إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | قضايا وآراء | لا تضعوا كل بيضكم بسلة أردوغان
المصنفة ايضاً في: قضايا وآراء

لا تضعوا كل بيضكم بسلة أردوغان

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 3443
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

 

لا تضعوا كل بيضكم بسلة أردوغان

نبيل عودة

 

لست من محبي الانقلابات.. لكن اردوغان ليس هو النموذج الذي نحلم به للشعوب العربية.

ماذا عمل اردوغان للشعب التركي؟ اولا مهد الطريق للدواعش لتنفيذ اعمال همجية وتدميرية ضد الشعب السوري، لكن هذا لم يمنع الوحش الداعشي الذي تغاضت عنه تركيا  ان ينفذ ضربات همجية ضد الشعب التركي أيضا..

النظام العلماني (حركة اتاتورك) انقذ تركيا من نظام السلاطين المدمر والمتخلف وفتح امامها أفاقا جديدة للتطور.. اليوم يقوم اردوغان بتصفية جهاز القضاء لأنه ببساطة يعتمد القانون الوضعي العلماني.

هل تركيا دولة متقدمة اليوم ام تعاني من اشكاليات اقتصادية بالغة الخطورة؟ ماذا تعرفون عن الاقتصاد التركي؟ هل تعرفون انه متخلف عن الاقتصاد الأوروبي ومعدل الدخل للفرد الواحد من الناتج القومي الاجمالي لا يتعدى ال (11) الف دولار. بينما اوروبا تجاوزت ال خمسين والستين الف دولار للفرد؟ هل نصفق لنظام يتآمر مع اسرائيل ويعطيها المجال للتدرب الجوي لطائراتها في الاراضي التركية والتجسس على سوريا والعراق وايران؟ هل حليف الامبريالية الأمريكية التي لها قواعد عسكرية ومخازم اسلحة في تركيا (لمصلحة من قواعدها ومخازن اسلحتها؟)هو النموذج الذي نريده؟ ماذا مع اتفاقه مع اسرائيل وتحوله الى شريك لها في سياستها الشرق اوسطية؟ لماذا هاجم المشاركين في الرحلة البحرية الى غزة وتبرأ عمليا منهم ليرضي نتنياهو؟ هل فك الحصار عن غزة كما كان يتوعد ويتبجح قبل توقيع المصالحة المهينة مع اسرائيل؟ هل تظنون ان بعض المعلبات والأدوية التي تحملها باخرة تركية رست في ميناء اشدود لفحص محتوياتها، وليس في ميناء غزة هي الحل لحصار الشعب الفلسطيني في غزة؟ ما هو موقفه من اقامة وطن قومي للشعب الفلسطيني حتى نجن بالتصفيق له؟ هل استنكر مثلا الاعتداءات على الأقصى؟ لماذا غضب على السيسي بعد اسقاط محمد مرسي وماذا تعرفون عن مشروعة لإعادة الدولة العثمانية لتمد سيطرتها على سوريا والعراق ومصر وليبيا وتونس وغيرها من دول العرب بعد ان اغلقت اوروبا الباب امام انضمامه للسوق الأوروبية؟ هل تحويل العالم العربي الى سوق خلفية للبضائع التركية  واقتصاد عربي هزيل تابع لتركيا هو الحل لتخلف العالم العربي؟

ما حدث ويحدث في تركيا يخصني أيضا من منطلق انساني، لن اكون تركيا ولا اطمح لعودة تركيا الى التحكم بشرقنا. تكفينا تجربة 400 سنة من التخلف العثماني.

في مقال مثير نشرته إيكونوميست تحت عنوان "مأساة العرب" كتبت "إنّ الحضارة التي قادت العالم مرةً ترزح في حالٍ من الخراب، ولا يمكن لأحدٍ إعادة بنائها غير أبنائها". 

واضافت "تناوبت منذ ألف عام مدن بغداد ودمشق والقاهرة في تفوقها على العالم الغربي، حين اقترن الإسلام بالابتكار والابداع، وكانت الخلافة العربية قوة عظمى ومنارة للثقافة والتسامح والتجارة. ولكن العرب اليوم يرزحون في حال من البؤس، وبينما تتقدم الدول في آسيا وأمريكا اللاتينية وأفريقيا يتراجع الشرق الأوسط بسبب الديكتاتوريات الحاكمة (الحكم المطلق الطاغي) ودوّامات الحرب".

