إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | قضايا وآراء | انتصارات جبهوية: او فرحة الخائبين
المصنفة ايضاً في: قضايا وآراء

انتصارات جبهوية: او فرحة الخائبين

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 4042
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

انتصارات جبهوية: او فرحة الخائبين

نبيل عودة

 

قرأت بيان مركز الجبهة في بلدية الناصرة السيد شريف زعبي حول تغريم المحكمة بلدية الناصرة ب 7 الاف شيكل، اي تغريم كل مواطن في الناصرة بجزء من هذا المبلغ.

وهذه ليست المرة الأولى ، وربما لن تكون الأخيرة. لهجة البيان تذكرني بفرحة انسان خائب ، خسر عالمه ولم يتبق له الا الانتقام ولو من جميع مواطني بلده.

ما اريد ان اهمس به لشريف الزعبي ان يتأكد من جديد من موضع مركزية الشمس او مركزية الأرض، من الذي يدور حول الآخر؟ الشمس حول الأرض ام الأرض حول الشمس؟ وقارن ذلك بواقع الحال في بلدية الناصرة، من الشمس ومن الكوكب ومن يدور حول الآخر ؟

كان والدي، رحمه الله، يقول بسخرية:" ما أكثر الجنرالات عند العرب.. كلما ازداد عددهم ازداد ضياعنا، كثرة بياناتهم العسكرية توهم السامع أنهم مشغولون بالحروب ضد أعداء الوطن، يبدو أن المواطن صار يفهم تكتيكات الحرب أفضل من أكبر جنرال"، اليوم عندما استعيد أقواله وأستعرض تصرفات الجبهة وجنرالاتها السياسيين والبلديين في  شتى الميادين، خاصة في عاصمة الجماهير العربية ، مدينة الناصرة، أعرف تماما ما كان يقصده والدي!!

كم كنت اتمنى لو اعادت الجبهة وحزبها الشيوعي التفكير بما اوصلهم الى خسارة كل مواقعهم تقريبا في السلطات المحلية، وان يستنتجوا النتائج الضرورية، ان يعرفوا حجمهم وضرورة عقلنة تصرفاتهم وبياناتهم، والنزول عن جحش توزيع التهم لكل من لا يروق لهم او ينتقدهم، ربما كانوا كسبوا بعض الاحترام وبعض الشفقة من الجمهور الذي ملهم ومل شعاراتهم وانتصاراتهم التي تشبه انتصارات دون كيخوت مصارع طواحين الهواء.

المحكمة غرمت مدينة الناصرة ومواطنيها، هل هذا فخر لكم؟ ما حدث في الناصرة كان عاصفة اطاحت بفكركم وعقلياتكم التي أصبحت بضاعة قديمة فاسدة لا تصلح للتسويق.

قال لي والدي وأنا في بداية طريقي السياسية ان الانقلابات لم تجلب للعرب إلا رؤساء مؤبدين في الرئاسة، زادوا فقر الشعب وطوروا بجدارة أجهزة الأمن والقمع.. وحذرني لا تتفاءل كثيرا بالقيادات الشيوعية لحزبنا او لأي حزب آخر.. اليوم نستقبلهم برحابة صدر ، غدا سيجدون من هو افضل منا بالنسبة لهم وسيعطونك ظهورهم. للأسف لم افهم هذه المعادلة الا على جلدي.

