إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | قضايا وآراء | عنكبوتيات | حقائق يجب ان لا تدفن في التاريخ.. الحريري وتياره الازرق رمز النفاق السياسي!
المصنفة ايضاً في: عنكبوتيات

حقائق يجب ان لا تدفن في التاريخ.. الحريري وتياره الازرق رمز النفاق السياسي!

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 6487
عدد التعليقات: (9)
قيّم هذا المقال/الخبر:
5.00
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

يمين الصورة: الرئيس ميقاتي, يسار الصورة: الاسد يرحب بالحريري في باحة قصر تشرين عام 20/12/2009 (أ. ف. ب)

يستحق رئيس الوزار اللبناني الاسبق سعد الدين الحريري لقب "امير المحاصصات" عن جدارة تامة.

 انها المدرسة الحريرية - المستقبلية التي ارسى قواعدها السياسي الشاب الطموح للعب دور "الوصي الاوحد" للطائفة السنية بلبنان عقب مقتل والده رئيس الوزراء الاسبق رفيق الحريري.

 مما لا شك فيه, هناك عوامل كثيرة اوحت للحريري الشاب ان "العاصفة العاطفية" التي اظهرها الشارع السني عقب اغتيال الرئيس رفيق الحريري قد لعبت دورا رئيسيا بترسيخ المنهج المستقبلي لزعيم التيار الازرق.

تسجيل صوتي للحريري يتهم فيه بشار الاسد باغتيال والده - صحيفة ايلاف الالكترونية 2011 الأحد 16 يناير

عشر سنوات مرت عاش بها الشارع السني صعودا وهبوطا مع الحريري الابن الذي اتهم النظام السوري وحلفاءه صراحة باغتيال والده حيث ترسخ بذهن فئة لا بأس بها من الطائفة السنية ان النظام السوري كان وراء عملية الاغتيال وان الشرخ لا يمكن اصلاحه مع القتلة حسب ادبيات تيار المستقبل وزعيمه الشاب منذ العام 2005.

 

 

زعيم التيار الازرق و "صك البراءة" للرئيس السوري

الشارع السني الذي عاش عاطفيا مع التيار الازرق وآل الحريري تحديدا, اصيب بنكسة عام 2009 عندما زار الرئيس سعد الحريري سوريا واجتمع مع الرئيس السوري بشار الاسد.

ومما صرحت به المستشارة السياسية والإعلامية للأسد بثينة شعبان، بعد اللقاء، اوحى يومها ان الحريري الابن قد اعطى صك البراءة للرئيس السوري بعد اتهامه صراحة بقتل والده منذ العام 2005.

 

صرحت شعبان " وحسب صحيفة الشرق الاوسط اللندنية بتاريخ: الاحـد 20 ديسمبر 2009 العدد 11345 " :


« الحريري سيقيم في قصر الضيافة»، مضيفة أن «الإجتماع دام ثلاث ساعات، وأن الجو كان صريحاً وإيجابياً وودياً»، ولفتت إلى أن «زيارات مستقبلية ستكون لمسؤولين لبنانيين إلى سوريا بهدف تفعيل العلاقات بين البلدين». وجددت التأكيد على أن «الإجتماع بين الرئيسين كان بنّاءً وودياً، حيث تم كسر الجليد بين الطرفين ».

 

 ايضا, علق عضو تكتل «لبنان أولا» الذي يرأسه الحريري النائب عاطف مجدلاني وفي العدد نفسه حسب الصحيفة:

 

