إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | الميقاتي يزرع والحريري يحاول الحصاد!
المصنفة ايضاً في: نجيب ميقاتي, لبنان

الميقاتي يزرع والحريري يحاول الحصاد!

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الديار اللبنانية - جهاد نافع
الكاتب:
عدد المشاهدات: 956
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

توقفت اوساط طرابلسية عند بيان لبعض نواب تيار المستقبل الذي يتبنى فيه مسألة الافراج عن موقوفين طرابلسيين افرج عنهم في الايام الاخيرة بشكل لافت، مما اوحى ان الفضل في ذلك يعود لتدخل من الرئيس سعد الحريري او امين عام المستقبل احمد الحريري. واعتبرت الاوساط ان هذا البيان يأتي في ظل التنافس الانتخابي الذي بدأت تشهده الساحة الطرابلسية حيث تتسابق القيادات والقوى السياسية على تبني هذا الملف الحساس الذي طال امده وكان من نتائج الاحداث الامنية التي شهدتها المدينة.

لكن برأي مصدر طرابلسي ان هذا الملف يعود الفضل في انجازه الى الرئيس نجيب ميقاتي الذي تبنى هذا الملف وانشأ له مكتبا من المحامين الذين تولوا هذه القضية ومتابعتها في المحاكم لانجازها ملفا تلو الاخر مع دفع الكفالات المالية.

وان ما ادلى به المفرج عنهم فور خروجهم من السجن يكفي للدلالة على من لعب الدور الاول في حل هذا الملف الذي يفترض ان يكون بمنأى عن التجاذبات السياسية والانتخابية. لكن يبدو ان بعض التيارات وجدت في هذا الملف الفرصة للعودة الى المدينة واستثمار عمليات الافراج وتعويض ما خسرته في السنوات الاخيرة منذ ان تخلت عن هؤلاء الذين دفعوا ثمن مشروع سياسي ورطهم في احداث مؤلمة اسفرت عن ضحايا وعن دمار وتخريب وتراجع اقتصادي وسياحي.

يرى المصدر الطرابلسي ان معيار ميقاتي في تبنيه لملف الموقوفين هو معيار انساني في الدرجة الاولى ومعيار له علاقة بالعدالة والقانون وبالتالي لرفضه الظلم اينما كان. وهذا المعيار هو الذي دفعه الى الذهاب به بعيدا للوصول الى هذه النتيجة. فيما التيار الازرق استلحق نفسه مؤخرا في اطلالة عبر بيان بعد ان لمس حجم الحالة الشعبية التي ازدادت الى جانب ميقاتي منذ تبنيه هذا الملف. وقد بدا ان التنافس بين التيار الازرق وتيار ميقاتي يأخذ اشكالا متعددة عشية الاستحقاق الانتخابي النيابي.

وفي هذا الاطار كشف مصدر مطلع ان الرئيس سعد الحريري كلف مستشارين لديه بالتواصل مع قيادات محلية طرابلسية كانت تلعب دورا في قيادة المحاور المشتعلة اثناء الاحداث ومن جهة ثانية بدأ بخطة على جبهة رجال الدين في طرابلس وهي ما تسرب عن ان الحريري يقف خلف ايقاف المنحة القطرية المخصصة لائمة المساجد والمشايخ ومدرسي مادة التربية الدينية من خلال تأثيره على دار الفتوى في بيروت بهدف الضغط عليهم بعد ان وصلت معلومات للحريري ان ولاء رجال الدين بمعظمهم يعود لميقاتي. وان هذا الموقف يدخل في اطار اللعبة السياسية الانتخابية.

مصدر اخر يؤكد ان كل هذه الاساليب لا تعني ميقاتي بشيء لقناعة متولدة لديه ان القرار يعود للناخب الطرابلسي وللشرائح الشعبية التي تتقاطر اليه اسبوعيا وهي باتت مقتنعة بان هذا الرجل يمثل طرابلس ويشكل مرجعيتها الاولى. فيما اشار المصدر الى ان القاعدة الشعبية في «تيار العزم» في طرابلس باتت هي الرقم الاول في المدينة. وان اي احصاء علمي ومنطقي غير مدفوع الاجر وغير مسيس يؤكد ان الرئيس ميقاتي هو الرقم الاول في طرابلس وان تمدده نحو مناطق شمالية اخرى وصولا الى عكار يؤكد حجمه الشعبي الواسع.

وهنا تشير المصادر الى ان ميقاتي بات يشكل المحور السياسي الاول من خلال نواة سياسية تتمثل بتحالفه مع الوزير فيصل كرامي وعلى تنسيق مع الوزير سليمان فرنجية في زغرتا ومع مرجعيات فاعلة في الضنية والمنية وعكار سوف تتبلور في الايام القليلة المقبلة.

المصدر: صحيفة الديار اللبنانية - جهاد نافع

إعلانات Zone 5B

[CLOSE]

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)