إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | اخبار المشاهير | الاكثر اثارة | إيفا منديز: قارَّةٌ لاتينية لا تعرف إلا أن تكون امرأة
المصنفة ايضاً في: الاكثر اثارة, الاخيرة, منوعات

إيفا منديز: قارَّةٌ لاتينية لا تعرف إلا أن تكون امرأة

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 22284
قيّم هذا المقال/الخبر:
2.50
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

سميح صوايا الراضي:  لاتعرف ايفا منديز إلا أن تكون امرأة. أعطيت دورا بوليسيا في أحد الأفلام، رغم انها كانت مسلحة ورئيسة قسم شرطة، إلا انها كانت تفتك بالأنوثة عند كل حرف أو همسة حتى وهي تهدد مجرما بالاعتقال.

ايفا مصمَّمة في شكل امرأة، وهي في العمق أنوثة لاتينية جاءت من القارة الجنوبية ليفهم عليها ماكيير هوليود الذي قال لها قبل التصوير: لاتحتاج بَشَرةٌ كهذه لأي نوعٍ من الكْريمات، أنتِ مصمّمة لتلطيف أي شيء. من هذه اللحظة بادرت كبريات شركات صناعة الكْريمات لتظهر ايفا في منتجاتها. لتكون الدعاية : تلك أنعم أنوثة لاتينية عرفتها أمريكا الشمالية، ورغم ذلك تستخدم منتجاتنا.

إيقاع إيفا ينطلق من "غمزة" الخد الذي تعلوه عينٌ فتّاكة ممزوجة باشتهاءٍ عربيٍّ نقي. وعند الحاجب يتوتر الأصل اللاتيني بوضوح إذ أن البشرة السمراء توشك على المداهمة. أسنان إيفا كأسنان جوليا روبيرتس كبيرة وظاهرة كنوع من أرانب الحقول التي لاتحيا إلا بالإعجاب والسهر في الرغبة. كل أفلام إيفا تكون هي البطلة: طول شفاف منتهٍ بأصابع يدين لاتجيدان حمل شيء سوى قُبَل المعجبين. لايعرف محبّو السينما أن أجر ايفا منديز في السينما أغلى من جوليا في مشهد الحب. حتى الآن تطلب ايفا أجراً خرافيا على ظهورها في عناق حار في فيلم، آخر سعر وصل 13 مليون دولار على 70 ثانية من التقبيل. تعرف إيفا كم هي ساحرة بسبب شفتيها اللاتينيتين وغمزة الخد المتكاسل تحت عين أوقح من انفجار. تعرف أن ظهورها في مشهد حب كهذا سيحوّل الرجال إلى نمل يتساقط حول خطواتها. إيفا أكبر مثيرة سمراء تتلقى أجراً في أميركا الشمالية.

هذا الجسد اللاتيني الكئيب والذي يخفي حساً استعماريا بالجنس، يتنقل بين أمريكا وكندا والقارة السمراء، تقول ايفا: أنا لاأرى سوى نفسي في الأنظار التي لاتراني. كل عين لاتتبع خطواتي هي تتوسلني ولن أرد.

أدب أمريكا اللاتينية كجسد إيفا، واقعي، سحري، أسمر، أبيض، عربي، وله أصول في الأبد. تُكْتب الرواية اللاتينية على معنى للزمن نراه مابين عين أيفا ويديها، في هذا الخصر النقي والمظلم والفاحم من شدة الإعجاب بنفسه. إيفا رواية القارة، قارَّةٌ لاتعرف إلا أن تكون امرأة.

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)