إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | قضايا وآراء | ميزانية بلدية الناصرة بين حابل الجبهة ونابل شباب التغيير
المصنفة ايضاً في: قضايا وآراء

ميزانية بلدية الناصرة بين حابل الجبهة ونابل شباب التغيير

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 5637
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

ميزانية بلدية الناصرة بين حابل الجبهة ونابل شباب التغيير

ميزانية بلدية الناصرة بين حابل الجبهة ونابل شباب التغيير

 

نبيل عودة

 

* -علي سلام حصل على أكثر من 60% من أصوات الناخبين.

* -هل عزلكم عن إدارة بلدية الناصرة هو فشل سياسي لعلي سلام؟

* -كم ملأوا الجو بصيحاتهم، وطاولوا النجم بلا طائل .. وخلطوا الحابل بالنابل!!

*******

جبهة الناصرة خرجت ببيان انتصار بسبب مساهمتها في افشال إقرار ميزانية بلدية الناصرة للعام 2018. وطبعا اعتبرت الأمر فشل سياسي واداري، لكنها للأسف لم توضح ما هو الفشل السياسي. ربما نختلف حول موضوع شكل إدارة اعمال بلدية الناصرة، انتم ترونه فشلا والأكثرية تراه نجاحا .. لا بأس، خلاف التقييم لا يضر بل يفيد.. هل يشمل الفشل الإداري رفض رئيس البلدية علي سلام إبقاء البلدية دارا مغلقة امام أبناء الناصرة، كما كان الحال في أيام الجبهة الغابرة؟! صحيح ان لعلي سلام 8 أصوات، رغم انه حصل على أكثر من 60% من أصوات الناخبين، فالانتخابات لم تعاد للعضوية والا كان لعلي سلام بحساب بسيط 13 عضوا في مجلس بلدية الناصرة، آمل ان ترسل الجبهة صبيانها ليتعلموا المنطق البسيط ولا يضرهم ان يتعلموا مبادئ الحساب البسيط... لعلهم يكفون عن توزيع شهادات الفشل، وهم أفشل الفاشلين.

اذن اين هو الفشل السياسي والإداري؟

هل عزلكم عن إدارة بلدية الناصرة هو فشل سياسي لعلي سلام؟

هل تخلص أبناء الناصرة من بلديتكم المغلقة امام الجمهور النصراوي هو فشل اداري لبلدية الناصرة؟

تحضرني في هذا السياق أبيات الأديب مصطفى صادق الرافعي (شاعر مصري –1880- 1937)، التي انتقد فيها أصلا الصحافة، أي الخلط والكذب وانصاف الحقائق، كما كان الحال وقتها وبعض الصحف، خاصة الحزبية، لم تغير مسلكها ، والأمر لا يختلف عن ممارسات ما تبقى من بقايا الجبهة في الناصرة، وطبعا شباب التغيير هم اشبه بملوح الفوطة في دبكة الجبهة الحماسية، وكأنهم مدعوون لحفلة شواء تشبع البطون ولا تشبع العقول. كتب الرافعي وكأنه كان شاهدا على جلسة بلدية الناصرة وتصريحات اهل الجبهة وشباب التغيير:

كم ملأوا الجو بصيحاتهم

وطاولوا النجم بلا طائل

وسيّروها "صحفًا" بعضها (بدلوا كلمة "صحفا" ب "شخوصا")

عن بعضها في شغل شاغل

تحتشد "الأقلام" فيها كما (بدلوا كلمة "الأقلام" ب الأزلام")

يختلط الحابل بالنابل

يستعمل هذا المثل "اختلط الحابل بالنابل" عندما تختلط المواقف الشخصية او السياسية، كما هو حال جبهة الناصرة المسجاة على فراش الإنعاش حيث تختلط عليهم المواقف والأفكار.

نطلب لهم الشفاء العاجل!!

هذا الحال، حيث تتدفق التصريحات، من الجبهة وشباب التغيير تذكرني أيضا برائعة الشاعر العراقي مظفر النواب  قصيدة"تل الزعتر"، وكأنه كان حاضرا جلسة التصويت على الميزانية، وتصريحات الانتصار الجبهوية:

"صرح نفط بن الكعبة/ ماذا صرح نفط بن الكعبة ؟؟/ كل العالم مشغول / ماكنة الأرقام ارتبكت / لا حول ولا قوة إلا بالله ../ فنفط بن الكعبة / لا يدري ما صرح نفط بن الكعبة / نفط بن الكعبة سريالي ".