نصيحتي يا استاذ شريف زعبي الذي احترمه وأحترم غيرته على مدينته، لكني على ثقة انك تدفع  او ستدفع ثمنا صعبا سبقناك الى دفعه.. انت الآن في جسم سياسي بدأ يتفكك منذ سنوات التسعين من القرن الماضي.. جسم يديره قادة لم ينجزوا الا الفشل.. جسم خسر كل مواقعه تقريبا في السلطات المحلية. لماذا لم ينزعجوا مع خسارة اول موقع؟ كيف نفهم جسما سياسيا فقد حسه الاجتماعي بين رفاقه داخل التنظيم؟ هل تعرف ما اعني؟ كيف يمكن ان نفهم ان قائد سياسي يعيش بعشرات الاف الشواقل بين دخل شهري وخدمات متنوعة يحصل عليها مجانا كعضو كنيست، طبعا بدون صندوك التقاعد وغيرها من الهبات الضخمة، وموظف حزب يقوم بعمل اسود لا يتجاوز دخله ال 5 الاف شاقل ، هل هذه هي ماركسيتكم وشيوعيتكم وعدالة تفكيركم ونضالكم من اجل المساواة؟

اذا كان هذا الواقع السائد داخل التنظيم، هل من غبي يظن انه تبقى من فكره الشيوعي، الاشتراكية، المساواة  والعدالة الاجتماعية أي نقطة بيضاء تستحق الرعاية؟

ستدفع بلدية الناصرة الغرامة، لكنه ليس انتصارا الا لخائب الرجا.. وسيعوم قليلي العقل على شبر من الماء.. وقد يصفق  المتزعمين في الحزب بظن انم انجزوا مكسبا سيعيد لهم مجدهم في الناصرة اولا والوسط العربي ثانيا. لا يا شاطرين، هذه التصرفات تعني انه حان الوقت لاسقاطكم نهائيا من الكنيست أيضا ومن مجتمعنا ثانيا. لا تنسوا ان علي سلام حرك الاف المصوتين لدعمكم. لو كنتم عاقلون لوجدتم الطريق الى التعاون من اجل الناصرة. علي سلام ليس نبتة غريبة في بلدية الناصرة، علي سلام اشغل منصب نائب رئيس وقائم باعمال الرئيس كاحد اعضاء الكتلة الجبهوية. تصرفاتكم وتآمركم عليه وعلى اقرب مؤيديكم دفعته ودفعت سكان الناصرة لسحب الثقة منكم.

 هل المشاريع التي يواصل علي سلام تنفيذها تشكل تجاوزا يستحق عليها التهجم والذهاب الى المحاكم؟ انتم اخترتم طريقا غبية، طريق التخريب وليس البناء، طريق وضع العراقيل وايجاد الحجج الواهية لتسجلوا انتصارات لا تليق الا بالخائبين.

كل التبريرات التي ساقها بيان شريف الزعبي لا تبرر هذا العداء، لا تبرر النظر لبلدية الناصرة ورئيسها كأنهم اعداء. المنافسة على تقديم الخدمات ليست عداء. ان من يحرككم كالدمي سيقودكم الى مآزق شخصية.. اجعلوا وعيكم معيارا  لمواقفكم قبل فوات الأوان!!

تذكروا ما اقوله لكم..انا السابق وانتم اللاحقون. والثمن سيكون قاسيا..وانا جربت طريقكم من قبلكم!!

راجعوا كتابات شيوعيين قدموا اجمل سنوات عمرهم للحزب ، فلم يحظوا الا بتهم غبية وعداء بهيمي. الحمدلله انكم لستم سلطة ، والا كان مصيرنا النفي الى "الغولاغ" في سيبيريا لعشرين سنة على الأقل. 

يخافون ان ينجز علي سلام الجامعة في الناصرة التي اشبعونا ثرثرة حولها. يخافون ان ينجز علي سلام مبنى الثقافة الذي لم يحركوا ساكنا للبدء فيها قبل 40 سنة. لا يريدون ان يروا علي سلام ينجز مبني البلدية الجديد والحضاري الذي كان يجب ان ينجز قبل ثلاثين سنة على الأقل. نعرف ان هناك مشاكل في الحصول على الميزانيات، لكنكم لم تحركوا ساكنا . من لا يتحرك ويصر على تنفيذ المشاريع الحيوية لا يستطيع توفير الميزانيات الضرورية. ما الذي أشغلكم؟ رأب تصدع حزبكم الشيوعي؟ فشل اعلامكم الحزبي؟ عبادة قيادات لدرجة رؤيتهم أشباه آلهة ؟انتم كنتم جهازا للشعارات وترويج اتهامات لكل من ينتقدكم  وقد مللنا شعاراتكم واتهاماتكم ومروجيها.

