إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | قضايا وآراء | إعدام النمر والمنطقة!!!
المصنفة ايضاً في: قضايا وآراء

إعدام النمر والمنطقة!!!

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 2912
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

إعدام النمر والمنطقة!!!

إن الانقسام الطائفي والفئوي في المنطقة العربية ربما كان ينقصه إعدام الشيخ نمر النمر في السعودية، لتكتمل مقولة الفوضى الخلاقه وفكرة الشرق الاوسط الجديد،مرورا بما سُمي "بالربيع العربي...!!!

يجب النظر الى مقتل وإعدام الشيخ نمر النمر من حيث ترتيب مستقبل المنطقة والربط بين المقولتين السابقتين،لان كل مؤشرات رسم وتقسيم المنطقة بات واضحا بين القوى المتصارعة على تقسيم مناطق النفوذ والهيمنة.

هذه الجريمة ستؤدي الى حراك في منطقة الخليج ومن بعده الى الانهيار والفوضى لنكون امام مشهد عربي هزيل،وأوطان ممزقه ومشرذمة دون أي رابط يجمعها وخير دليل على ذلك عندما تنظر حيث قضية العرب الأولى فلسطين والقدس الشريف وتركها تتخبط وحدها مع إختفاء ما رسم من خرائط طرق.

سنكون أمام عراق مقسم وسوريا مشرذمة ونازفه ونظام مصري هزيل وكذلك أمام مملكة عربية السعودية تسبح في دماء الطائفية والمذهبية،ويصح القول حينها وحسب لعبة الورق "الطرنيب،"طرنيب برا"...!!أي الرابح والمسيطر سيكون القوي وسوف تجري الرياح والنفط ومقدرات الأمة حسب رغبات اللوبي الصهيوني في العالم.

كان بإمكان المملكة العربية السعودية الإبقاء على الشيخ نمر النمر مسجوناً دون إعدامه أمام ما يجري في المنطقة والجزيرة العربية من إنقسامٍ طائفي ومذهبي وتفادي خريفاً عربياً جديداً سوف يحط رحالة في الجزيرة العربية،آخر مدماكٍ قوي ومتماسك في بقاء الأمل لهذه الأمة كقوة إقتصادية وإسلامية ممكن أن يعول ويراهن عليها...!!!

إن ما جرى في الخمسة عشر عاماً كان يستوجب الوقوف عنده وإجراء جردة حساب والتنبه لما يخطط لهذه الأمة من خلاله.

1- 3002/3/29 حصار الرئيس الفلسطيني،رئيس ورمز قضية العرب الاولى، فلسطين والقدس الشريف،والمبكِ كان هذا الحصار أثناء إنعقاد القمة العربية في بيروت ومنعة من إلقاء كلمته عبر الفيديو...!!!وتركه وحيدا يواجه العدو الصهيوني في المقاطعة في رام الله،فهل كانت لحظة تخلّي عن الفلسطينيين وقائدهم الرمز؟

 

2- إغتيال رئيس الحكومة اللبنانية رفيق الحريري في 2005/2/14،كان هناك من تنبه لهذا الإغتيال ووصفه بالزلزال،وفي علم جويولوجيا الأرض،يكون الخوف من الإرتدادات أكثر من الزلزال نفسه،فكان لهذا الإغتيال أثرة الواضح في إنقسام الأمة وتشتت مذاهبها وزرع بذور الفتنة والكره وبروز فكرة الذبح والقتل والتمهيد لما نعيشه اليوم.

 

 

3- 2006/12/30 تاريخ لا ينسى،صبيحة عيد الأضحى إعدام الرئيس العراقي صدام حسين!!!حيث كان لهذا التوقيت أهداف كثيرة،منها إستطلاع حالة الأمة العربية والإسلامية وما يسمى بالنخوة العربية،فكانت الأرض ممهده للمضي فيما نعاني حيث بات الشعب العربي لا حول ولا قوة لهُ...

4- حرب لبنان في في 2006/7/12 و الحروب المتتالية على غزة في ال 2008/2009 وفي ال 2014.

5- 2010 ومطلع 2011 بدايات الربيع العربي والذي ما زلنا نتخبط في في عواصفه الهوجاء بعدما بات خريفا غاضبا يرمينا حيث هوامش الحياة...

 

لا شك بأن الأمة العربية والإسلامية تعاني ما تعانيه من فقر وتردي وضعف مع غيابٍ تام للرؤيا،ولا شك بأن حرية الرأي هي حق من حقوق الإنسان الطبيعي في العقد الإجتماعي ما بين الفرد المواطن والسلطه،السلطه العربية التي أظهرت عدم تقديرها لشعوبها ومواطنيها بعد حالات الهجرة الجماعية جراء الحرب المندلعة في سوريا والمنطقه،وبعدما ظهر جليا كيف شعوب ودول الغرب تستقبل وترعى الشعب العربي المهاجر،بينما الدول العربية،دول الأخوة والتآخي تحرم النازحين والمهجرين من حق اللجؤ والعمل والتجوال ....

ربما جاء الوقت لكي تقف الحكومات العربية وتمسك رأسها بكلتا يديها وتعيد حساباتها ما بين ربح وخسارة،فالتجارة بالشعوب ربما هي أربح فيما لو إلتفتنا الى بناء الفرد والمواطن وتوزيع الثروة وتحقيق العدالة الإجتماعية،لا تجويع الشعوب وقهرها ودفعها لاعمال الجريمة وتوزيعها بين فئة هنا وفئة هناك...!!!

إن إعدام الشيخ نمر النمر والهجوم على القنصلية والسفارة السعوديتين في إيران يخبئ وينذر بطوفان جديد سيتجلى في الايام والاسابيع القادمة,لا نعرف الى أين سوف يصل حدوده ومداه بعدما وصلت عاصفة الحزم في اليمن الى نهايتها حسب قول بعض الساسة في السعودية...

فلو جلت بنظرك على الأقطار العربية من أمنٍ وأمان و من تعليم وتجارة واقتصاد لبكت علينا كل الأمم،فكيف لو بحثت في قضايا التنمية والتخلف؟

فهل هي عمليات ثأرٍ هنا وهناك،وثقافة طائفية ومذهبية تكرسها هذه الأنظمة لأبناء هذه الأمة بتكليفٍ من قوى الصراع والنفوذ؟؟؟

 

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)

حسين جمعه

حسين جمعه

حسين عبد الله جمعه

فلسطيني الجنسيه مقيم في لبنان - بعلبك مجاز في العلوم السياسيه من الجامعه اللبنانيه2011 وحائز على: دبلوم في الصيدله من سوريا 1988 موظف في هيئة الامم المتحده منذ 1989 كاتب وباحث.

المزيد من اعمال الكاتب