إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | قضايا وآراء | فلم وثائقي يكشف: جرائم حرب إسرائيلية في حرب 1967
المصنفة ايضاً في: قضايا وآراء

فلم وثائقي يكشف: جرائم حرب إسرائيلية في حرب 1967

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 2658
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

فلم وثائقي يكشف: جرائم حرب إسرائيلية في حرب 1967

 

فلم وثائقي يكشف: جرائم حرب إسرائيلية في حرب 1967

 

نبيل عودة

 

 

  بعد 48 سنة من حرب 1967 يكشف عن ارتكاب جرائم حرب ضد جنود مصريين ومواطنين، قتلوا بدم بارد. هذا ما يكشفه ملف "حديث مقاتلين" الذي لقي نجاحا كبيرا وأثار أيضا زوبعة نقدية حادة جدا.

المخرجة الإسرائيلية مور لوشي تقدم في فلمها الوثائقي  الجديد "حديث المقاتلين: الملفات المخفية" شهادات لجنود عن كيفية قتل أبرياء من جنود أسرى ومواطنين. الفلم يشمل شهادات تربط بين تصرفات جيش الدفاع الإسرائيلي والكارثة. الأهم ان الفلم يعرض ملفات- شهادات  للجنود، بعضها  لم يعبر على الرقابة ، عن حرب العام 1967. المخرجة أعلنت انها لن ترتعب من العاصفة المتوقعة.

السؤال: هل انقضاء الوقت ينقذ مجرمي الحرب من المساءلة القانونية في محاكم جرائم الحرب الدولية؟

يجري عرض الفلم هذه الأيام في مهرجان سينمائي في تل أبيب. يستند الفلم  لشهادات مسجلة بالصوت لجنود إسرائيليون شاركوا بالقتال، وهم من سكان  البلدات والكيبوتسات (قرى تعاونية إسرائيلية) يكشفون فيها عن جرائم اقترفوها خلال  حرب ١٩٦٧.

 أشارت مخرجة الفلم ان الكثير من التسجيلات شطبت أو جرى تلطيفها لعدم إحراج اسرائيل وكشف عمق الجرائم التي ارتكبت في تلك الحرب.

ورغم الشطب والتلطيف، هناك تسجيلات لم تمر على الرقابة، حتى التسجيلات المراقبة الملطفة تعكس صورة بشعة جدا لما ارتكبه الجيش الإسرائيلي في حرب 1967 في سيناء المصرية  والمناطق الفلسطينية في الضفة الغربية.

جرى عرض الفلم في مهرجانين دوليين، الأول مهرجان "بانوراما" في برلين والثاني مهرجان "ساندنس" في الولايات المتحدة الأمريكية.

احد الجنود يعترف انه اصيب ببلادة الإحساس خلال الحرب لأنه أدرك ان واجبه تنفيذ الأوامر ولم يميز بين المدنيين وبين الجنود، إذ أطلقت النار حتى على مواطنين متواجدين على سطوح منازلهم.  يكشف جندي آخر انه شارك مع زملائه بجمع الشباب في المدن  الفلسطينية وأمروهم بالاصطفاف ثم أطلقوا الرصاص عليهم، أي  "احصدوهم" حسب التعبير الذي استعمله المجرمون قتلة أل 50 مواطن من أبناء كفر قاسم (داخل الخط الأخضر – أي مواطنين رسميا في دولة إسرائيل)عام 1956.

 طبعا جرت عمليات تعرية وإجبار الجنود على قلع الأحذية ، تصوروا إنسان (أو جندي) بلا حذاء في رمال حرارتها تبلغ الأربعين درجة مئوية على الأقل،كذلك أجبروهم على خلع ملابسهم كنوع من الاهانة، وربما كنوع من القتل بدرجة حرارة مرتفعة جدا.

 بعض الجنود تحدثوا عن شعورهم بالخجل والدناءة لما قاموا به. لكن لم تكن هذه هي الصورة لما ارتكبه جنود الجيش من أعمال لا يمكن تصنيفها ضمن أي مفهوم أخلاقي يدعيه "الجيش الأكثر أخلاقية"  كما تصفه إسرائيل!!.

