إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]

يا ريت ما خلفتونا

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 3441
قيّم هذا المقال/الخبر:
1.00
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

يا ريت ما خلفتونا

بين الغربة في الوطن والغربة عن الوطن، هناك غربة في الغربة. هذا ما أراد ان يقوله الكاتب المسرحي غسان الحريري في مسرحيته الجديدة "يا ريت ما خلفتونا" والتي عرضت لأول مرة مساء السبت 5/حزيران/2010 على مسرح مدرسة بانشبول الثانوية للصبيان والتي تعالج مسألة تفكك العائلة.
على الرغم من الامكانيات المتواضعة والديكور البسيط  قدم غسان الحريري عملاً مسرحياً متماسكاً ينبع من قلب المعاناة والقى الضوء على بعض المشاكل، والتي نغض الطرف عنها او نتجاهلها والتي تشكل صدمة لنا عندما تطفو على السطح.
في كل اصقاع  الارض تواجه العائلات المشاكل وتختبر  الصعوبات، ولكن الحريري اراد ان يقول ان الأزمات  في استراليا تضرب بعض العائلات بسبب الاتكالية والاعتماد على المساعدة التي يقدمها الضمان الاجتماعي (سنترلنك). فالأب في مسرحيته حاضر غائب كما يقول المثل يمضي اوقاته بين مشاهدة التلفاز وتدخين النرجيلة وصيد السمك وحفلات الباربكيو.
وهمُّ الام في مكان آخر، هَمُ تأمين الازواج لبناتها بغض النظر عن الاحوال الاجتماعية والفرق في السن والثقافة على  مبدأ سترة البنت في زيجتها، متناسية ان النوايا الحسنة لا تدخل الجنة.
نلا حظ ان  المسرحية تتطرق ايضاً الى الفارق الثقافي بين الجيلين والذي يبرز في الجانب الفني حيث الابناء يركزون على الموسيقى الغربية والاهل يفضلون الفن الشرقي، والملاحظ  اجادة البنت الكبرى للرقص الشرقي رغم ذلك.
يدخل الابن السجن بسبب سلوكه الاجرامي ،والبنت الصغرى صديقها تاجر مخدرات والذي استغل براءتها لبيع السموم (المخدرات) والتي ادمنت عليها لاحقاً. اما البنت البكر فتقع ضحية لحبيبها المدمن على المراهنات والعاب القمار.
لقد نجح الممثلون في اداء ادوارهم بمهنية، (هند قزي بدور الام، ميشال ثابت بدور الاب، ريمون جبرائيل بدور العريس، ندى فريد البنت الكبرى، سهام قزي بدور البنت الصغرى، ولوسيان يعقوب بدور المقامر).
كان العرض متماسكاً ولقد نجح غسان الحريري وعباس مراد (لعب دور الشيطان ايضاً ) في عملية الأخراج الفني من خلال ربط الفقرات والتي كانت الدليل على جهد كبير جعل المشاهد يرى بأن العمل كلّ متكامل.
 "يا ريت ما خلفتونا" رسالة لأبناء المجتمع لفتح اعينهم على واقعهم، وعدم القاء اللوم على الشيطان ولعنه كما جاء في المسرحية.
اما بالنسبة للمشاهدين والذين ملؤوا القاعة من كل اطياف المجتمع، فهذا دليل على ان هناك اهتمام بالاعمال الفنية الهادفة البعيدة عن الابتذال والخفة والسمع بالأرجل.
المسرحية تستحق كل التقدير وكما يقول المثل العامي "الوصف مش مثل الشوف".

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)