إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | ميقاتي يلتقي القائم بالأعمال السعودي في طرابلس.. ما حصل يوم الأحد لا يستهدف الرئيس الحريري وإنما الطبقة السياسية كلها
المصنفة ايضاً في: لبنان, شمال لبنان

ميقاتي يلتقي القائم بالأعمال السعودي في طرابلس.. ما حصل يوم الأحد لا يستهدف الرئيس الحريري وإنما الطبقة السياسية كلها

آخر تحديث:
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1033
قيّم هذا المقال/الخبر:
1.00
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

استقبل الرئيس نجيب ميقاتي القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية وليد بخاري ظهر اليوم في دارته في طرابلس وجرى عرض للاوضاع الراهنة.

 

بعد ذلك انتقلا معا لاداء صلاة الجمعة. وسيشارك البخاري عصرا في الحفل الذي تقيمه دار الفتوى في لبنان وجمعية العزم والسعادة الاجتماعية في طرابلس في مناسبة اختتام "جائزة عزم طرابلس الدولية لحفظ القرآن الكريم وتجويده".

 

كما إستقبل سفيرة النروج في لبنان لين لاند.

 

يوم المختار

وفي خلال رعايته احتفالا في طرابلس بمناسبة يوم المختار ،جدد الرئيس نجيب ميقاتي التأكيد" ان سلسلة الرتب والرواتب هي حق وضرورة ويجب أن تؤمن لها الايرادات اللازمة لها ، ولكن يجب الابتعاد عن الضرائب التي تستهدف المواطن في معيشته اليومية". واعتبر "ان الاعتراضات التي حصلت خلال تظاهرة الاحد الفائت لم تكن ضد شخص معين وانما ضد كل الطبقة السياسية التي عجزت عن فهم الناس وتلبية احتياجاتها".

 

وتطرق الرئيس ميقاتي للانتخابات النيابية فقال:" هناك ضرورة لاجراء الانتخابات النيابية بالسرعة الممكنة، ولكن هناك تأخير تقني او قسري وحتماً لن تجري الانتخابات في شهر حزيران، واذا لم يحصل اتفاق على قانون انتخابي جديد ستتأخر الانتخابات الى السنة المقبلة ، لانه من الصعب اجراء الانتخابات في الخريف او الشتاء في ظل الظروف الطبيعية التي تتأثر بها القرى والجبال، مع أننا نتمنى ان تجري الانتخابات باسرع وقت ممكن وان تنتج طبقة سياسية جديدة، لانها الضامن والحارس للديموقراطية".

 

 

وعن الموقف الذي اعلنه في حفل افتتاح "جائزة عزم طرابلس الدولية لحفظ القرآن الكريم" في بيروت واعتبار البعض انه مرتبط بالانتخابات النيابية قال " ما قلته وأوكد عليه انه لن تكون بيننا وبين اي شريك في الوطن عداوة، وانه يمكن ان تكون بيننا وبين الأخرين خلافات في وجهة النظر وهذا طبيعي، فحتى في داخل المنزل الواحد تكون هناك مقاربات مختلفة، ولكن هذا لا يكون خارج الهدف الاساسي وهو دعم الدولة ومؤسساتها. هذا الموقف نابع من ثوابتنا ونهجنا الدائم لان المصلحة اللبنانية تقتضي أن نكون يد واحدة في هذه اللحظة،من دون ان يكون للامر علاقة بالانتخابات او باي أمر آخر ".

 

وتناول الرئيس ميقاتي سلسلة الرتب والرواتب وتظاهرة الاحد الفائت فقال:" ان الاعتراضات التي حصلت لم تكن ضد شخص معين وانما ضد كل الطبقة السياسية التي عجزت عن فهم الناس وتلبية احتياجاتها. ولكن ليس مسموحاً بأي شكل من الأشكال التعرض لمقام رئاسة الحكومة لان هذا المقام خط أحمر. ما حدث لا يستهدف رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري شخصياً، بل يستهدف الطبقة السياسية كلها.

 

وتابع: " السلسلة حق وضرورة، ويجب أن تؤمن الايرادات اللازمة لها لان الوضع الاقتصادي لا يتحمل، ولكن يجب الابتعاد عن الضرائب التي تستهدف المواطن في معيشته اليومية".

 

وعن مناسبة اللقاء قال :"عيد المختار يصادف قبل يوم او يومين من بداية فصل الربيع، لان المختار عمله دائماً في الوقت المناسب لخدمة الناس، فتظهر الثمار الطيبة، وهو على تواصل مباشر ودائم مع المواطنين ومتابعة حثيثة لقضاياهم، وهو شيخ صلح يسعى دائماً الى مد جسور الصلح في الأحياء والمناطق والقرى، وهو رمز الدولة والخطوط الامامية لها ، يتابع كل المعاملات من لحظة الولادة الى لحظة الوفاة. ونحن بحاجة دائماً لتكون الدولة بالمظهر الذي يظهر به المختار، وكلنا ليس لدينا خيار سوى خيار الدولة، ويجب أن تبقى الدولة هي اليد العليا التي تعطي، وبيدها كل شيء من الدفاع عن الارض الى حفظ الأمن.

 

اضاف: المختار يجب أن نعطيه حقوقه كاملة، وأن يؤمن له الضمان اللازم ، لأنه يقوم بواجبه مثل أي موظف في الدولة ، ويجب أن يعزز دوره، والصندوق التعاوني موجود وقد رصدنا له خلال تولينا رئاسة الحكومة 225مليار ليرة وأصدرنا طوابع وفرت المبالغ اللازمة لتمويله ايضا ، وعلينا وضع نظام واضح ليستفيد منه المخاتير."

 

وكان الاحتفال بمناسبة يوم المختار اقيم في قاعة الفيحاء في طرابلس بدعوة من رابطة مختاري طرابلس والشمال بالتعاون مع "جمعية العزم والسعادة الاجتماعية" بحضور مسؤول قطاع النقابات والمخاتير في "تيار العزم" غسان يكن، رئيس رابطة مخاتير طرابلس والشمال فتحي حمزة، رئيس رابطة مخاتير عاليه أنور الحلبي، ورئيس رابطة مخاتير بيروت مصباح عيدو، رئيس رئيس رابطة مخاتير الشوف محمد شعبان، أمين عام الصندوق التعاوني جلال كبريت.

 

 

استقبالات

كما إستقبل المشاركين في جائزة عزم طرابلس الدولية لحفظ القرآن الكريم وتجويده، بحضور المشرف العام على جمعية العزم والسعادة الاجتماعية الدكتور عبدالاله ميقاتي، ورئيس مجلس إدارة دار العلم والعلماء عبدالرزاق قرحاني.

 

وقد رحب الرئيس ميقاتي بالحفظة، مشددا على أهمية القرآن الكريم في حياتنا، مشيدا بالمستوى الرائع الذي قدموه خلال المسابقة، ومؤكدا" أن هذه الجائزة ستكون مستمرة ودورية وستذكرون أنتم أنكم كنتم من طلائع هذه الجائزة، وأتمنى أن تكونوا قد إستنرتم بقراءة القرآن، وباقامتكم في طرابلس، ووجدتم فيها المدينة الرحبة المضيافة خصوصا أن أهل طرابلس يحفظون القرآن ويحبونه ويحبون كل من يحفظه" . واستقبل وفودا شعبية من مختلف مناطق طرابلس والشمال، وممثلين عن هيئات المجتمع المدني.

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)