« واعتبر عضو تكتل «لبنان أولا» الذي يرأسه الحريري النائب عاطف مجدلاني أن زيارته (الحريري) إلى سورية «طبيعية وتدخل ضمن العلاقات بين بلدين»، مؤكدا أن هذه الزيارة «تأتي بعد مسيرة نضالية، ويقوم بها رئيس حكومة لبنان إلى دمشق، وإلى رئيس حكومة سورية ورئيس جمهوريتها»، مشددا في هذا السياق على أن «هذه الزيارة هي زيارة مؤسساتية، وليست زيارة لزعيم تيار (المستقبل) أو الغالبية النيابية، بل لرئيس حكومة لبنان». ورأى مجدلاني أن الحريري «ذاهب إلى سورية كرئيس قوي»، معتبرا أن هذه الزيارة «ما كانت لتكون، لو أننا لم نربح الانتخابات، ولو أنه ليس هناك من علاقات دبلوماسية بين البلدين»، معربا عن اعتقاده بأنه «مثلما للبنان مصلحة أن تكون العلاقة مع سورية طبيعية، كذلك سورية لها مصلحة أن تكون علاقتها بلبنان طبيعية لأن هناك مصالح مشتركة اقتصادية واجتماعية».

وإذ اعتبر الاستنابات القضائية السورية بحق عدد من اللبنانيين «خطأ أتى بمنطق الزكزكة، وهي نوع من إشارة لحلفائهم، بأنهم لن يتخلوا عنهم»، قال مجدلاني: «هذه ليست استنابات بل استدعاءات لبعض الأشخاص للمثول أمام القاضي في سورية»، مؤكدا أن «فريق تيار المستقبل لم يتخط يوما على ما أذكر، الحدود (مع سورية) بل اتهامنا لها كان بمثابة اتهام سياسي». ورأى أن من اغتال الرئيس الشهيد رفيق الحريري «لا يريد للبنان أن يكون دولة مستقلة». وأضاف: «لا شك أن هناك مسؤولية سورية بموضوع اغتيال الرئيس الحريري»، مشيرا في هذا السياق إلى أنه «كان هناك نظام أمني لبناني - سوري يقيّد كل لبنان وكل لبناني، وهناك محكمة دولية أثبتت موضوعيتها، ونحن نثق بها ».

 

 

الحريري يتهم مجدداً الأسد باغتيال والده - صحيفة الرياض السعودية 2014/01/20

 الزيارة بحد ذاتها لا تحتاج الى الكثير من التعليقات والشروحات. انها وبكل وضوح لا تعني "غفرانا" بل "صك براءة" قدمه الحريري للرئيس السوري ضاربا عرض الحائط بجميع الشعارات والتصريحات والاتهامات منذ العام 2005.

 من حق الرئيس سعد الدين الحريري ان يعمل بقول ونستون تشرشل "في السياسة ليس هناك عدو دائم او صديق دائم هناك مصالح دائمة." ولكن ليس من حقه ان يثير الشارع السني ساعة يشاء ويعطيه المبررات ساعة يشاء.

الحريري الابن تعامل مع الطائفة السنية بلبنان وكأنها جزء من امبراطوريته التجارية.

اراد احتكار قرار الطائفة لشخصه فقط واعتمد وتياره اسلوب التخوين بحق كل من عارضه او انتقده.

 

 

ميقاتي رئيسا للحكومة والتيار الازرق "يحرق طرابلس"

 عام 2011 شكل الرئيس نجيب ميقاتي حكومته بعد سقوط حكومة الرئيس سعد الحريري.

لم يسلم وقتها الرئيس ميقاتي من الاتهامات والتجريحات الصادرة عن الحريري وتياره واتهموه يومها بالغدر والخيانة والتواطؤ مع حزب الله وقوى الثامن من اذار لا بل انهم طالبوه بالاستقالة.

 زيادة على هذا, استعرت المعارك بين المسلحين من كلا الطرفين بين باب التبانة وجبل محسن بعد ان شهدت تحسنا ملموسا بعهد الرئيس الحريري.