 انا على ثقة ان الزوابع التي تثيرها الجبهة هدفها افشال نشاط البلدية التطويري، لا يريدون ان يروا الناصرة ترقى بسلم التطور برئاسة علي سلام . واسمحوا لي بأن أختتم مقالي بتصريح علي سلام في رده على بيان الزعبي:" "اهم مشروع قمت به لاهل الناصرة والوسط العربي اسقطت الجبهة والحزب الشيوعي"".

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)

نبيل عودة

نبيل عودة
نبيل عودة - ولد في مدينة الناصرة عام 1947 درس الفلسفة والعلوم السياسية في معهد العلوم الاجتماعية في موسكو . يكتب وينشر القصص منذ عام1962. عمل 35 سنة في مهنة الحدادة ( الصناعات المعدنية الثقيلة )منها 30 سنة كمدير عمل ثم مديرا للإنتاج... بسبب رفض توظيفه بالتعليم او في أي عمل مكتبي مناسب، ذلك في فترة سيادة الأحكام العسكرية التعسفية على مجتمعنا بعد النكبة وتحكم المؤسسة المخابراتية بكل مرافق حياتنا . . .واصل الكتابة الأدبية والفكرية , ثم النقد الأدبي والمقالة السياسية. ترك عمله اثر إصابة عمل مطلع العام 2000 ..حيث عمل نائبا لرئيس تحرير صحيفة " الاهالي " ( رئيس التحرير كان الكاتب ، الشاعر والمفكر سالم جبران) التي صدرت مرتين ثم ثلاث مرات في الاسبوع بين 2000-2005 ، كانت تجربة صحفية مثيرة وثرية بكل المقاييس ، اذ لاول مرة تصدر صحيفة مستقلة تماما تحولت الى منبر سياسي وثقافي وفكري واجتماعي غير مهادن اثارت قلقا واسعا في اوساط سياسية مختلفة.. وبسبب ضغوطات مارستها مختلف التيارات السياسية على صاحب الجريدة اوقفت هذه التجربة.. (ولكنها كانت جامعتي الاعلامية الهامة التي اثرتني فكريا وثقافيا واعلاميا واثرت لغتي الصحفية وقدراتي التعبيرية واللغوية) ). شارك باصدار وتحرير مجلة "المستقبل" الثقافية الفكرية، منذ تشرين اول 2010 استلم رئاسة تحرير جريدة " المساء" اليومية صدرت لنصف سنة بين 2010 - 2011. يعمل اليوم محررا لبرامج سياسية اذاعية.. ومحاضرا في منظمات شبابية عربية ويهودية. صدرت للكاتب : 1- نهاية الزمن العاقر (قصص عن انتفاضة الحجارة) 1988 2-يوميات الفلسطيني الذي لم يعد تائها ( بانوراما قصصية فلسطينية ) 1990 3-حازم يعود هذا المساء - حكاية سيزيف الفلسطيني (رواية) 1994 4 – المستحيل ( رواية ) 1995 5- الملح الفاسد ( مسرحية )2001 6 – بين نقد الفكر وفكر النقد ( نقد ادبي وفكري ) 2001 7 – امرأة بالطرف الآخر ( رواية ) 2001 8- الانطلاقة ( نقد ادبي ومراجعات ثقافية )2002 9 – الشيطان الذي في نفسي ( يشمل ثلاث مجموعات قصصية ) 2002 ومئات كثيرة من الأعمال القصصية والمقالات والنقد التي لم تجمع بكتب بعد ، لأسباب تتعلق اساسا بغياب دار للنشر، تأخذ على عاتقها الطباعة والتوزيع.
المزيد من اعمال الكاتب