 هذا ما يلفت انتباهي يقلقني وليس اردوغان او عدم بقائه!!

طبعا واقع العالم العربي الذي تتحدث عنه الايكونوميست لم يأت بالصدفة، انما هو اسقاط حكم لم يقم بأي مشروع حضاري او تعليمي خلال سلطة استمرت 400 سنة بالقمع والنهب لثروات العلم العربي.

طبعا لا اتهم اردوغان، لكني لا ارى ان تركيا واردوغان هما حلم حياتي. حلمي بوحدة عربية في اطار دولة موحدة تنقل العالم العربي والشعوب العربية من هامش الحضارة العالمية الى قلبها النابض. من خارج التاريخ الانساني الى قلبه النابض. حلمي ان نستعيد عشرات الاف العقول العربية التي هاجرت من اوطانها بحثا عن فرص عمل تلائم تحصيلها العلمي. هدفي ان يقوم نظام حكم عربي يفصل بين السلطات وليس انظمة عائلية قبلية لا يقلقها الا توريث السلطة.

بقاء اردوغان او ذهابه هي قضية الشعب التركي .. ولا افهم انشغالنا باردوغان والتصفيق له الا من منطلق لا يمكن ان نبني عليه فكرا متنورا متحررا . الدور التركي كان وما يزال معاديا لحركة تطور القومية العربية، وقفوا ضد ثورة عبد الناصر ، وضد انتفاضة الشعب المصري. ولعبت تركيا دورا تدميريا في سوريا، وما زالت تحرم سوريا من حصتها من مياه نهر الفرات وما زال لواء الاسكندرونة  محتلا لتركيا ، بل وشتت النظام التركي سكانه العرب واستبدلتهم بسكان أتراك. هذه هي تركيا ولا فرق ان كان اسم الحاكم اردوغان او أي اسم آخر.

تعالوا اكشف لكم اساليب التعامل التركية في موضوع استراتيجي بالغ الأهمية وبالغ الخطر على سوريا والعراق: موضوع المياه.

نهر الفرات هو بمثابة الشريان التاجي لبلاد الشام والعراق، ينبع من تركيا ، أي هو نهر دولي لا يمكن لدولة واحدة ان تتحكم به تماما كنهر النيل الذي ينبع من جنوب افريقيا وتحاول اثيوبيا بناء سدود تحرم مصر من كميات مياه تستحقها مما يشكل خطرا على مصر قد يقود الى حرب بين الدولتين.

 رغم كل الاتفاقات الموقعة حول حصص المياه تقوم تركيا بنهب حصص المياه التي يحق لسوريا والعراق الاستفادة منها. في ندوة عقدتها قناة الجزيرة جاء انه طبقا للقانون الدولي فإن دجلة والفرات نهران دوليان وأن تركيا ملزمة باستشارة جيرانها قبل تنفيذ مشروعات على النهرين، فليس من حق تركيا أن تؤذي جيرانها. 

في عام 1987 وقع الرئيس التركي الراحل توكت أوزال مع الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد على اتفاقية فيما يتعلق بالفرات، تعهدت بموجبها تركيا أن تترك لسوريا وللعراق حوالي 650 إلى 700 متر مكعب في الثانية ولكن تركيا منذ عام 1992 تتهرب من هذا الكلام لأنه كانت علاقاتها متوترة مع سوريا واليوم الوضع أسوأ ويدفع الموطنين السوريين ثمنا باهظا نتيجة هذه السياسة المدمرة التي تنعكس بدمار كبير على الزراعة السورية خاصة.. من ناحية اخرى نعرف  ان تركيا فاوضت اسرائيل لتبيعها المياه وربما ما زال هناك اتفاق قائم.. أي ستبيع تركيا حصص سوريا والعراق من المياه الى اسرائيل.. وهذا يجري بفترة اردوغان!!