 السؤال المطروح هنا هو: من اشعل فتيل الاشتباكات بشكل شبه متواصل بين باب التبانة وجبل محسن بعهد حكومة الرئيس ميقاتي؟

من المستفيد من احراج حكومة الرئيس ميقاتي بحرب عبثية حصدت مئات القتلى واحدثت اضرارا مكلفة بافقر بقعة على البحر الابيض المتوسط؟

هل تكفي ثروة الحريري لبناء ما خلفته اشتباكات التبانة - جبل محسن؟ وهل اكتفى الامر على طلاء بعض المباني المتصدعة؟

لا شك ان الرئيس الحريري وتياره الازرق هم من وقفوا خلف الخراب والدمار الذي حل بعاصمة الشمال من خلال دعمهم الميليشيات وزعماء الاحياء  بطرق مباشرة او غير مباشرة وقد اعترف بذلك احد زعماء الاحياء في باب التبانة.

 يومها جرى اتهام الرئيس ميقاتي بدعمه لاحد قادة المحاور بباب التبانة سعد المصري ولكن من باب تناقضات التيار الازرق, هل يعقل ان يقوم الرئيس ميقاتي المتهم دائما من تيار المستقبل وحلفائه بانه حليف النظام السوري بدعم ميليشيات مسلحة بطرابلس لمحاربة الشق العلوي الموالي  للنظام السوري؟

تلفيقات التيار الازرق وعهره السياسي لم تعد خافية على احد حتى وصل الامر الى حصول تململ واضح من مناصري التيار واعضائه وصفحات التواصل الاجتماعي خير شاهد.

 

 

عنوان الرئيس ميقاتي: اعمل على أن يحبك الناس عندما تغادر منصبك، كما يحبونك عندما تتسلمه

 

استقالة الرئيس ميقاتي و "جحود " اللواء ريفي

مساء الجمعة 22 آذار 2013 اعلن الرئيس ميقاتي استقالة حكومته.

الرئيس ميقاتي شرح ببيان صدر عنه اسباب الاستقالة ومن ضمنها بالتاكيد قضية التمديد للواء اشرف الريفي.

من باب التذكير عن التمديد لريفي, اليس الرئيس ميقاتي صاحب العبارة الشهيرة «رجلي على رجله»؟

اليس الرئيس ميقاتي من قال وحسب صحيفة الجمهورية «على صعيد التمديد للمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي، أن “رئيس الحكومة نجيب ميقاتي أبلغ جميع الأفرقاء ان الوقت بات داهما وأنه مصرّ على هذا التمديد مهما كانت النتائج » ؟

 

وزير العدل الحالي اللواء ريفي لا يخفي طموحاته السياسية وهذا من حقه ومن حق اي مواطن لبناني.

 

اللواء ريفي وللتذكير, اعتبر ان قادة المحاور هم "ابناؤنا" وذلك في مؤتمر صحافي عقده بطرابلس وهذا نص ما قاله الريفي نقلا عن صحيفة الشرق الاوسط اللندنية بتاريخ السبـت 26 اكتوبر 2013 العدد 12751


الرئيس سعد الحريري.. انعدام الرزانة وتطبيق مبدأ "السمسرة والمحاصصة" بالسياسية

« وسأل ريفي، في مؤتمر صحافي عقده في طرابلس أمس: «لماذا لم تبادر الدولة إلى اعتقال المجرمين في تفجيري السلام والتقوى»، مشيرا إلى «إننا ننتظر من الدولة مبادرة سريعة كي لا يتطور الوضع بطرابلس، التي لم تعد قادرة على تحمل الاعتداءات». وقال ريفي: «لا قادة محاور في طرابلس إنما هؤلاء هم أبناؤنا وهناك من يسعى لتشويه صورتهم».»


اننا نسأل ونتساءل:

كيف يكون الرئيس ميقاتي يدعم قادة المحاور فيما  احد صقور التيار الازرق يتبناهم علنا وبمؤتمر صحافي؟

الا يدحض هذا كل اتهامات وادعاءات تيار المستقبل بحق الرئيس ميقاتي؟

هناك الكثير من الاحاديث عن ان اللواء ريفي لا يقف طموحه السياسي عند حقيبة وزارية بل يتعداه الى ما هو ابعد من ذلك بكثير.