(يبدو ان نفط بن الكعبة لا يختلف عن نفط بن الجبهة)

والله لا اسخر، انا خريج هذا البيت الجبهوي ومن بناته الأوائل، ويؤلمني تفككه واندثاره .. وهو لم يبدأ من التصويت المستهجن، ومن التبريرات الصبيانية لمعارضة الميزانية .. بل عبر مرحلة طويلة من الهدم والاستهتار بعقول الناس.

رئيس البلدية لم يفشل بإقرار الميزانية، أنتم فشلتم بما تدعوه من قلق وغيرة على مستقبل مدينتنا الناصرة. كل حججكم لا تختلف عن تصريحات نفط بن الكعبة، وانا على قناعة أنكم لا تدرون ما تفعلون !!

عندما يصبح الحقد هو سيد مواقفكم، فأنتم بنفس طريق الاندثار التي بدأت بهزيمة الجبهة في الناصرة، وكتلة الثلج المتدحرجة سيزداد قطرها!

nabiloudeh@gmail.com

 

 

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)

نبيل عودة

نبيل عودة
نبيل عودة - ولد في مدينة الناصرة عام 1947 درس الفلسفة والعلوم السياسية في معهد العلوم الاجتماعية في موسكو . يكتب وينشر القصص منذ عام1962. عمل 35 سنة في مهنة الحدادة ( الصناعات المعدنية الثقيلة )منها 30 سنة كمدير عمل ثم مديرا للإنتاج... بسبب رفض توظيفه بالتعليم او في أي عمل مكتبي مناسب، ذلك في فترة سيادة الأحكام العسكرية التعسفية على مجتمعنا بعد النكبة وتحكم المؤسسة المخابراتية بكل مرافق حياتنا . . .واصل الكتابة الأدبية والفكرية , ثم النقد الأدبي والمقالة السياسية. ترك عمله اثر إصابة عمل مطلع العام 2000 ..حيث عمل نائبا لرئيس تحرير صحيفة " الاهالي " ( رئيس التحرير كان الكاتب ، الشاعر والمفكر سالم جبران) التي صدرت مرتين ثم ثلاث مرات في الاسبوع بين 2000-2005 ، كانت تجربة صحفية مثيرة وثرية بكل المقاييس ، اذ لاول مرة تصدر صحيفة مستقلة تماما تحولت الى منبر سياسي وثقافي وفكري واجتماعي غير مهادن اثارت قلقا واسعا في اوساط سياسية مختلفة.. وبسبب ضغوطات مارستها مختلف التيارات السياسية على صاحب الجريدة اوقفت هذه التجربة.. (ولكنها كانت جامعتي الاعلامية الهامة التي اثرتني فكريا وثقافيا واعلاميا واثرت لغتي الصحفية وقدراتي التعبيرية واللغوية) ). شارك باصدار وتحرير مجلة "المستقبل" الثقافية الفكرية، منذ تشرين اول 2010 استلم رئاسة تحرير جريدة " المساء" اليومية صدرت لنصف سنة بين 2010 - 2011. يعمل اليوم محررا لبرامج سياسية اذاعية.. ومحاضرا في منظمات شبابية عربية ويهودية. صدرت للكاتب : 1- نهاية الزمن العاقر (قصص عن انتفاضة الحجارة) 1988 2-يوميات الفلسطيني الذي لم يعد تائها ( بانوراما قصصية فلسطينية ) 1990 3-حازم يعود هذا المساء - حكاية سيزيف الفلسطيني (رواية) 1994 4 – المستحيل ( رواية ) 1995 5- الملح الفاسد ( مسرحية )2001 6 – بين نقد الفكر وفكر النقد ( نقد ادبي وفكري ) 2001 7 – امرأة بالطرف الآخر ( رواية ) 2001 8- الانطلاقة ( نقد ادبي ومراجعات ثقافية )2002 9 – الشيطان الذي في نفسي ( يشمل ثلاث مجموعات قصصية ) 2002 ومئات كثيرة من الأعمال القصصية والمقالات والنقد التي لم تجمع بكتب بعد ، لأسباب تتعلق اساسا بغياب دار للنشر، تأخذ على عاتقها الطباعة والتوزيع.
المزيد من اعمال الكاتب