إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | قضايا وآراء | مخيم الناصرة يستقبل رئيس البلدية علي سلام بالأغاني والرقص بمناسبة عيد ميلاده
المصنفة ايضاً في: قضايا وآراء

مخيم الناصرة يستقبل رئيس البلدية علي سلام بالأغاني والرقص بمناسبة عيد ميلاده

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1026
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
مخيم الناصرة يستقبل رئيس البلدية علي سلام بالأغاني والرقص بمناسبة عيد ميلاده

خالد بطو، المدير المنفذ للمخيم: تكاليف المخيم باهظة جدا. المشاركون يدفعون جزء بسيط فقط من تكاليف المخيم وهذا بقرار رئيس البلدية لضمان مشاركة جميع أبناء الناصرة

احتفل المخيم البلدي في الناصرة المقام على ارض جمعية الشبان المسيحية في فجر يوم الاثنين (15-7-19)، بمناسبة عيد ميلاد رئيس بلدية الناصرة السيد علي سلام السابع والستين، وهي مناسبة أيضا لربع قرن كامل، لمواكبة علي سلام لنشاطات المخيم البلدي، منذ كان عضوا في بلدية الناصرة، ثم نائبا للرئيس وقائما بالأعمال ورئيسا للبلدية.

 

كان من الرائع مشاهدة مئات الشباب يرقصون ويغنون لرئيس بلديتهم الذي وفر لهم كل الشروط لمخيم بلدي يقدم لهم ما يحلم به أبناء الناصرة الناشئين، من نشاطات وجولات واحتفالات هي حلم لهذا الجيل الناشئ، جيل مستقبل الناصرة الواعد.

 

ان مشاهدة النشاطات والبرامج الترفيهية التي يوفرها المخيم لأبناء الناصرة، تثير الاعجاب من التنظيم وإدارة النشاط، مع مئات المدربين والمشرفين على سلامة أبناء الناصرة وامتاعهم ببرامج المخيم المختلفة، التي تبقى حية في اذهانهم وذكرياتهم لتتجدد كل سنة مرة.

 

حين وصلت صباح الاثنين لزيارة المخيم، كانت أصوات ابناء الناصرة تملأ الفضاء غناء وسعادة، تنشد وترقص وتهتف لرئيس بلديتها، بمناسبة عيد ميلاده، وتعبر عن شكرها لبلديتها على ما توفره لهم من نشاطات وبرامج هي حلم للأجيال النصراوية الناشئة.

 

وجدير بالذكر ان المخيمات تقام منذ عقود على ارض جمعية الشبان المسيحية الفسيحة (أود ان انوه الى أني في تقرير سابق ذكرت كلمة ارض جمعية الشبان المسيحية سابقا، وهو خطأ غير مقصود وقع سهوا، فالمخيم مثل عشرات المخيمات السابقة تحتضنه ارض نادي جمعية الشباب المسيحية وتوفر للمخيم العديد من الخدمات الهامة، مثل مساحات واسعة من الأرض وخاصة الأمان للمشاركين)

 

بهذه المناسبة لا بد من ذكر أحد نشطاء بلدية الناصرة، الذي يواكب تنظيم وادرة المخيمات منذ عدة سنوات وأعني الأستاذ خالد بطو، مدير قسم الثقافة في بلدية الناصرة.

 

في حديث خاص مع الأستاذ خالد بطو، شرح تفاصيل هامة ومثيرة جدا عن مشروع المخيم البلدي، وسائر نشاطات البلدية بإطار المخيمات.

 

يقول الأستاذ خالد بطو: نجحنا بعد جهد كبير هذه السنة ان تكون كل المخيمات تحت إدارة بلدية الناصرة، ولا بد من التنويه انه في كل مدرسة حكومية او أهلية يوجد مخيم صيفي، وعمليا بلغ عدد الأولاد الذي يشاركون هذه السنة بالمخيمات يزيد عن 6000 (ستة آلاف) تلميذ من جيل ثلاث سنوات حتى جيل 19 سنة.

 

عن إدارة المخيم يقول خالد: انه بالإضافة لطاقم المتطوعين من جيل 17-20، هناك طاقم الارشاد والطاقم الإداري، يوجد ما يقارب سبعة الاف انسان يشاركون في هذه المخيمات الصيفية في الناصرة. ويضيف خالد: نحن نزرع بذورا لنحصدها مستقبلا، بجيل متنور وبعيد عن العنف، منتمي، محب وواعي لبلده.

 

بالنسبة لمخيم الناصرة الصيفي في ارض جمعية الشباب المسيحية يقول الاستاذ خالد: لا يوجد أي مخيم في إسرائيل يضاهي مخيم الناصرة البلدي من ناحية الجودة وتوفير الأمان ليعود المشاركين الى منازلهم سالمين وسعداء، صباحا يلتقون في الخيام التي هي رمز للقاء مختلف أبناء الناصرة ومن كل الطوائف ومن كل الفئات الاجتماعية لا فرق ولا تمييز بينهم، هكذا نؤكد على جوهر الناصرة، وهذا هو دورنا تعزيز الجوانب الإيجابية لأبناء الناصرة.