في المقابل, لا يخفي الكثير من ابناء الشمال وطرابلس تحديدا ان خريج المدرسة الحريرية اصبح بمثابة "السلعة المنتهية مدتها" وان ارتفاع وتيرة خطابه بالمدة الاخيرة خير دليل على ان الرجل ادرك ولو متاخرا ان شعبيته الطرابلسية اصبحت بالحضيض.

 

الحكومة "السلامية" وسحر عودة الهدوء الامني بطرابلس

«مرسوم تشكيل الحكومة

مرسوم تشكيل الحكومة الذي حمل الرقم 11217، نص على الآتي: “ان رئيس الجمهورية بناء على الدستور لا سيما المادة 53 منه, بناء على المرسوم رقم 11216 تاريخ 15 شباط 2014, المتضمن تسمية السيد تمام سلام رئيسا لمجلس الوزراء, بناء على اقتراح رئيس مجلس الوزراء، يرسم تعيين الوزراء. المادة الثانية: ينشر هذا المرسوم ويبلغ حيث تدعو الحاجة ويعمل به فور صدوره”. بعبدا في15 شباط 2014."»

 ابصرت حكومة الرئيس تمام سلام النور واستفافت طرابلس معها على"فضيحة" استتباب الامن واختفاء المسلحين "بسحر ساحر".

 ماذا حل بالمسلحين وكيف "تبخروا" من الشوارع وازيلت الدشم والمتاريس،  يسأل اهل طرابلس؟

بدا الامر وكأنه عصا سحرية امسك بها وزير الداخلية نهاد المشنوق لا بل امتلأت صفحات التواصل الاجتماعي بالتعليقات الساخرة التي اتهمت وبشكل واضح التيار الازرق بامساكه بالورقة "المليشيوية" طوال فترة حكومة الرئيس ميقاتي غير عابئين بارواح المواطنين ولا بالسلم الاهلي بل كان الهدف الاوحد هو اسقاط حكومة الميقاتي وبأي ثمن ولو ادى الامر الى تدمير باب التبانة وجبل محسن بالكامل.

رفع  التيار الازرق  غطاءه عن مسلحيه حيث انتهى الامر بهم في السجون بعد ان كانوا لفترة طويلة من "ابنائنا".

 

ما كان محرما على الرئيس ميقاتي اصبح جائزا لحكومة التيار الازرق

 الرئيس سعد الحريري وبصفته "والي" الطائفة السنية بلبنان, وحده يحق له التواصل مع الفريق الاخر اي حزب الله وجماعة الثامن من اذار.

 فجأة, فتحت الابواب على مصاريعها واصبح التلاقي شبه يومي بين ما يسمى بـ"صقور" المستقبل وحزب الله.

الذي كان يعد كفرا لا يغتفر بعهد حكومة الرئيس ميقاتي اصبح ايمانا وتقوى بعهد الحكومة السلامية.

اليس الوزير نهاد المشنوق من كان يرفض الجلوس الى طاولة واحدة مع حزب الله قبل تشكيل الحكومة السلامية؟

لو ان وزير الداخلية في حكومة ميقاتي السابقة سمح لمسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في حزب الله الحاج وفيق صفا بالمشاركة في اجتماع القادة الامنيين كما فعل المشنوق عقب معارك عرسال بين الجيش والمسلحين، الا ينبري  تيار المستقبل ويتهمه بالعمالة وباوصاف ونعوت اخرى..لماذا يحق للتيار الازرق ما لا يحق لغيره؟

وماذا عن اعلام الثامن من اذار؟

مقالتان في جريدة الاخبار، الاولى في 27 تموز بعنوان : "نهاد المشنوق حيث لا يجرؤ الآخرون"، وفيها مديح للوزير "القبضاي" وأنّه "أكثر ذكاء من الوزير أشرف ريفي، وأكثر دهاء من فؤاد السنيورة. شخصيته طاغية. يتفوّق على ريفي ذي الخلفية العسكرية بحيثيته الفكرية، ويطغى على السنيورة لأنه أكثر إجادة منه للعبة الاعلامية".

