إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | قضايا وآراء | قطط وفئران
المصنفة ايضاً في: قضايا وآراء

قطط وفئران

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 973
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
قطط وفئران

من المجموعة القصصية "نبيل عودة بروي قصص هواشية"

 

 

( يظهر محمد ابو هزاع هواش في الحياة بأشكال متعددة، أحيانا يظن نفسه أقرب للبشر، وأحيانا أقرب للضباع)

 

جرى حجز محمد أبو هزاع هواش في مستشفى للأمراض النفسية، بناء على طلب زوجته والعديد من اقاربه، بعد ان تبين انه يعاني من حالة نفسية غريبة، اذ يظن نفسه فأرا، وكلما رأى قط، يصاب بالرعب ويبدأ بالصراخ والركض للاختباء داخل احدى الغرف، حيث يغلق الباب ولا يفتحه رغم توسل زوجته اليه واصرارها ان القط الذي رآه لم يدخل البيت بل هرب الى بيت الجيران حيث اصحابه. المشكلة أصبحت غير محمولة بعد ان قرر البقاء بغرف مغلقة متوجسا من القطط.

 

لم يفهم أحدا من اقاربه ولا زوجته سبب هذا الخوف من القطط الذي الم به، وبعض الأقارب كاد يغمى عليهم من الضحك لحالة قريبهم محمد أبو هزاع هواش. قالوا له ان القطط تخاف من الناس ولا داعي لخوفك منها. أجاب انه مقتنع ان القطة تخاف من الناس ولكنها لا تخاف منه هو لأنه فأر. تفاجأ الأقارب وتفاجأت الزوجة.

 

- انت فأر؟

 

- الا ترون اني فار ..؟

 

- ولكنك بشري؟

 

- كل شيء في داخلي يقول لي إني فأر، والاثبات ان القطط لا تهرب مني بل تهاجمني؟

 

- ما هذا الكلام .. سأحضر قط لترى كيف يهرب منك؟

 

- لا وثم لا .. هذا أمر مرعب .. لا أستطيع مواجهة قط، سيلتهمني.

 

- ولكنك أكبر من حجم القط بمائة مرة، كيف سيلتهمك؟

 

- لا اعرف .. يجب ان أبقى بعيدا عن القطط.

 

فشلت كل المحاولات، أحضروا قطة بدون علمه فصرخ كالمجنون وهرب يختبئ لمدة أسبوع داخل غرفة النوم، ولم يقبل ان يفتح الباب ليتلقى طعاما، صام كل الأسبوع وهو مرعوب من القط، حتى أيقن ان قريبه اخذ القط وغادر البيت، بعد تلك الحادثة تقرر نقله للعلاج في مصح الأمراض النفسية.

 

استغرق علاج محمد أبو هزاع هواش شهرين كاملين، حتى أيقن انه ليس فأرا، بل انسانا عاديا مثل غيره من البشر.

 

سعد اهله وخاصة زوجته لنجاته من مرضه النفسي الصعب، عاد الى البيت ضاحكا سعيدا، في صباح اليوم التالي، شاهد قط الجار، فصرخ وهرب الى غرفة النوم، سارعت زوجته مضطربة تسأله عما الم به، الم يتعالج؟ قال:

 

- اجل اعرف إني بشري الآن ولست فأرا، لكن هل تعرف القطط ذلك؟

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)

نبيل عودة

نبيل عودة

نبيل عودة - ولد في مدينة الناصرة عام 1947 درس الفلسفة والعلوم السياسية في معهد العلوم الاجتماعية في موسكو . يكتب وينشر القصص منذ عام1962. عمل 35 سنة في مهنة الحدادة ( الصناعات المعدنية الثقيلة )منها 30 سنة كمدير عمل ثم مديرا للإنتاج... بسبب رفض توظيفه بالتعليم او في أي عمل مكتبي مناسب، ذلك في فترة سيادة الأحكام العسكرية التعسفية على مجتمعنا بعد النكبة وتحكم المؤسسة المخابراتية بكل مرافق حياتنا . . .واصل الكتابة الأدبية والفكرية , ثم النقد الأدبي والمقالة السياسية. ترك عمله اثر إصابة عمل مطلع العام 2000 ..حيث عمل نائبا لرئيس تحرير صحيفة " الاهالي " ( رئيس التحرير كان الكاتب ، الشاعر والمفكر سالم جبران) التي صدرت مرتين ثم ثلاث مرات في الاسبوع بين 2000-2005 ، كانت تجربة صحفية مثيرة وثرية بكل المقاييس ، اذ لاول مرة تصدر صحيفة مستقلة تماما تحولت الى منبر سياسي وثقافي وفكري واجتماعي غير مهادن اثارت قلقا واسعا في اوساط سياسية مختلفة.. وبسبب ضغوطات مارستها مختلف التيارات السياسية على صاحب الجريدة اوقفت هذه التجربة.. (ولكنها كانت جامعتي الاعلامية الهامة التي اثرتني فكريا وثقافيا واعلاميا واثرت لغتي الصحفية وقدراتي التعبيرية واللغوية) ). شارك باصدار وتحرير مجلة "المستقبل" الثقافية الفكرية، منذ تشرين اول 2010 استلم رئاسة تحرير جريدة " المساء" اليومية صدرت لنصف سنة بين 2010 - 2011. يعمل اليوم محررا لبرامج سياسية اذاعية.. ومحاضرا في منظمات شبابية عربية ويهودية. صدرت للكاتب : 1- نهاية الزمن العاقر (قصص عن انتفاضة الحجارة) 1988 2-يوميات الفلسطيني الذي لم يعد تائها ( بانوراما قصصية فلسطينية ) 1990 3-حازم يعود هذا المساء - حكاية سيزيف الفلسطيني (رواية) 1994 4 – المستحيل ( رواية ) 1995 5- الملح الفاسد ( مسرحية )2001 6 – بين نقد الفكر وفكر النقد ( نقد ادبي وفكري ) 2001 7 – امرأة بالطرف الآخر ( رواية ) 2001 8- الانطلاقة ( نقد ادبي ومراجعات ثقافية )2002 9 – الشيطان الذي في نفسي ( يشمل ثلاث مجموعات قصصية ) 2002 ومئات كثيرة من الأعمال القصصية والمقالات والنقد التي لم تجمع بكتب بعد ، لأسباب تتعلق اساسا بغياب دار للنشر، تأخذ على عاتقها الطباعة والتوزيع.

المزيد من اعمال الكاتب