إعلانات Zone 2B

الرئيسية | مشاهير وفضائح | الاكثر اثارة - للبالغين | بالصور والفيديو.. الممثلة اللبنانية دارين حمزة عارية تكشف حقيقة المشاهد الجنسية في "فندق بيروت"

بالصور والفيديو.. الممثلة اللبنانية دارين حمزة عارية تكشف حقيقة المشاهد الجنسية في "فندق بيروت"

آخر تحديث:
الكاتب:
عدد المشاهدات: 564013
عدد التعليقات: (29)
قيّم هذا المقال/الخبر:
3.51
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة نسخة نصية نسخة نصية إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
Beirut Hotel (Arabic: بيروت بالليل Beirut bel layl‎, French: Beyrouth Hôtel) the third long feature film by Lebanese director Danielle Arbid, is a 2011 Lebanese film. The film premiered during the 2011 Locarno International Film Festival.

 

تصدت الفنانة اللبنانية دارين حمزة للجدل الذي انفجر بعد عرض إحدى القنوات الفرنسية منذ أيام فيلمها "فندق بيروت" واستفزازه لمشاعر بعض المشاهدين بمشاهد جنسية، حيث أكدت الفنانة أنها "استعانت بدوبليرة فرنسية لأداء تلك المشاهد بدلا عنها".

ونقلت قناة (ام بي سي) نت  تصريحات خاصة للممثلة دارين حمزة التي قالت عنها " بريئة من تقديم مشاهد جنسية في فيلم "فندق بيروت"، وإنها "لم تُقْدِم على تمثيل مشاهد جنسية لأنها فتاة عربية تلتزم بالعادات والتقاليد، ولا تقبل على الإطلاق أن تستفز الجمهور العربي بمشاهد غير لائقة".

وأضافت الفنانة اللبنانية "بالفعل الفيلم به مشاهد جنسية، ولكنني لم أقم بهذه المشاهد بنفسي لأنني أستحي أن أفعل هذا، ولكنني طلبت من المخرجة دانييل عربيد أن تضع حدا لهذا، لأنني لن أقوم بهذه المشاهد، ولذلك قررت المخرجة الاستعانة بدوبليرة فرنسية تقوم بهذه المشاهد".

وكانت الجالية العربية اعترضت على ٥ مشاهد جنسية عرضت في فيلم "فندق بيروت" الذي تمّ عرضه بالمسابقة الرسمية لمهرجان "نامور" ببلجيكا للأفلام الفرانكفونية.

وقد تمت صناعة الفيلم بتمويل لبناني فرنسي مشترك، وقد شهد إقبالاً كبيراً من العائلات العربية الموجودة في بلجيكا، والتي اصطحبت أطفالها حيث لم تتوقع وجود مشاهد جنس باعتبار الفيلم ينتمي للسينما العربية التي لم تعتد على تقديم مثل هذه المشاهد فضلا عن أنه لم يحمل تصنيف "للكبار فقط".

من جهته، قال أحد أفراد الجالية العربية ببلجيكا "إننا انسحبنا من العرض لأننا جئنا ومعنا أطفالنا، ونحن لا نلوم صناع الفيلم على تلك المشاهد، فهم أحرار، لكن نلومهم على عدم كتابة عبارة "للكبار فقط" على الملصقات.

وكان الأمن اللبناني قد منع مؤخرًا عرض فيلم "بيروت هوتيل" بحجة أنه يعرِّض الأمن الوطني للخطر؛ فقد تناول قضية سياسية شائكة (اغتيال الحريري)، وفيه مشاهد جنسية جريئة، أدتها الممثلة دارين حمزة التي ظهرت في الفيلم "عارية".

الفيلم يدور حول لبناني يقول إنه يملك قرصًا مدمجًا يتضمَّن معلومات مهمة للغاية عن قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري، ويعرض معلوماته على المخابرات الفرنسية في بيروت مقابل منحه حق اللجوء السياسي.

وتجسد دارين حمزة في الفيلم دور "زاهية" وتعانى من مشكلات اجتماعية بعد انفصالها عن زوجها، ولذلك تقرر أن تقيم علاقة مع شاب فرنسي يقيم في فندق بيروت، لأنها تشعر معه بالحب الحقيقي الذي لم تجده مع زوجها، خاصة بعد أن تزايدت خلافاتها معه بسبب تعدد علاقاته الغرامية، كما أن الشاب الفرنسي يحبها بصدق، ويطلب من عمها الزواج منها لكنه يرفض؛ لاعتقاده أن هذا الشاب يعمل جاسوسا لصالح الموساد الإسرائيلي.