أما المقال الثاني لسامي كليب بتاريخ 1 تموز فهو عبارة عن مقال مديح خالص فقط بشخض المشنوق والمظهر الذي يقدّمه بوزارة الداخلية وأدائه العام ومواقفه السياسية التي يرضى عنها حزب الله.

 

وهل نسينا ما قاله المشنوق قبل تشكيل الحكومة السلامية: «قبل مشاركة «حزب الله» في قتال سوريا هل كانت تصلنا سيارات مفخخة؟»

 

 

محاولات يائسة لضرب الميقاتي "طرابلسيا"

الحريري وتياره الازرق يحاولون بشتى الطرق والوسائل الحاق الاذى بالرئيس ميقاتي بعقر داره.

ما يريده الحريري وتياره الازرق المنهار طرابلسيا  وشماليا, لم يعد خافيا على اهل الشمال وطرابلس تحديدا، لا بل انه بات مكشوفا للاغبياء.

اهل الشمال يتساءلون.. ما الذي فعله الحريري للشمال وطرابلس؟

ما قدمه الحريري واضح للعيان على الاقل طرابلسيا.. سنوات من التفجيرات الامنية واغداق السلاح والمال على المسلحين لا لشيء سوى لضرب حكومة الرئيس ميقاتي كما اسلفنا سابقا.

الطرابلسييون وفي مجالسهم الخاصة يتندرون بتقديمات الحريري "التدميرية" و بـ"لوائه" صاحب المواقف التصعيدية والحربية بعهد حكومة الرئيس ميقاتي ومن ثم انقلابه المفاجئ وتحوله لرجل الحوار والسلم بعهد الحكومة السلامية.

 

باب التبانة وجبل محسن خير شاهد على "سخاء" الرئيس الحريري وتياره ومحبتهم واخلاصهم لعاصمة الشمال (طبعا بالسلاح التدميري فقط).

 

 

 

 

انهيار التيار الازرق بعكار


المصدر جريدة البيان تاريخ 22نيسان 2015 العدد 382

 

 

الاجتماع الأمني في الداخلية بمشاركة صفا (دالاتي ونهرا) - السفير بتاريخ 23-04-2014

 

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (9 منشور)

avatar
lara
السبت, 09 أيار / مايو 2015, 01:06:AM
للاسف كلكم عور فهل يستوي الاعمى والبصير
في قول للامام علي كرم الله وجهه ما جادلت عالما الا غلبته وما جادلت جاهلا الا غلبني ما دولت الرئيس ميقاتي شريك لرئيسكم فشار او غدار ولا ما بتعرفوا
انهم شركاء بشركات الموبايل بسوريا والحريري ذهب لسوريا مجبرا والكل يعرف ذلك الم اقل لكم بانكم عور
avatar
سامية جمال السبت, 09 أيار / مايو 2015, 06:54:AM
لارا يا تقبريني يا تسلميلي من اي جامعة متخرجة يا لولو؟ جامعة التيوس او جامعة الحريري

وجعلي قلبي كتيييير هيدا السعدو

يا حراااام راح على سوريا غصب عنو شو نسينا كيف كانو مربطينو وشاحطينو عند الاسد حتى ينام بتختو يا تفبريني


الرئيس ميقاتي بشرفك وبشرف ال الحريري حرامية لبنان
رد راضي غير راضي
-1
Report as inappropriate
avatar
متابع
الخميس, 07 أيار / مايو 2015, 04:46:PM
شكرا لكاتب المقال نعم والف نعم هذا مايحصل بالفعل وجميع طوائف السنة يعلمون ذلك ولكن ؟؟؟؟
avatar
ابو صفوح
الخميس, 07 أيار / مايو 2015, 07:41:AM
بركي الحريري حرق التبانة ومفكر يشتريا بعدين بالفرنكات متل ما عمل ابوه ب بيروت الله يحرق بيوت الحريري خربو بيوتنا
avatar
زائرة
الخميس, 07 أيار / مايو 2015, 06:40:AM
شكرا للكاتب السيد نبيل ضناوي لنشره هذه الحقائق بشفافية
وما لحق بحكومة الرئيس ميقاتي من ظلم لا يغتفر .

