إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | اخبار المشاهير | الاكثر اثارة | قمر.. جسدٌ عربي متاحٌ مليءٌ بالشهوة وحقوق النّشر غير محفوظة
المصنفة ايضاً في: الاكثر اثارة, الاخيرة, منوعات

قمر.. جسدٌ عربي متاحٌ مليءٌ بالشهوة وحقوق النّشر غير محفوظة

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 38604
قيّم هذا المقال/الخبر:
4.00
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

سميح صوايا الراضي: منذ دخلت المغنّية والعارضة اللبنانية قمر على كادرات التصوير حتى بدأ الناس تشبيهها بهيفاء وهبي اللبنانية. وكانت قمر قد اشتهرت بين المشاهدين بأغنية "قال يعني" حيث تظهر في الأغنية مفاتنها التي لايختلف عليها إلا العميان. الأغنية صوِّرت وعرضت على الشاشات منذ حوالي أشهر، وتركت انطباعا لدى المشاهدين بخفة المطربة ولطافتها الى الدرجة التي بات يحبها بها الفتيات قبل الفتيان. وبالفعل ظهرت قمر في "قال يعني" على درجة كبيرة من الأنوثة ومفاتن لاسابق لها على هذا الشكل أمام صورة الغناء العربي، في جمال ساقين وتناسق جسم ولون بشرة غير مسبوقين. كما ساهم تعليمها على الأداء التمثيلي، ونجاحها في الأداء، في أن يترك سببا إضافيا لدى المشاهدين بالتعلق بقمر الصوت وقمر الجسد وقمر الممثلة "الغنّوجة" التي تتطاير كل المراهقات الجميلات من بين شفتيها وهي تقول في أغنيتها بإغواء وتغنّج رهيبين " خلالالالالالالالاص".

مسألة أنها تشبه هيفاء وهبي فذلك لبس واشتباه على القائل. ليس في قمر أي شيء من هيفاء تلك. فقمر مؤنثة ومصممة كامرأة فقط، أما هيفاء فهي تتقصد الأنوثة كما لو أنها مهنة أو درس. هيفاء متصنعة مملة. أما قمر فطبيعية وسهلة وحميمة. صوت قمر جميل ومعقول أما هيفاء فبلا صوت وقد حُرِمَت منه كما حُرِم المغاربة من إنتاج شاعر كبير كالمتنبي! قمر قريبة من القلب بينما هيفاء قريبة من الانتحار. لا شيء يجمع بين هيفاء وهبي، تلك، وقمر اللطيفة المحببة. قد تكون هيفاء افتتحت الطرب الجسدي على عينين واسعتين غير مترددتين. إلا أنها لم تكن يوما صورة من أنوثة العرب الدارجة الآن على الأقل. هيفاء ثقيلة كخطابٍ لرئيس كوريا الشمالية، ومملة كنكتة يحكيها ميشيل عون، ومتكلفة كطريقة الحكومة العراقية بالقول لللأمريكيين: نريد الاستقلال!

على العكس من كل ذلك. قد تكون قمر جاءت لتخلص الإعلام العربي التلفزيوني المنزلي من ذلك البلاستيك الذي اسمه أنوثة هيفاء وهبي. وقد تكون مهّدت بذلك الحضور للدخول في مرحلة جديدة من مراحل اكتشاف الجسد العربي. فمن خلال استخدام لغة الجسد الخاصة بقمر يظهر كم أن الجسد العربي المعاصر محجوبٌ وغير معروف، وأنه بات الوقت ملائماً ليكتشف لغة جديدة.

قمر على الشاشة. الجسد العربي بخير.

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)