إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | قضايا وآراء | من يخدم قرار إضراب على قاعدة منافسة حزبية؟!
المصنفة ايضاً في: قضايا وآراء

من يخدم قرار إضراب على قاعدة منافسة حزبية؟!

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 2512
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

من يخدم قرار إضراب على قاعدة منافسة حزبية؟!

 

من يخدم قرار إضراب على قاعدة منافسة حزبية؟!

نبيل عودة

*استعمال سلاح الإضراب بدون وجود إستراتيجية سياسية للجماهير العربية هو سيف ذو حدين* موقف علي سلام (الناصرة) وأمين عنبتاوي ( شفاعمرو) هو موقف عقلاني ومتفهم لواقعنا السياسي الراهن* ملزمون بالقرار رغم التسرع باقراره* 

 

 تطرقت سابقا مرات عديدة لموضوع إعلان الإضراب في الوسط العربي بالأساس بمناسبة يوم الأرض. وقلت رأيي بوضوح ان إعلان إضراب بانقطاع عما هو سائد في الشارع، وبانقطاع كامل عن الجمهور العربي هو أشبه بقائد عسكري يصدر أمرا بالهجوم ولكن جنوده يغطون بنوم عميق.

الإضراب هو سلام فعال إذا أحسن استعماله. لكني ألاحظ ان إعلان إضراب للوسط العربي أصبح نوعا من لعبة سياسية تنافسية بين الأحزاب لا علاقة لها بالجماهير العربية واستعداداهم لتلبية مثل هذه الخطوة النضالية، بل وأقول ان تكرار إعلان إضرابات للوسط العربي بات يشكل عائقا على مجتمعنا العربي  وليس رافعة لانجاز حقوق إضافية نحن بأمس الحاجة إليها.

سلاح الإضراب أصبح بلا قيمة ولا ينفذ بالشكل المرجو، ليبقي تأثيره على الواقع السياسي في إسرائيل.. ليهز الدولة سياسيا!!

لا ادعي ان الإضراب خطأ ، لكن الإضراب هو سلاح يوم الدين، عندما نعلن إضرابا يجب ان تكون جاهزية الشارع قد بلغت مستوى مرتفع جدا بحيث لا يضرب ربع العمال فقط ونصف المحلات التجارية ، بل يكون القرار قد أصبح مسألة مصيرية لا يمكن التعامل معها بأنها نزوة سياسية لقادة أحزاب منقطعين تماما عن جمهورهم،  يتخذون قرارات بدون فهم جاهزية الجمهور لتلبية قرار الإضراب، الأخطر ان اللجنة الموقرة (اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية) تكاد تكون لجنة تشريفات منقطعة عن الجمهور الذي تدعي تمثيله. قراراتها تتخذ بدون أي تحضير سياسي، بدون إعلام منظم يجهز الجمهور ويقنعه ان الإضراب هو الحل الوحيد أمامنا بعد فشل كل جهودنا التفاوضية، ولم تعد أمامنا حلول أخرى.  

حسنا، أعلنتم الإضراب! هل يعي الجمهور الدوافع التي قادت إلى إعلانكم الإضراب أم هي منافسة بين الأحزاب داخل لجنة المتابعة؟ من يبرز أكثر زخما في اتخاذ قرار هو أشبه بالسلاح الأقوى بين أيدينا؟ لا أعزائي قرارات الإضراب أصبحت مهزلة بالطريقة التي تقر فيه. قرارات الإضراب أصبحت عقابا لجمهورنا وليس خدمة لقضاياه. قرارات الإضراب أصبحت لعبتكم لإثبات وجودكم وتغطية على عجزكم القيادي للجماهير العربية من اجل حقوقها بالمساواة .

 وزير المالية موشيه كحلون اتصل مع اللجنة القطرية أثناء اجتماعها في سخنين وطلب عدم اتخاذ قرار الإضراب من أجل الوصول إلى تفاهمات. ان اتصال الوزير هي إشارة ايجابية، فهل قرار الإضراب يمكن ان يخدم الوصول إلى تفاهمات مع وزير المالية  أم يعمق الخلاف؟

 الم يكن من الايجابي تماما قبول طلب  الوزير وتأجيل إعلان الإضراب حتى يتبين مدى استعداد الوزير للوصول إلى تفاهمات؟

 يمكن إعلان الإضراب بعد أسبوع مثلا أو أسبوعين إذا تبين ان وزير المالية عاجز عن تلبية طلبات السلطات المحلية العربية.