وبالرغم من ذلك،،،،،،،،،،،،،وللأمانة
استطاع دولة الرئيس ان يحقق انجازات لا يستهان بها وكانت صدى فاعلا لصوت الناس وآمالهم .
avatar
lara
الخميس, 07 أيار / مايو 2015, 03:34:AM
يعني كل همك ان تدافع عن ولي نعمتك ميقاتي ولكن للاسفف انت ترى بعين واحدة
ومع كل هذا سيبقى سعد الحريري تاج راسك انت وامثالك وكذلك اشرف ريفي
avatar
سلوى الخميس, 07 أيار / مايو 2015, 07:25:AM
يا لارا يا حبيبتي روقي روقي ما ضروري التعصيب والغيرة على حرامية لبنان ال الحريري

يا فهيمة سعد الحريري ونهاد مشنوق واشرف ريفي كارثة على السننة والحريري وريفي مسؤلين عن خراب طرابلس وعن كل تفطة دم

ثم صرامي الشرفاء هم تاج راسك وراس الحريري هذا وريث سرقة الاسواق التجارية ووريث سرقة لبنان يلعن بيت الحريري ويلعن من خرب طرابلس سعد الحريري هيدا الولد راح نام بتخت الاسد يا غبية
رد راضي غير راضي
-3
Report as inappropriate
avatar
مراقب
الأربعاء, 06 أيار / مايو 2015, 11:13:PM
نعم كفى الاتجار بالطوائف وكل زعيم يقتطع طائفة على مقاسه احسنت ايها الكاتب لان ما يضمر للعرب عنوانه واحد حرب مذاهب وانت بمقالتك تفتح عيون اصابها العمى المذهبي ولم تعد ترى الا من يبتزها في امنها ولقمة عيشها وغداً سوف يتكاثر الهجوم عليك ويتهمونك بأنك مأجور او فارسي او ماجوسي وخارج على الطائفة السنية رغم ان الطائفة كانت ولا زالت تذود عن العرب بغض النظر عن طوائفهم ومذاهبهم وكانت دائمة رائدة المشروع الوحدوي من مصر وصولا الى لبنان مرورا بسوريا وصولا الى اليمن
رد راضي غير راضي
-1
Report as inappropriate
avatar
قارئة العنكبوت
الأربعاء, 06 أيار / مايو 2015, 08:02:PM
يسلم قلمك 100% كلامك صح
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

  1. الديبلوماسية الروسية صاروخ في الخاصرة الأمريكية لتطوير ستاتيكو سياسي وليس لأنتاج 14 أذار سوري (5.00)

  2. لماذا ميشال سماحة؟ (5.00)

  3. انزال القوات البرية في عدن بدأ ولكن بجنود من اصول يمنية في الجيشين السعودي والاماراتي.. هل سيحسم هؤلاء الحرب؟ ويهزمون الحوثيين وحلفاءهم؟ وما هي استراتيجية ايران الحقيقية؟ وكيف سيكون المخرج الامثل؟ (5.00)

  4. طرابلس تكرّم أنديتها على إنجازاتها التاريخية.. ميقاتي: لبنان بحاجة إليكم لتسجيل الأهداف لمصلحة الوطن (5.00)

  5. بعد حكم عادل إمام و"وديع" الإبداع بين المنع والإباحة بمصر (5.00)

  6. أستراليا.. تهنئة قنصل لبنان العام جورج البيطارغانم بمناسبة حلول "عيد الفصح المجيد" لدى الطوائف الكاثوليكية (5.00)

  7. ملياردير مصري ينوي شراء جزيرة لسكن اللاجئين السوريين (5.00)

  8. جهاد المناكحة وما أدراك ما جهاد المناكحة؟ (5.00)