إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | قضايا وآراء | زياد أبو عين
المصنفة ايضاً في: قضايا وآراء

زياد أبو عين

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 2897
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
زياد أبو عين

قال نتنياهو وبكل وقاحة : أن بلاده سوف تحقق بمقتل زياد أبو عين...!!!

 

عن أي بلاد تتحدث؟ وأي تحقيق سوف تجري...؟؟؟

 

أوليس ما جرى ويجري كل يوم فوق أرضنا المغتصبه،خير شاهد على جرائمكم المتأصله بجيناتكم يا حثالة التاريخ والأديان،ان مجرد وجودكم فوق أرضي وأرض أجدادي،لهو أكبر جريمة.

 

وفي هذا الموقف،تقع الملامة اولا واخيرا على زعماء وإدارة السلطه متمثلة برئيسها وحكومة السلطة ورفاق درب الشهيد...!!!لأن إحترام دماء الشهيد من خلال مسيرته الكفاحية والنضالية الطويله،هي دين له في رقابنا ورقاب الاحرار الصادقين ومسؤولية قانونيه ودينية ووطنية على كل شريف في هذا العالم.

 

فدماء الشهيد زياد أبو عين لم تجف،وجسده لم يوارى الثرى الذي احب،كذلك الزيتون الذي شهد ويشهد على صموده الصارخ،والخوف كل الخوف،والريبة إذا قامت السلطه مجددا بالتعاون مع حكومة هذا العدو الغاشم في تحقيق جديد،لطمس الحقيقة وتزييفها كما جرت العاده عبر مسميات عدة...!!!

 

يا شعب فلسطين العظيم...

 

يا من صنعت وسطرت الف باء البطولات والانتصار، ويا من زرعت في قاموس اللغات مفردات جديده- "الانتفاضه"،فالإنتفاضة هي الرد الأسمى على إغتيال الشهيد زياد أبو عين،ليعلم ويسمع من به صمم،ويعود زيتون الأرض بموسم وافر،يقطر ويعصر شهامة وقدسيه...

هبوا الى صناعة المجد،وكتابة التاريخ،كما كتبناه في قلعة الشقيف وخلده وجنين وغزة هاشم...

 

لا تتهاونوا ولا تستكينوا،فنحن شعب محكوم بالمقاومة ونشر لواء الدين أمام الله،ونحن من ستشهد له السماء،بأننا شعب الجبارين.

وللشهيد زياد أبو عين أقول :

ما أجملها من شهاده على تراب فلسطين والقدس...

.

أيها الشهيد المكلل بالغار والزيتون،تابعناك كما أنفاسك الراحلة،وأنت تلفظ روحك العطرة وهي تسري الى الملكوت الأعلى،

ومن أين ؟

من أرض الرسل والأنبياء،من الضفة والقدس عاصمة السماء،وانت مسجى على ثرى الوطن،كنت أتابع رقص السنابل والأعشاب،برتقال يافا ونورس حيفا وتلك الهضاب،ومهد الديانات تستعد فرحا لإحتضانك،والزيتون يقف متحديا كما وقفت أنت شامخا،بطلا ،متحديا،تشهد العالم والإعلام على غطرسة هذا العدو الغاشم،وممارساته العنصرية البغيضة.

 

أيها الشهيد الصادق بروحك وشهادتك،رحيلك رساله الى القاصي والداني،بأن دولة الإحتلال الى زوال،والجدار الى زوال،كما التفاوض والتنسيق الأمني الى زوال،مع عدو لا يفهم لغة السلام والحوار،عدو إعتاد الغدر ودس السم والإغتيال.

 

أيها الشهيد،

العالم أجمع يشهد بأنك إبن فلسطين،وشهيد علم فلسطين وزيتونها،شهيد الكرامة والحريه...

زياد أبو عين،

نم قرير العين،وأعاهدك بعد الله ونفسي التي هي بيده،بأننا ماضون نحو القدس بأرواحنا وكل ما نملك،لك الرحمة زياد، ولمن بعدك ،العبرة من شهادتك...!!!

حسين جمعة – بعلبك لبنان في 2014/12/11

 

 

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)

حسين جمعه

حسين جمعه

حسين عبد الله جمعه

فلسطيني الجنسيه مقيم في لبنان - بعلبك مجاز في العلوم السياسيه من الجامعه اللبنانيه2011 وحائز على: دبلوم في الصيدله من سوريا 1988 موظف في هيئة الامم المتحده منذ 1989 كاتب وباحث.

المزيد من اعمال الكاتب