من الواضح لي ان رئيس بلدية الناصرة ، المدينة المركزية للعرب في إسرائيل،(90 إلف مواطن)لا قيمة لموقفها، في الوقت الذي إنضم أيضا أمين عنبتاوي رئيس بلدية مدينة شفاعمرو المدينة الثانية بأهميتها للعرب في إسرائيل، إلى جانب رئيس مجلس الكعبية طباش حجاجرة وغيرهم.

من الواضح ان إقرار الإضراب هو ملزم للجميع، لكن من المؤسف حسب رأيي ان يتخذ مثل هذا القرار بدون أي تحضير سياسي فعلي، وأنا متأكد ان أكثرية المواطنين العرب لن يعرفوا الأسباب الحقيقة وراء اتخاذ قرار الإضراب، لذلك من المؤلم ان نشاهد إضرابا جزئيا آخر لا يخدم أي هدف سياسي او ضغط على السلطة  لتحقيق انجازات ما للجماهير العربية، بل ربما يكون فشل الإضراب أو جزئيته دافعا لاستمرار سياسة التنكر الحكومية !!

nabiloudeh@gmail.com

 

 

 

 

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)

نبيل عودة

نبيل عودة
نبيل عودة - ولد في مدينة الناصرة عام 1947 درس الفلسفة والعلوم السياسية في معهد العلوم الاجتماعية في موسكو . يكتب وينشر القصص منذ عام1962. عمل 35 سنة في مهنة الحدادة ( الصناعات المعدنية الثقيلة )منها 30 سنة كمدير عمل ثم مديرا للإنتاج... بسبب رفض توظيفه بالتعليم او في أي عمل مكتبي مناسب، ذلك في فترة سيادة الأحكام العسكرية التعسفية على مجتمعنا بعد النكبة وتحكم المؤسسة المخابراتية بكل مرافق حياتنا . . .واصل الكتابة الأدبية والفكرية , ثم النقد الأدبي والمقالة السياسية. ترك عمله اثر إصابة عمل مطلع العام 2000 ..حيث عمل نائبا لرئيس تحرير صحيفة " الاهالي " ( رئيس التحرير كان الكاتب ، الشاعر والمفكر سالم جبران) التي صدرت مرتين ثم ثلاث مرات في الاسبوع بين 2000-2005 ، كانت تجربة صحفية مثيرة وثرية بكل المقاييس ، اذ لاول مرة تصدر صحيفة مستقلة تماما تحولت الى منبر سياسي وثقافي وفكري واجتماعي غير مهادن اثارت قلقا واسعا في اوساط سياسية مختلفة.. وبسبب ضغوطات مارستها مختلف التيارات السياسية على صاحب الجريدة اوقفت هذه التجربة.. (ولكنها كانت جامعتي الاعلامية الهامة التي اثرتني فكريا وثقافيا واعلاميا واثرت لغتي الصحفية وقدراتي التعبيرية واللغوية) ). شارك باصدار وتحرير مجلة "المستقبل" الثقافية الفكرية، منذ تشرين اول 2010 استلم رئاسة تحرير جريدة " المساء" اليومية صدرت لنصف سنة بين 2010 - 2011. يعمل اليوم محررا لبرامج سياسية اذاعية.. ومحاضرا في منظمات شبابية عربية ويهودية. صدرت للكاتب : 1- نهاية الزمن العاقر (قصص عن انتفاضة الحجارة) 1988 2-يوميات الفلسطيني الذي لم يعد تائها ( بانوراما قصصية فلسطينية ) 1990 3-حازم يعود هذا المساء - حكاية سيزيف الفلسطيني (رواية) 1994 4 – المستحيل ( رواية ) 1995 5- الملح الفاسد ( مسرحية )2001 6 – بين نقد الفكر وفكر النقد ( نقد ادبي وفكري ) 2001 7 – امرأة بالطرف الآخر ( رواية ) 2001 8- الانطلاقة ( نقد ادبي ومراجعات ثقافية )2002 9 – الشيطان الذي في نفسي ( يشمل ثلاث مجموعات قصصية ) 2002 ومئات كثيرة من الأعمال القصصية والمقالات والنقد التي لم تجمع بكتب بعد ، لأسباب تتعلق اساسا بغياب دار للنشر، تأخذ على عاتقها الطباعة والتوزيع.
المزيد من اعمال الكاتب