المضحك انه حتى الآن تركيا لا تستطيع الانتفاع من المياه رغم أنها تخزنها وراء السدود المنجزة  وتقدر الكمية بحوالي مائة مليار متر مكعب ، بكلمات اخرى المياه هي ضمن الحرب التركية على سوريا والعراق.  

كما قلت الانقلاب لم يكن من اجل سوريا او العراق بل هو صراع تركي داخلي ومن المضحك والسخيف ان نقف مصفقين لاردوغان، دون ان نفهم الانعكاسات السلبية للنظام التركي، مع أردوغان او غيره على العالم العربي.

شيء من المنطق ضروري، لا نحب الانقلابات العسكرية التي دفعت وتدفع الشعوب العربية ثمنا رهيبا بسببها. والأهم لا تسارعوا بوضع كل بيضكم في سلة اردوغان، التاريخية او المعاصرة!!

nabiloudeh@gmail.com

 

إعلانات Zone 5B

[CLOSE]

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)

نبيل عودة

نبيل عودة
نبيل عودة - ولد في مدينة الناصرة عام 1947 درس الفلسفة والعلوم السياسية في معهد العلوم الاجتماعية في موسكو . يكتب وينشر القصص منذ عام1962. عمل 35 سنة في مهنة الحدادة ( الصناعات المعدنية الثقيلة )منها 30 سنة كمدير عمل ثم مديرا للإنتاج... بسبب رفض توظيفه بالتعليم او في أي عمل مكتبي مناسب، ذلك في فترة سيادة الأحكام العسكرية التعسفية على مجتمعنا بعد النكبة وتحكم المؤسسة المخابراتية بكل مرافق حياتنا . . .واصل الكتابة الأدبية والفكرية , ثم النقد الأدبي والمقالة السياسية. ترك عمله اثر إصابة عمل مطلع العام 2000 ..حيث عمل نائبا لرئيس تحرير صحيفة " الاهالي " ( رئيس التحرير كان الكاتب ، الشاعر والمفكر سالم جبران) التي صدرت مرتين ثم ثلاث مرات في الاسبوع بين 2000-2005 ، كانت تجربة صحفية مثيرة وثرية بكل المقاييس ، اذ لاول مرة تصدر صحيفة مستقلة تماما تحولت الى منبر سياسي وثقافي وفكري واجتماعي غير مهادن اثارت قلقا واسعا في اوساط سياسية مختلفة.. وبسبب ضغوطات مارستها مختلف التيارات السياسية على صاحب الجريدة اوقفت هذه التجربة.. (ولكنها كانت جامعتي الاعلامية الهامة التي اثرتني فكريا وثقافيا واعلاميا واثرت لغتي الصحفية وقدراتي التعبيرية واللغوية) ). شارك باصدار وتحرير مجلة "المستقبل" الثقافية الفكرية، منذ تشرين اول 2010 استلم رئاسة تحرير جريدة " المساء" اليومية صدرت لنصف سنة بين 2010 - 2011. يعمل اليوم محررا لبرامج سياسية اذاعية.. ومحاضرا في منظمات شبابية عربية ويهودية. صدرت للكاتب : 1- نهاية الزمن العاقر (قصص عن انتفاضة الحجارة) 1988 2-يوميات الفلسطيني الذي لم يعد تائها ( بانوراما قصصية فلسطينية ) 1990 3-حازم يعود هذا المساء - حكاية سيزيف الفلسطيني (رواية) 1994 4 – المستحيل ( رواية ) 1995 5- الملح الفاسد ( مسرحية )2001 6 – بين نقد الفكر وفكر النقد ( نقد ادبي وفكري ) 2001 7 – امرأة بالطرف الآخر ( رواية ) 2001 8- الانطلاقة ( نقد ادبي ومراجعات ثقافية )2002 9 – الشيطان الذي في نفسي ( يشمل ثلاث مجموعات قصصية ) 2002 ومئات كثيرة من الأعمال القصصية والمقالات والنقد التي لم تجمع بكتب بعد ، لأسباب تتعلق اساسا بغياب دار للنشر، تأخذ على عاتقها الطباعة والتوزيع.
المزيد من اعمال الكاتب