 

دارين حمزة: لم امثل عارية في فيلم "اوتيل بيروت"

درست التمثيل والإخراج في معهد الفنون الجميلة في الجامعة اللبنانية، ودخلت ميدان العمل الإخراجي في تلفزيون "المستقبل"، لكن طموحاتها كانت كبيرة جدا فسافرت بمنحة الى بريطانيا حيث نالت شهادة دراسات عليا في جامعة "وستمنستر" وماجستير في التمثيل والإخراج.

مثّلت في سبعة أفلام ايرانية ونالت بفضلها شهرة كبيرة وشاركت حديثا في العديد من الأعمال الدرامية اللبنانية والعربية.

انها الممثلة الجميلة والقديرة دارين حمزة وهذه مقتطفات من الحوار التي اجراها موقع التيار الوطني الحر مع "حمزة":


 كيف وصلت بسرعة الى نجوم الصف الأول؟
 يظن البعض أنني وصلت بسرعة، لكني تعبت كثيراً حتى وصلت الى ما أنا عليه، كان مشواري صعباً وشاقاً، لم أحصل على شهرتي بسهولة بل تم ذلك بعد سبعة أفلام سينمائية إيرانية.


 غالباً ما تطبعين بجنسية البلد الذي تمثلين فيه، فتارة يقولون إنك إيرانية وأخرى فرنسية والبعض قال انك سورية، ما السبب؟
 لأنني من الممثلات القليلات اللواتي يحترفن هذه المهنة، ويعود ذلك الى المامي باللغة التي أمثّل بها وأبني لغة الشخصية التي أؤديها ومن الصعب أن نتقن لغة جديدة بكل مفرداتها.


 هل ساعدك التمثيل في السينما الإيرانية في امتلاك خبرات أكبر؟
 ساعدتني كثيراً وكانت الأساس في وقوفي للمرة الأولى أمام كاميرا السينما، فهي كانت الانطلاقة الأولى نحو التمثيل السينمائي ولولاها لما استطعت أن أبرع في أفلامي الأخرى..


 بِمَ تختلف السينما الإيرانية عن غيرها؟
 لديهم "style" خاص بهم، والكثير من المحاذير والحواجز. يهتمون بالإيحاء أكثر ويعتمدون على تقنيات التصوير العالية، فضلاً عن اعتمادهم على القصص ذات الجانب الإنساني.


 ألم تشعري بقيود وبأنك لا تستطيعين تقديم كل ما تريدين بسبب تلك الحواجز؟
 كلا، يطمح المرء دوماً الى العمل مع أكثر من مخرج وفي أكثر من بلد. كممثلة محترفة أعتز بما قدمته مع الإيرانيين، وأكن لهم كامل الاحترام، والشكر لما حصّلته من خبرات في تجربتي معهم.

 
 شاركت حديثاً في مسلسل "الغالبون" و"الشحرورة" وقريباً "غزل البنات"، حدّثينا عن تجربتك في الدراما التلفزيونية.
 كان لديّ العديد من التجارب الدرامية في لبنان، وكانت لديّ مشاركة في سوريا والخليج في "هوامير الصحراء"، أحببت مشاركاتي هذه كلها، دور "بتول" في "الغالبون" كان جميلاً جداً وعملي بإدارة المخرج السوري باسل الخطيب كان رائعاً، أمّا "الشحرورة" فرغم أن دوري كان صغيراً بيد أنه مؤثر وجميل وكان منفذاً الى الدراما اللبنانية مع شركة "الصبّاح للإنتاج الفني"، من خلال دوري الصغير في "الشحرورة" حصلت الآن على دور في مسلسل "زي الورد" مع شركة "الصبّاح".

 

هل استبعدت عن مسلسل "الغالبون"؟
 لم يصلني أي كلام من جهة رسمية، لكنني مرتبطة الآن مع شركة "الصبّاح" ولم يعد لديّ وقت للمشاركة، لكن أتمنى لهم دوام التوفيق وعلاقتي بهم جيدة جداً. انتهيت حديثاً من تصوير "غزل البنات".

