الشباب في نقطة قريبة من الحدود اللبنانية السورية كما اتفقنا، وصعد المدعو سمير حنا معنا في سيارتنا، وسارت سيارة أخرى أمامنا متوجهة إلى حلب، حيث وصلنا إليها بعد ثلاث ساعات.
وهناك سارت السيارة في طرقات ضيقة حتى وصلت إلى مبنى قديم، وقال الشبان عندئذ: هذا المبنى سنلتقي فيه مع السيدة سلوى لأنها تريد أن تتعشى وتتصوّر معنا، ودخلنا إلى شقة فوجدناها غير مرتبة، واعتذروا منّا بكل ذوق على الشقة التي لا تليق بالمقام، وبالفعل قاموا بكل واجبات الضيافة، وجلبوا نرجيلة لسام وشوكولا لي، ثم نادوا سام الى الغرفة المجاورة.
وتابعت منار: بعدها أدخلوا مدير أعمالي سام إلى غرفة مجاورة وربطوه(يقول سام ان القبضاي بينهم ربطه)، وأنا بقيت وحدي في الصالون مع أحدهم. وأحضر أحدهم شريطة رفيعة سوداء ليربط لي يدي، وأنا أصرخ وانهرت كليّا، وبعدما سمعني سام، وقال لهم لماذا تفعلون بنا هكذا؟، فأجاب أحد الشبان: نحن لا علاقة لنا بهذا الأمر، أنا عبد المأمور، نحن لا نستطيع أن نفعل شيئا، إحداهن أرسلتنا.
ورغم ذلك ظلت المغنية اللبنانية بحسب ما تقول متماسكة وتابعت سردها للقصة قائلة: ودخلتُ غرفة النوم. أما سام فبقي يسمع صراخي، وما يقولونه لي وقالوا لها ان معلمهم طلب منهم تصوير فيلم اباحي لها، وانهار مدير اعمالها طالبا منهم ان يأخذوا سيارته(انفنتي) ويتركها بحالها(لانها أمانة في رقبته)، أما منار بحسب روايتها فبدأت تصرخ، قال لها أحدهم ان صرخت سأضربك، واشهروا مسدسا وتم تصوير فيلم مدته اربع دقائق.
من يقرأ بين سطور رواية منار يدرك انها مركبة ومضحكة ومبكية معا. سئلت منار كيف عرفت أن مدته 4 دقائق؟ لم تجب؟ ثم سئلت ماذا طلب منك اثناء لفيلم؟
اجابت:"أن اخلع ثيابي، كما طلب أمورا جنسية غير طبيعية فرفضت، كانت امور over(مبالغ فيه) لا أقبل بأن أفعلها، ولا أعرف كيف افعلها".
سئلت كيف قبلت بأن تخلعي ثيابك أصلا؟ قالت كانوا يربطون سام، وكانوا يشهرون مسدسا في وجهي، فماذا تتوقعين مني أن افعل؟ خفت أن يحبسوني ويتروكوني لسنة او لسنتين أتعفت في الشقة؟....
تسألها الصحافية كم أذوك في الفيلم؟ تجيب "الفيلم مدته 4 دقائق نفذت فيه كل ما طلب مني، وكانوا يعيدون التصوير كلما بدوت متشنجة، ارادوني أن ابدو طبيعية".
والغريب أيضا انها نشرت بعض الصور في مجلة الجرس وتبدو فيها ان تحاول وضع الحلق في أذنها وهي عارية تحت اللحاف او قربه.
الجدير ذكره ان منار عندما صورت كليبها الأول اطلت في وضع مثير في السرير ومحاطة بالدولارات (من يتذكر تلك الصورة)، اضافة الى صور بشورت يشبه المايوه.

وكالات - صحف

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)