 

نحن أيضا نقوم بدور للتوعية من كل اشكال العنف بما في ذلك العنف الفيسبوكي، او غيره من الظواهر التي نثقف أولاد المخيم على رفضها والحذر من التورط فيها. نريد جيل يحب وطنه وشعبة وغير متحزب لأي ظاهرة سلبية في مجتمعنا.

 

ويضيف الأستاذ خالد حول مساهمة البلدية بمخيمات أخرى بقوله ان البلدية تساهم بمخيمات منها مخيم الطفولة من جيل 3 – 5، ومخيم الشباب من جيل 13 – 16، مخيم الروبوتيكا / العلوم أيضا للبلدية، ومخيمات المدارس أيضا للبلدية.

 

عدد المتطوعين يصل الى ما يقارب 350 متطوع، ضمن منظومة المخيمات الصيفية، اما حول الارشاد، فهناك مرشدات ومرشدين يرافقون المشاركين بالمخيمات قرابة الثلاثة اسابيع، والمرشدين يصبحون مرجعا لتوجيه كل المشاركين بالمخيمات، بكل ما يختص بنشاطات المخيم وبرامجه.

 

وأخيرا يقول الأستاذ خالد عن تكاليف المخيم بانها تكاليف باهظة جدا، المشاركين يدفعون جزء بسيط فقط من تكاليف المخيم، وهذا بقرار رئيس البلدية حتى لا يتحمل الأهالي تكاليف تثقل عليهم او تحرم أبنائهم من المشاركة بالمخيمات، حيث اننا قادمون على سنة دراسية جديدة، مكلفة للأهالي، عدا الأعياد السابقة واللاحقة. والأهم تثقيف أبناء الناصرة الناشئين على التعاون والمحبة والمساعدة المتبادلة ونبذ العنف بكل اشكاله.

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)

نبيل عودة

نبيل عودة

نبيل عودة - ولد في مدينة الناصرة عام 1947 درس الفلسفة والعلوم السياسية في معهد العلوم الاجتماعية في موسكو . يكتب وينشر القصص منذ عام1962. عمل 35 سنة في مهنة الحدادة ( الصناعات المعدنية الثقيلة )منها 30 سنة كمدير عمل ثم مديرا للإنتاج... بسبب رفض توظيفه بالتعليم او في أي عمل مكتبي مناسب، ذلك في فترة سيادة الأحكام العسكرية التعسفية على مجتمعنا بعد النكبة وتحكم المؤسسة المخابراتية بكل مرافق حياتنا . . .واصل الكتابة الأدبية والفكرية , ثم النقد الأدبي والمقالة السياسية. ترك عمله اثر إصابة عمل مطلع العام 2000 ..حيث عمل نائبا لرئيس تحرير صحيفة " الاهالي " ( رئيس التحرير كان الكاتب ، الشاعر والمفكر سالم جبران) التي صدرت مرتين ثم ثلاث مرات في الاسبوع بين 2000-2005 ، كانت تجربة صحفية مثيرة وثرية بكل المقاييس ، اذ لاول مرة تصدر صحيفة مستقلة تماما تحولت الى منبر سياسي وثقافي وفكري واجتماعي غير مهادن اثارت قلقا واسعا في اوساط سياسية مختلفة.. وبسبب ضغوطات مارستها مختلف التيارات السياسية على صاحب الجريدة اوقفت هذه التجربة.. (ولكنها كانت جامعتي الاعلامية الهامة التي اثرتني فكريا وثقافيا واعلاميا واثرت لغتي الصحفية وقدراتي التعبيرية واللغوية) ). شارك باصدار وتحرير مجلة "المستقبل" الثقافية الفكرية، منذ تشرين اول 2010 استلم رئاسة تحرير جريدة " المساء" اليومية صدرت لنصف سنة بين 2010 - 2011. يعمل اليوم محررا لبرامج سياسية اذاعية.. ومحاضرا في منظمات شبابية عربية ويهودية. صدرت للكاتب : 1- نهاية الزمن العاقر (قصص عن انتفاضة الحجارة) 1988 2-يوميات الفلسطيني الذي لم يعد تائها ( بانوراما قصصية فلسطينية ) 1990 3-حازم يعود هذا المساء - حكاية سيزيف الفلسطيني (رواية) 1994 4 – المستحيل ( رواية ) 1995 5- الملح الفاسد ( مسرحية )2001 6 – بين نقد الفكر وفكر النقد ( نقد ادبي وفكري ) 2001 7 – امرأة بالطرف الآخر ( رواية ) 2001 8- الانطلاقة ( نقد ادبي ومراجعات ثقافية )2002 9 – الشيطان الذي في نفسي ( يشمل ثلاث مجموعات قصصية ) 2002 ومئات كثيرة من الأعمال القصصية والمقالات والنقد التي لم تجمع بكتب بعد ، لأسباب تتعلق اساسا بغياب دار للنشر، تأخذ على عاتقها الطباعة والتوزيع.

المزيد من اعمال الكاتب