 
 منع فيلم "أوتيل بيروت" لأسباب سياسية أو لأنه صنّف لما فوق سن الثامنة عشرة؟
 السبب سياسي بحت ولا علاقة له بالتصنيف. هناك العديد من الأفلام الأجنبية التي تعرض في صالاتنا تشفّر وتحذف منها بعض المشاهد ولا تمنع. لو كان بسبب الجرأة لحذفت بعض المشاهد وعرض الفيلم، لكن السبب أكبر بكثير. منع لبسبب سياسي.


 الرأي العام رفض إباحية الفيلم، في حين أننا نرى المشاهد الجريئة في الأفلام الأجنبية، ما السبب؟
 لأننا لسنا متصالحين مع ذاتنا، نعيش وهماً بأننا في بلد جميل. يعرف الجميع المشاكل السياسية والاجتماعية التي تعوق تطورنا. نحن في حاجة الى سينما حقيقية تعالج أموراً صحيحة.


لِمَ نتقبّل رجلاً في دور جريء ويمنع على المرأة ذلك؟
 لأننا في مجتمع ذكوري ومسموح للرجل بكل شيء، المحظورات تقع على المرأة فقط.


 هل قبولك هذا الدور نوع من التحدّي للقيم السائدة ؟
لست في صدد تحطيم التقاليد بل أداء قصة تحصل في المجتمع، يستطيع المشاهد أن يكرهها أو يتعاطف معها، له حرية الخيار.


 10% من الفيلم فقط مشاهد جريئة، ما النسبة المئوية التي أديتها من هذه المشاهد الجريئة؟
 نسبة بسيطة جداً والباقي أدّته البديلة، لم أمثّل عارية. هناك حالة مبالغة وقصة إمرأة في كل حالاتها، الحزينة والسعيدة والجريئة، الى ما هنالك. لا جرأة مبالغة في الفيلم. الجرأة الفاضحة نراها اليوم في الكليبات. الفيلم يحمل رسالة ينبغي إيصالها، لكن ما هي رسالة الفيديو الكليب الجريء؟ علامَ يريد أن يضيء؟


 الرقابة اليوم تسمح بالكثير من الأمور الجريئة على شاشة التلفزيون وتفرض رقابة معينة على السينما، لماذا؟
 لا نريد أن نظلم الأمن العام اللبناني. لم يكن لديه أي مشكلة في الجرأة بل كانت المشكلة في مشهد يتحدّث عن وثائق سرية خاصة باغتيال الحريري خلق هذا المشهد لإضافة نوع من الإثارة ولم تعرض فيه أمور خاصة بالاغتيال. المزعج أن الفيلم لم يتطرق الى هذه الأمور وعرض الفيلم في كل المهرجانات العربية والعالمية ولن يعرض في بلدي. هذا محزن لأننا لا نستطيع التعبير عن شيء فنياً فحتى الفن مسيّس.


 لو كان الفيلم أجنبياً وليس عربياً، هل يعرض؟
 كل شيء ممكن. هنا لا تكون السلطة بيدهم بل بيد "هوليوود". المشكلة اليوم خلط السينما بالواقع ولا تقدير.


 هل ذكرت فعلياً حقيقة اغتيال الحريري؟
 على الإطلاق، لا يوجد "سكووب" في الفيلم. ذكر أن هناك شخصاً يريد بيع "سي دي" عن اغتيال الحريري للسفارة الفرنسية للحصول على اللجوء السياسي لكن السفارة لا تهتم، وفي النهاية ينكشف أن لا معلومة والـ"سي دي" خالٍ من المعلومات.


 لأي درجة من الجرأة أنت مستعدّة؟
 هذا الحدّ الأقص، كل شيء إيحائيّ ولم تكن هناك مبالغة والجرأة تخدم الدور، خاصة أن فيه قصة حب.


 نادمة؟
 لست نادمة، لكن اليوم عرضت عليّ ثلاثة أدوار جريئة ورفضتها لأنني لا أريد تكرار نفسي، لم أؤدّ هذا الدور للحصول على الشهرة، لو أردت الشهرة لما مثّلت سبعة أفلام إيرانية وقبلت الشهرة في إيران وليس في لبنان. إني فتاة تحب إخراج هذه الموهبة والحرفة من داخلها بطريقة صحيحة.


