إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | قضايا وآراء | المهرجون في العمل السياسي.. والتجربة العراقية
المصنفة ايضاً في: قضايا وآراء

المهرجون في العمل السياسي.. والتجربة العراقية

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 2339
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

المهرجون في العمل السياسي.. والتجربة العراقية

لم تتعرض طبقة, من طبقات المجتمع للنقد, مثلما تتعرض له الطبقة السياسية.. هذا شيء طبيعي, فهي من تصدت لخدمة الشأن العام, وتولي مسؤولياته, وبالتالي صار لزاما عليها, أن تتقبل ذلك وتتعامل معه, ما بقي ضمن إطاره المقبول, وحدوده العامة, التي يحددها القانون والعرف المجتمعي المعتدل.

يوضح أهل الاختصاص, معنى التهريج, بأنها أفعال يقوم بها أفراد, بقصد إضحاك القوم بالحركات أو الكلمات, أو الهيئة.. أو هي ترويج للهرج والمرج, أي إذاعة الأباطيل المزيفة, وخلط الحقائق لجعلها غير مفهومة.

رغم كل ما يشاع عن العمل السياسي, وخلوه من كثير من الإلتزامات الأخلاقية, وسهولة التخلي عن أي إتفاقات, بإستخدام أتفه الحجج.. إلا أن كل ذلك, يرتبط بعراقة التجربة السياسية, ومدى رسوخها في المجتمع, ومستوى وعيه بحقوقه, وإرتفاع مستواه الثقافي عموما.

تلك الأمراض السياسية, يندر أن نجدها في الديمقراطيات العريقة, لكنها موجودة وبكثرة, في ديمقراطيتنا المستحدثة, إن صح أن توصف بانها ديمقراطية, ولو من حيث الشكلية.

من ميزات تجربتنا الديمقراطية في العراق, أن كثيرا من الأحزاب, يكون لها أكثر من ممثل, أو وجه إعلامي, فواحد هادئ توافقي, يبين وجهة النظر التصالحية للحزب, وأخر حازم وقوي, يمثل الرأي الأقرب للتشدد في المواقف, وأخر مهرج وقبيح, يشتم الأخرين ويهاجمهم, بحق أو باطل, وأخر رسمي, ينفي ويتبرأ عن كل ما قاله من سبق, بإعتباره المتحدث الرسمي الوحيد للحزب!

مهرج الحزب, يفترض أن يمتلك مواصفات خاصة, لا تتوفر عند غيره, كالقدرة على الكذب والتلفيق, وتزوير الحقائق وليّها, وله تميّز في الصفاقة والصلافة.. لكن أهم ما يجب أن يمتلكه, سلاطة في اللسان, وصوت عالي جدا!

من الطبيعي أن يكون لدى الأحزاب, جناح للصقور, يطرحون الأفكار والآراء المتشددة, وأخر للحمائم, يطرح الأفكار الوسطية المعتدلة.. بل يندر أن نجد حزبا يخلوا من هذه التصنيفات, لكن هل من الضروري, أن يتملك كل حزب مهرجين, يكونون هم من يتحمل وزر العمل القذر؟!

هل هي حالة فرضتها, طبيعة النظام السياسي, الذي أنشاه الإحتلال؟ أم هي حالة ضعف في المنطق والحجة, لدى تلك الأحزاب؟

أم أنها صفة شخصية بهؤلاء؟!

المهندس زيد شحاثة

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)