قتل الأسرى المصريين ليس جديدا، واتهم قادة عسكريين تبوءوا مراكز سياسية هامة في الدولة بارتكاب جرائم حرب أو بإصدار أوامر بارتكابها، لكن الإعلام الإسرائيلي استطاع إقفال الموضوع أما الإعلام العربي فكان غائبا والسؤال: الم تجمع شهادات من الجنود المصريين الناجين وشهادات من المدنيين عما حدث من جرائم في حرب 1967؟

ها هي مخرجة إسرائيلية لم تخن ضميرها الإنساني، تكشف حقائق مذهلة في أبعادها ومضمونها، ولا يمكن ان ننسى المؤرخ الإسرائيلي ايلان بابه الذي فضح التطهير العرقي في فلسطين على يد الحركة الصهيونية وقادة إسرائيل السياسيين.. بل وطالب بمحاكمتهم!!

 


 nabiloudeh@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)

نبيل عودة

نبيل عودة
نبيل عودة - ولد في مدينة الناصرة عام 1947 درس الفلسفة والعلوم السياسية في معهد العلوم الاجتماعية في موسكو . يكتب وينشر القصص منذ عام1962. عمل 35 سنة في مهنة الحدادة ( الصناعات المعدنية الثقيلة )منها 30 سنة كمدير عمل ثم مديرا للإنتاج... بسبب رفض توظيفه بالتعليم او في أي عمل مكتبي مناسب، ذلك في فترة سيادة الأحكام العسكرية التعسفية على مجتمعنا بعد النكبة وتحكم المؤسسة المخابراتية بكل مرافق حياتنا . . .واصل الكتابة الأدبية والفكرية , ثم النقد الأدبي والمقالة السياسية. ترك عمله اثر إصابة عمل مطلع العام 2000 ..حيث عمل نائبا لرئيس تحرير صحيفة " الاهالي " ( رئيس التحرير كان الكاتب ، الشاعر والمفكر سالم جبران) التي صدرت مرتين ثم ثلاث مرات في الاسبوع بين 2000-2005 ، كانت تجربة صحفية مثيرة وثرية بكل المقاييس ، اذ لاول مرة تصدر صحيفة مستقلة تماما تحولت الى منبر سياسي وثقافي وفكري واجتماعي غير مهادن اثارت قلقا واسعا في اوساط سياسية مختلفة.. وبسبب ضغوطات مارستها مختلف التيارات السياسية على صاحب الجريدة اوقفت هذه التجربة.. (ولكنها كانت جامعتي الاعلامية الهامة التي اثرتني فكريا وثقافيا واعلاميا واثرت لغتي الصحفية وقدراتي التعبيرية واللغوية) ). شارك باصدار وتحرير مجلة "المستقبل" الثقافية الفكرية، منذ تشرين اول 2010 استلم رئاسة تحرير جريدة " المساء" اليومية صدرت لنصف سنة بين 2010 - 2011. يعمل اليوم محررا لبرامج سياسية اذاعية.. ومحاضرا في منظمات شبابية عربية ويهودية. صدرت للكاتب : 1- نهاية الزمن العاقر (قصص عن انتفاضة الحجارة) 1988 2-يوميات الفلسطيني الذي لم يعد تائها ( بانوراما قصصية فلسطينية ) 1990 3-حازم يعود هذا المساء - حكاية سيزيف الفلسطيني (رواية) 1994 4 – المستحيل ( رواية ) 1995 5- الملح الفاسد ( مسرحية )2001 6 – بين نقد الفكر وفكر النقد ( نقد ادبي وفكري ) 2001 7 – امرأة بالطرف الآخر ( رواية ) 2001 8- الانطلاقة ( نقد ادبي ومراجعات ثقافية )2002 9 – الشيطان الذي في نفسي ( يشمل ثلاث مجموعات قصصية ) 2002 ومئات كثيرة من الأعمال القصصية والمقالات والنقد التي لم تجمع بكتب بعد ، لأسباب تتعلق اساسا بغياب دار للنشر، تأخذ على عاتقها الطباعة والتوزيع.
المزيد من اعمال الكاتب