 ترفضين تصنيفك بالممثلة التي تقبل الأدوار الجريئة؟
 لا أقبل ذلك، والدليل أنني رفضت ثلاثة عروض جريئة بعد هذا الفيلم.
 
 مثّلت في "33 يوم" و"الغالبون" وأفلام إيرانية، ألا تخافين أن تحسبي على فئة معينة؟
 لا أخاف، فأنا ممثلة لكل الفئات وكل الطوائف. لو كنت أخاف أن أحسب على فئة وطائفة معينة لدخلت ميدان السياسة، لكنني لا أحب السياسة ولا أفهم فيها.


 اذا لم يعرض الفيلم ماذا تقولين لمن لم يستطع مشاهدته؟
 أقول ضُّخم الموضوع كثيراً وأتمنى أن تشاهدوني في أفلام أخرى كما أتمنى أن يبقى الفن منبراً للتعبير عن كل شيء بمعزل عن السياسة والقمع.

المصدر: صحف

 

مشاهد لدارين حمزة في "فندق بيروت"

















إعلانات Zone 6B

الكلمات الدلالية لهذا المقال/الخبر:

الاخيرة مشاهير عرب وشرقيين الاكثر اثارة - للبالغين

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (29 منشور)

avatar
Thu, 24 تموز-يوليو 2014, 03:06:PM
حسبي اللة ونعمة الوكيل بس البيت قشطة
avatar
باسم
Fri, 18 نيسان-أبريل 2014, 06:48:AM
دي قلة ادب حسبي اللة ونعمة الوكيل هيه الدنيا خربت من شوية ماهو من امثال دارين الوسخة
رد راضي غير راضي
-3
Report as inappropriate
avatar
ممتاز عمر
Thu, 02 كانون الثاني-يناير 2014, 03:18:PM
لا تعليق
avatar
ممتاز عمر
Thu, 02 كانون الثاني-يناير 2014, 03:17:PM
لا تعليق على هد
avatar
واحد مش طبيعى
Thu, 12 أيلول-سبتمبر 2013, 02:27:AM
يا ريت الممثلة دارين حمزة تكون شيافة تعليقى- وبصراحة ولا كنوز الدنيا او الوصول لاعلى مناصب الدنيا تقبل الاوضاع اللى عملتيها ولا رخص لحمك امام الجميع ولااحد هيخصر غيرك لانك بعتى جسمك وهو اغلى شيى عندك وهو ارخص شيى عند غيرك - والكل ضحك عليكى - وفى النهاية ربنا يهديكى وانتى خسرتى ربك ودينك لان مفيش دين يقبل فعلك -اما لو لم تكونى مؤمنة بدين فان لم تستحى فافعل ما شئت؟؟؟
رد راضي غير راضي
-2
Report as inappropriate
avatar
alsik
Thu, 29 آب-أغسطس 2013, 03:42:PM
رائع عن جد
avatar
مزازنجي
Mon, 19 آب-أغسطس 2013, 11:54:AM
الحلو ما يكملشي .. و كان لزمتو إية باه المذاكرة و الدراسات العليا و سهر الليالي ... مااااا امورك ماشية اهي
يلا < إنك لن تهدي من احببت >
avatar
عراقية وافتخر
Tue, 30 تموز-يوليو 2013, 03:07:PM
الحلوة في الممثلات العربيات اذا كانت في الفلم لقطات فاضحة او جنسية تقول ان تقاليدها وعادتها العربية تمنعها من تمثل هكذا افلام لكن جميع الممثلات العربيات يمثلن اي فلن كان حتى لو كان فلم اباحي فارجو ترك العادات والتقاليد عل جنب لانها بدون فائدة وملينة من هذا الكلام السخيف
avatar
عبدو
Sat, 09 فبراير-شباط 2013, 11:36:AM
الي جاية احلى
avatar
ابو خالد
Sun, 18 تشرين الثاني-نوفمبر 2012, 09:04:AM
شكلك يا رزان بتحبي الجنس ازا ها الشي بيطلب تسمحيلي بها الرقصة
1 2 3 next المجموع: 25 | عرض: 1 - 10

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

إعلانات Zone 3B

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)

إعلانات Zone 4B

النشرة البريدية